كيف فشلت صفقة انضمام عموري لنادي النصر السعودي رغم تقديمه العرض الأكبر؟

كيف فشلت صفقة انضمام عموري لنادي النصر السعودي رغم تقديمه العرض الأكبر؟

المصدر: فريق التحرير

كشف الإعلامي عبدالعزيز المريسل، المقرب من إدارة نادي النصر السعودي، عن تفاصيل جديدة بشأن فشل مفاوضات النصر مع عمر عبدالرحمن ”عموري”، لاعب العين الإماراتي، وتحويل دفته إلى الهلال.

ووصل ”عموري“ إلى الرياض في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، تمهيدًا للانتقال إلى الهلال السعودي في صفقة ضخمة.

ونشرت صحف سعودية صورًا لعموري، أفضل لاعب آسيوي في 2016، بعد وصوله إلى الرياض بينما حظي باستقبال المئات من المشجعين المتحمسين في مطار الملك خالد وسط هتافات لصانع اللعب الموهوب.

وقالت تقارير إن الهلال سيعلن في الساعات المقبلة عن ضم عموري بعد منافسة مع غريمه النصر على الظفر بخدمات أفضل لاعب خليجي سابقًا.

وقال المريسل في عدة تغريدات عبر حسابه الشخصي على ”تويتر“: ”نعلم تمامًا أن نادي العين في ورطة بسبب أن عرض نادي النصر السعودي هو الأعلى، وأن نادي الهلال رغم وصوله لمبلغ 60 مليون ريال لم يستطع الوصول لرقم نادي النصر، ونعلم أن اللاعب يرغب بالهلال وهذا حقه، ونعلم أن العين لم يستطع حل هذه المشكلة حتى الآن“.

وأضاف: ”ووفق الاجتماعات الأخيرة التي حدثت بين الأطراف الثلاثة فقد تم وضع 3 حلول وهي، أن يسحب النصر عرضه الرسمي لرغبة اللاعب، وهذا أمر رفضه النصر رفضًا قاطعًا، أن يرفع الهلال عرضه ليتساوى مع عرض النصر (فيما يخص حق نادي العين)، أو أن يخصم العين الفارق بين النصر والهلال من مستحقات عموري السابقة وهو ما رفضه عموري، كل هذه الحلول لم يتم قبولها، ولكن هذه سنضع تحتها مليون خط أحمر“.

وأردف المريسل: ”هناك حل وضعه أحد إداريين نادي العين الذي تهمه أن تحسم الصفقة لمصلحة الهلال (رغم أن مصلحة العين في عرض النصر)، حيث اقترح هذا العضو أن يظهر عموري متمردًا ويوقع للهلال دون موافقة العين كونه يعتقد أن ذلك سيلغي الحرج منهم“.

واستطرد: ”هذا المقترح يجعل عموري (يعض) اليد التي مدت له، ويجعله أمام جماهير العين ناكرًا للجميل، خاصة إذا علمنا أن رادوي حينما جاء ينتقل للعين وفي نفس الظروف كان وفيًا للهلال وجدد للهلال؛ حتى يستفيد الهلال ماديًا رغم أنه لم يكن مجبرًا ولم يحصل من الهلال على ربع ماحصل عليه عموري من العين“.

وأكمل: ”علاوة على ذلك فنادي العين يحرج نفسه مع جماهيره وكبار داعميه؛ كونه لم يحافظ على حقوقه وذهب للعرض الأقل بإيهام الشارع الرياضي السعودي والإماراتي أن عموري ذهب ووقع للهلال دون علمهم، وهذا أمر يستحيل أن يحدث ويستحيل أن يصدقه أصغر مشجع عيناوي في الإمارات“

وشدد: ”كما أن مسؤولي العين الإماراتي بهذه الطريقة يخسرون علاقاتهم مع نادي النصر السعودي الذي دخل من الباب، وكان أول نادي يقدم عرضًا رسميًا وقام بالمفاوضات بشكل احترافي؛ لأنه يستحيل أن نصدق أن عموري تمرد عليهم حتى لو أعلنوا ذلك كوننا نعرف ماذا يعني له كبار مسؤولي العين“.

وأتم: ”أخيرًا، لا تخسرون جمهوركم بعدم المحافظة على حقوق ناديكم وتخسرون علاقتكم مع نادي تعامل معكم بكل رقي، القرار لكم وإحنا على المدرج ونتفرج“.

وعموري (26 عامًا) هو قائد نادي العين، وأحد أبرز لاعبي منتخب الإمارات، ويحظى بشعبية هائلة في منطقة الخليج على وجه التحديد بسبب مهارته الفائقة.