تركي آل الشيخ يرد على بيان النادي الأهلي المصري: أنتم عار على الكيان وفي الكواليس كالأقزام

تركي آل الشيخ يرد على بيان النادي الأهلي المصري: أنتم عار على الكيان وفي الكواليس كالأقزام

المصدر: فريق التحرير

رد تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، على البيان الصادر من مجلس إدارة النادي الأهلي المصري، بأنه “سيتخذ الإجراءات القانونية ضد التجاوزات في حق النادي ومجلس إدارته”.

وقال آل الشيخ عبر حسابه الرسمي على ”فيسبوك“، اليوم الثلاثاء: ”لا أملك إلا أن أقول لم أرَ ضعفًا أكثر من هذا.. سكت دهرًا ومن بعد ذلك نطق ببيان ضعيف وغير واضح الاتجاه“.

وأضاف: ”عمومًا أنا جاهز لكل شيء، ولكل من قبض.. كل شيء موثق، بلاش كثر مهازل ولمّوا أنفسكم، أهنتم الكيان، أنتم عار عليه، الجمهور يجب أن يكشفكم على حقيقتكم، فإنكم تقومون بمنافعكم الشخصية، وفي الكواليس كالاقزام! عيييب“.

لا أملك إلا أن أقول لم أرى ضعف أكثر من هذا … سكت دهراً ومن بعد ذلك نطق ببيان ضعيف وغير واضح الاتجاه … عموماً أنا…

Posted by ‎تركي آل الشيخ – Turki Al Alshikh‎ on Tuesday, July 10, 2018

وأصدر النادي الأهلي بيانًا مقتضبًا عبر موقعه الرسمي، اليوم الثلاثاء، قال فيه: “مجلس إدارة النادي الأهلي قرر اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والقضائية، تجاه التجاوزات التي جاءت في حق النادي ومجلس إدارته عبر وسائل الإعلام”.

وأصدر الأهلي بيانه، ظهر الثلاثاء، على خلفيات عدد من المشاكل التي تحيط بمجلس الإدارة.

وكان تركي آل الشيخ، قد هاجم مجلس إدارة الأهلي بقيادة محمود الخطيب، في تصريحات تلفزيونية أمس الإثنين، قائلًا: “أعضاء من مجلس إدارة الأهلي “من تحت لتحت” يتحدثون معي ويتواصلون معي ومع أشخاص تابعة لي، هم يصدرون الخطيب ويحشدونه ضدي في اجتماعات المجلس، ومن خلفه يتحدثون معي وهدفهم السيطرة على رئيس الأهلي، علاقتي مميزة بالخطيب ومتأسف لما حدث بيني وبينه”.

وأضاف: “مجلس إدارة النادي الأهلي بمثابة عصابة، ووضعوني شماعة للتغطية على فشلهم في إدارة النادي، وشعروا بحزن شديد لأني حسمت صفقة صلاح محسن لصالح النادي”.

وتابع: ”تراجع شركة صلة عن إلغاء تعاقدها مع النادي الأهلي، جاء بعد تدخل جهات سيادية سعودية، وأبدت رغبتها بالاستمرار في التعاقد بناء على إلحاح من النادي الأحمر، محمود الخطيب كان يعلم بتفاوضه مع أحمد الشناوي حارس الزمالك لضمه للقلعة الحمراء، بل هو من طلب التعاقد معه، وما أغضبني في الأمر هو انسحاب الخطيب عندما حضر اللاعب بحجة أنه بورسعيدي، كما أني حاولت الإبقاء على وليد أزارو في الأهلي من أجل مصلحة النادي، ويؤسفني اتهامي بالتراجع عن كلامي، والزج باسمي في أكاذيب وادّعاءات“.

واختتم: ”كل من جاء وزارني في منزلي سواء في السعودية أو مصر، استفاد على حساب النادي الأهلي، بلاش دور البطولة وشماعة تركي آل الشيخ، صفحة الأهلي ذهبت بحلوها ومرها، وكل واحد يركز في فريقه ويا دار ما دخلك شر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة