أحمد شوبير يعلق على مكالمته مع تركي آل الشيخ التي أثارت الجدل – إرم نيوز‬‎

أحمد شوبير يعلق على مكالمته مع تركي آل الشيخ التي أثارت الجدل

أحمد شوبير يعلق على مكالمته مع تركي آل الشيخ التي أثارت الجدل

المصدر: فريق التحرير

أثارت مكالمة الإعلامي أحمد شوبير، حارس النادي الأهلي الأسبق، مع تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، مساء أمس الثلاثاء، موجة من الجدل بين الجمهور الأهلاوي.

وجاء الجدل بعدما طلب شوبير ـ كأحد أبناء النادي الأهلي المصري ـ من تركي أثناء مداخلته التلفزيونية دعم النادي الأهلي بصفقات.

وقال شوبير عبر حسابه الشخصي على ”تويتر“، اليوم الأربعاء: ”نقوم بدورنا الإعلامي على أكمل وجه ولا نمثل سوى أنفسنا، وعلى الكارهين أن يمتنعوا“.

وكان تركي آل الشيخ، قد أعلن أنها لا توجود مشكله بينه وبين النادي الأهلي، مؤكدًا أنه سيتنازل عن كافة القضايا التي تخص الأهلي ورئيسه محمود الخطيب.

وأضاف: ”سأتنازل عن كافة القضايا، وسأفتح صفحة جديدة، أنا من عشاق النادي الأهلي ومحبيه“.

ووجه مقدم البرنامج سؤالًا لرئيس هيئة الرياضة السعودية، عن دعمه صفقات الأهلي مثل الزمالك ليرد: ”لم يطرق أحد الباب ولم أستجب له“.

وأكد تركي آل الشيخ أنه حال طلب الأهلي تدخله من أجل إبقاء وليد أزارو في الفريق لن يتأخر.

وعن مشروع إستاد الأهلي؟ قال: ”يا سيد أحمد، نحن لسنا أطفالًا ووجود خلاف بسيط لا يعني إنهاء كل شيء، مشروع مدينة الأهلي قائم، لكن سيكون بجانبه مشروع لنادي بيراميدز“.

وطالب أحمد شوبير بصفقات للنادي الأهلي أسوة بنادي الزمالك ليرد عليه، قائلًا: ”وأنا بقولك حاضر، لن اتأخر عن ذلك إذا طلب مني“.

وأشار آل الشيخ إلى أن اختلاف الإيقاع بينه وبين مسؤولي الأهلي، أحدث بعض الخلافات أثناء تنصيبه رئيسًا شرفيًا للقلعة الحمراء.

وقال الوزير السعودي: ”أبلغ من العمر 36 عامًا ودمي حامي، أريد إنهاء كل شيء سريعًا، أما محمود الخطيب رئيس الأهلي عمره 68 سنة وعدلي القيعي تجاوز 70 عامًا، ويومهم بسنة مثلما يقال“.

وأكد تركي آل الشيخ: ”بابي وهاتفي مفتوح لأي نادٍ في مصر، هذا واجبي، هذه ليست منة على أحد، مهمتي تطوير الرياضة من المحيط إلى الخليج، هناك من يستهون بالأمر، ويقول أن بلدي أولى، ولكن أتحدث الآن بقبعة رئيس الاتحاد العربي، وواجبي مساعدة كل أندية العرب بلا استثناء، وكلهم على عيني ورأسي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com