هل علق عيسى الحربين على مباراة السعودية وأوروغواي بقنوات beoutQ؟‎ (فيديو)

هل علق عيسى الحربين على مباراة السعودية وأوروغواي بقنوات beoutQ؟‎ (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

شهدت منصات التواصل الاجتماعي سخرية واسعة، ضد مجموعة قنوات beoutQ، خلال مباراة السعودية وأوروغواي في كأس العالم روسيا 2018.

السخرية جاءت بسبب إعلان القناة لتعيين معلق يدعى ”عبد الناصر الخليفي“ للتعليق على المباراة، وهو نفس صوت (عيسى الحربين).

ونفى عدد من المعلقين أبرزهم فهد العتيبي وفارس عوض تعليقهم على المباريات من خلال شبكة beoutQ، مؤكدين أنهم سيقومون برفع قضايا ضد من ينتحل صفتهم.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أصدر بيانًا ضد مجموعة قنوات beoutQ، التي نقلت مباريات افتتاح كأس العالم روسيا 2018.

وكانت قنوات “بي أوت كيو” أعلنت عن نقل مباريات كأس العالم، وجميع الأحداث التي حصلت “بي أن سبورت” على حقوقها.

وقال “الاتحاد الدولي” في بيان:” الفيفا على علم بقناة “بي أوت كيو”، وإنها نقلت مباراة الافتتاح بشكل غير شرعي إلى منطقة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وفيفا سيتخذ إجراءات صارمة تجاه هذه القناة، وسيحاول استيفاء جميع الحلول لإيقاف هذا التعدي على الحقوق، بما في ذلك البحث عن الجهات الممولة لهذه الأنشطة غير الشرعية”.

ونفى “الفيفا” بشكل قاطع بيعه أي حقوق لقنوات بي أوت كيو.

واتخذت مصر والسعودية إجراءات خلال الفترة الأخيرة؛ لحماية حقوق “بي إن سبورتس” في القاهرة والرياض.

فيما أعلنت شبكة ” بي أوت ” الرياضية عن أعمال صيانة دورية لقنواتها، تفرضها المحاولات البائسة واليائسة التي يقوم بها الجانب القطري، ممثلًا بمجموعته الرياضية للتشويش على بثها بالقمر الصناعي الكوبي.

وأكدت أنها تعلن عن ذلك؛ لتطمئن جميع المشتركين على أن مشاهدتهم لمونديال كأس العالم في أيدٍ أمينة، مطالبة إياهم بترك جميع أجهزتهم في حال تشغيل كامل على أي من قنواتها الرياضية وموصولة بالإنترنت حتى موعد المباراة القادمة؛ وذلك لوصول حزم مختلفة من التحديثات خلال الساعات القادمة حتى يعود البث تدريجيًا قبل المباراة المقبلة.

بينما أعلنت إدارة “بي إن سبورت” القطرية، الخميس الماضي، بث 22 مباراة من مباريات المونديال مجانًا لعرب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

مواد مقترحة