شركة ”صلة“ السعودية تتراجع عن الانسحاب من رعاية النادي الأهلي المصري

شركة ”صلة“ السعودية تتراجع عن الانسحاب من رعاية النادي الأهلي المصري

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

تراجعت شركة صلة السعودية عن قرار الانسحاب من المنافسة على الفوز برعاية النادي الأهلي المصري خلال الفترة المقبلة، وقررت حضور جلسة فتح المظاريف التي عقدت بالنادي.

وفور علم إدارة الأهلي بقرار انسحاب الشركة جرت مفاوضات مكثفة بين مسؤولي النادي والشركة، من أجل العودة والاستمرار في مزايدة القلعة الحمراء، إلى جانب شركتي برزينتيشن سبورت، ووكالة الأهرام للإعلان.

وقررت صلة الاستمرار في المزايدة التي من المنتظر فتح المظاريف الفنية الخاصة بها خلال الساعات المقبلة، والإعلان عن الشركة الفائزة بحقوق الرعاية.

كانت شركة صلة قد قررت الانسحاب من رعاية الأهلي، بسبب الأزمات بين مجلس الأهلي وتركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية المثارة مؤخرًا.

وكان النادي الأهلي قد بدأ الاجتماع في الثانية عشر من ظهر الثلاثاء ولم يحضر مسؤولو شركة صلة الاجتماع، حيث أبلغوا مسؤولي النادي الأهلي بشكل ودي بعدم حضورهم.

لكن ظهر مسؤولو صلة في الثواني الأخيرة لاجتماع سباق رعاية النادي الأهلي وتسويق حقوق البث بعد أن طرح الأهلي مزايدة محدودة لعدد معين من الشركات وهي الخطوة التي اتخذتها إدارة الأهلي بعد إلغاء المزايدة العامة التي كان مقررًا لها أبريل الماضي.

وحضر مندوبو شركة صلة بعدد كبير خلال الاجتماع الذي عقد ظهر الإثنين، حيث إن الوفد الذي حضر ممثلاً عن الشركة السعودية كان يضم عدداً كبيراً من المسؤولين.

وانسحبت شركة ”صلة“ السعودية من جلسة الاستفسارات التي عقدها النادي الأهلي، صباح الثلاثاء؛ لمناقشة كافة الأمور المتعلقة بالرعاية والبث الفضائي.

وجاء الانسحاب من سباق رعاية الأهلي وتسويق حقوق البث، بعد أن طرح الأحمر مزايدة محدودة لعدد معين من الشركات، وهي الخطوة التي اتخذتها الإدارة بعد إلغاء المزايدة العامة التي كان مقررًا لها أبريل الماضي.

وكان الأهلي قد أعلن طرح مزايدتين عامتين للعام المالي 2017-2018، بنظام المظروفين الفني والمالي، لتسويق حقوق رعاية النادي، وتسويق حقوق البث، غير أن الشركات التي قامت بسحب كراسة الشروط لم تحضر في الموعد المحدد، ليقوم الأهلي بإعادة الطرح.

ولم يبق في سباق رعاية النادي الأهلي حاليًا سوى وكالة الأهرام للإعلان، ما يضع مجلس إدارة النادي في ورطة، خاصة أن وجود شركة واحدة يعني أنها ستفرض شروطها المالية على النادي، ولن يتحصل على المبلغ المرجو من الرعاية الجديدة.

يذكر أن تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي، أعلن اعتذاره عن المنصب؛ بسبب دخوله في خلافات مع مجلس إدارة القلعة الحمراء برئاسة محمود الخطيب، وأصدر عدة بيانات يهاجم فيها الإدارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com