قناة ”بي إن سبورتس“ تستغل مباراة ريال مدريد وليفربول لمهاجمة السعودية‎ (فيديو)

قناة ”بي إن سبورتس“ تستغل مباراة ريال مدريد وليفربول لمهاجمة السعودية‎ (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

استغلت مجموعة قنوات ”بي إن سبورتس“ القطرية، مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا، التي تجمع بين ريال مدريد وليفربول مساء اليوم السبت، في العاصمة الأوكرانية كييف، لمهاجمة السعودية واتهامها بالقرصنة على قنواتها، التي تنقل مباريات كأس العالم روسيا 2018، التي تنطلق الشهر المقبل.

ونقلت مذيعة القناة من ملعب المباراة، أن الصحف الرياضية العالمية، تعاطت مع موضوع القرصنة على ”بي إن سبورتس“ من لموند إلى ”نيويورك تايمز“، إذ أشارت المذيعة إلى إن الصحيفة قالت إن ”الرياض تقف وراء باقة مشفرة لبث مباريات كأس العالم، من خلال إعادة بث مباريات وبرامج الإمبراطورية الرياضية في الدوحة“.

وكانت السلطات السعودية قد صادرت آلاف من أجهزة القرصنة في إطار حملة ضد قرصنة القنوات الریاضیة، وذالك احتراما للقوانين وقواعد حقوق الملكية.

ووفقًا لصحيفة “عكاظ”؛ فإن الحملة التي قامت بها السطات تهدف إلى تنظیف السوق من جهاز بث يقوم بقرصنة إحدة القنوات الرياضية، في إشارة لقنوات بي أن سبورت القطرية.

وتمكنت الحملة من مصادرة 5 آلاف جهاز تم إتلاف الأعداد المصادرة منها، بحضور ممثل عن كل الجھات المشتركة في ھذه الحملة.

وأضافت، أن السلطات المختصة التي تقود ھذه الحملة، ستتخذ هذه الإجراءات النظامیة بحق البائعین، لمخالفتھم الأنظمة المتعلقة بالحمایة الفكریة، ومن المقرر أن تواصل أعمالها الرقابية على جميع منافذ البیع، التي قد تصدر منھا مثل ھذه المخالفات.

ولم تكشف الصحيفة السعودية اسم جهاز القرصنة المستهدف، فيما تنشط أجهزة من قبيل “بي آوت” و “رسيفر تايجر”.

سعود القحطاني

وأعرب المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني، عن دعمه لجهود أجهزة الأمن في حماية حقوق الملكية، مؤكدًا أن السعودية حريصة على رفض أي مخالفة للأنظمة المتعلقة بالحماية الفكرية.

واستشهد القحطاني بما نقلته وسائل إعلام سعودية عن مصادرة 5 آلاف جهاز قرصنة، واتخاذ الإجراءات النظامية بحق بائعيها، على القناة الرياضية القطرية المالكة لحقوق بث مباريات كأس العالم.

وقال القحطاني، على تويتر: ”لفتت انتباهي تعليقات بأن هناك قناة تبث بثًّا مقرصنًا لفعاليات الدوريات العالمية، بما في ذلك كأس العالم القادمة.. أعلن استنكاري الشخصي لهذا الموضوع. ومن واجب سلطات شرق سلوى إيقاف ذلك؛ لكونهم الناقلين بمليارات الدولارات. وهذا التجاوز مضر، ومن واجبهم الدفاع عن مصالح من أعطاهم الحقوق“.

واستنكر المستشار في الديوان الملكي تفريط سلطات النظام القطري في حقوق المتعاقدين مع القنوات التابعة له، مضيفًا: ”تعسًا لقوم لا يحافظون على حقوق من وثق بهم بسبب رخامتهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com