مباراة الفيصلي ضد الاتحاد.. العميد يحاول إنقاذ موسم كارثي و“شباب حرمة“ يسعى لكتابة التاريخ – إرم نيوز‬‎

مباراة الفيصلي ضد الاتحاد.. العميد يحاول إنقاذ موسم كارثي و“شباب حرمة“ يسعى لكتابة التاريخ

مباراة الفيصلي ضد الاتحاد.. العميد يحاول إنقاذ موسم كارثي و“شباب حرمة“ يسعى لكتابة التاريخ

المصدر: فريق التحرير

تتجه أنظار عشاق كرة القدم السعودية، غدًا السبت، صوب ملعب الجوهرة المشعة، لمتابعة المباراة النهائية لكأس خادم الحرمين الشريفين التي تجمع الفيصلي ضد الاتحاد.

وكان نادي الاتحاد صعد للمباراة النهائية بتغلبه على الكوكب 3-1 في دور الـ32 ثم على الاتفاق 2-1 في دور الـ16 ثم على الشباب 3-1 في دور الثمانية ثم على الباطن 6-2 في الدور قبل النهائي.

فيما صعد الفيصلي المشهور بـ“شباب حرمة“ لهذه المباراة بعد فوزه على الوطني 3-2 في دور الـ32 بعد الوقت الإضافي، ثم على النجوم 2-0 في دور الـ16 ثم على القادسية 3-2 في دور الثمانية ثم على الأهلي 1-0 في الدور قبل النهائي.

وتحظى هذه المباراة بأهمية كبيرة لدى عشاق كرة القدم السعودية خاصة مشجعي الناديين لاسيما وأن كل فريق يتطلع للفوز باللقب لهذا الموسم، فالاتحاد يريد إنقاذ موسمه، بينما يسعى الفيصلي لكتابة التاريخ.

ويريد اتحاد جدة، الذي توج باللقب 8 مرات، مصالحة جماهيره وإنقاذ موسمه الكارثي، حيث فشل الفريق في التواجد بالمربع الذهبي بالدوري السعودي واكتفى بالحصول على المركز التاسع بعد أن جمع 33 نقطة من الفوز بثماني مباريات والتعادل في تسع مباريات والخسارة في مثلها، كما أنه لم يتوج بأي ألقاب هذا الموسم.

وتعد بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين هي الفرصة الوحيدة أمام نادي الاتحاد لإنقاذ موسمه، لذلك سخرت إدارة النادي كافة إمكانياتها للفريق الأول من أجل حصد اللقب، إذ قررت إدارة النادي صرف 50 ألف ريال سعودي لكل لاعب مكافأة التأهل للمباراة النهائية من أجل تحفيز اللاعبين للفوز بالمباراة.

بينما حرص الجهاز على اصطحاب اللاعبين للإمارات والدخول في معسكر مغلق هناك استعدادًا للقاء وخاض الفريق خلال هذا المعسكر مباراتين وديتين فاز في الأولى على دبا الحصن 5-1 وفي الثانية على الحمرية بثلاثية نظيفة.

وكان لهذا المعسكر مفعول السحر، حيث اطمأن الجهاز الفني للفريق على مستوى اللاعبين وجاهزيتهم للمباراة.

في المقابل، يدخل فريق الفيصلي بحثًا عن كتابة تاريخ جديد للنادي عن طريق الفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخه، ولكن الفريق سيدخل المباراة والأزمات تحاصره.

وكانت الفترة الماضية قد شهدت امتناع لاعبي الفريق عن خوض التدريبات الأحد الماضي، بسبب تأخر صرف مستحقاتهم إلا أن إدارة النادي تدخلت وكثفت جهودها وتمكنت من إعادة اللاعبين للمران الإثنين الماضي.

وأقام المدير الفني فوك رازوفيتش مأدبة عشاء للاعبين عقب مران الإثنين لإنهاء كافة الأمور المتعلقة وطالبهم بنسيان أي شيء متعلق بتأخر المستحقات وامتناعهم عن التدريبات والتركيز في المباراة النهائية وكيفية الفوز بها.

وكان الفريق دخل معسكرًا مغلقًا بالكويت استعدادًا للمباراة تمكن الجهاز الفني من الوقوف على مستوى جميع اللاعبين وجاهزيتهم للمباراة النهائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com