ياسر القحطاني.. 10 معلومات مهمة عن قائد نادي الهلال المعتزل

ياسر القحطاني.. 10 معلومات مهمة عن قائد نادي الهلال المعتزل

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

أعلن النجم المخضرم ياسر القحطاني اعتزاله وإنهاء مسيرته الكروية بعد مشواره الحافل الذي قضاه بين أسوار نادي الهلال ومنتخب السعودية حتى صار أحد أبرز النجوم في سماء الكرة السعودية.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز المعلومات عن قائد نادي الهلال المعتزل ياسر القحطاني.. فإلى السطور القادمة:

اكتشاف القحطاني.. وصدمة الاتفاق

كان ياسر القحطاني طفلًا مولعًا بكرة القدم مع أسرته التي تنقلت بين المنطقة الشرقية والجنوبية حتى استقر بها المقام في العاصمة السعودية الرياض.

ولفت القحطاني الأنظار إليه في مباريات دوري المدارس وفرق الحواري، ودرّبه في هذه الفترة المدرب حمد الدوسري الذي رشّحه لفريق الاتفاق وتدرب هناك أسبوعًا؛ ولكنهم رفضوا ضمه وتوقيع عقد معه مقابل 50 ألف جنيه رغم تأكيدات الدوسري بتألق اللاعب.

ويدين القحطاني بفضل كبير لمدربه ومكتشفه حمد الدوسري، وقال عنه من قبل: ”الدوسري ليس مجرد مدرب كرة قدم وتمسك بتنمية موهبتي بعد وصولي إلى 18 عامًا ورغم رفض انضمامي إلى نادي الاتفاق؛ إلا أنه لعب دورًا كبيرًا في رحيلي للقادسية“.

تجربة القادسية

انضم القحطاني للقادسية وعمره 18 عامًا، وانتظم مباشرة في تدريبات الفريق الأول مع البرازيلي كارلوس كابرال المدير الفني الأسبق للقادسية السعودي العام 2000.

وبدأت موهبة القحطاني في الظهور؛ ولكنه كان أحد عشاق نادي الهلال ويحلم بالرحيل للزعيم؛ إلا أن احترافه كرة القدم واجه عقبة أخرى وهي رفض والده الذي عرقل من قبل احتراف شقيقه عبدالحكيم.

ووقّع بالفعل القحطاني للهلال العام 2001 بعقد قيمته 200 ألف ريال سعودي ولكن اتحاد الكرة رفض رحيل أي لاعب دون علم ناديه لتفشل الصفقة ويقود القحطاني القادسية للصعود للدوري السعودي وسجل 23 هدفًا مع الفريق.

الانتقال للهلال

انتقل القحطاني للهلال صيف 2005 في خطوة تأخرت 5 أعوام كاملة بعد تألقه مع القادسية.

وانضم القحطاني بعد صراع بين الاتحاد والهلال من أجل الفوز بخدماته وهو الأمر الذي أثار جدلًا واسعًا؛ ولكن القحطاني تمسك بالرحيل للهلال رغم ما يتردد حول وصول عرض الاتحاد لأرقام خيالية بلغت 50 مليون ريال سعودي.

مشوار المنتخب

بدأ القحطاني مشواره الرائع مع المنتخب السعودي يوم الـ26 من ديسمبر 2002 أمام اليمن في بطولة كأس العرب، وشارك القحطاني في بطولة كأس الخليج العام 2004 وسجل 3 أهداف في مرمى منتخب عُمان واليمن وبدأ اكتساب شعبية كبيرة بين جماهير الكرة السعودية.

هدف المونديال

حفر القحطاني اسمه بحروف من ذهب بعدما سجل هدفًا لمنتخب السعودية في مباراة تونس والتي انتهت بالتعادل 2/2 ببطولة كأس العالم 2006.

وأصبح القحطاني أحد أبرز المهاجمين في تاريخ الكرة السعودية بعد هدفه التاريخي في مرمى تونس والتسجيل في المونديال.

حلم آسيا

كان الفوز بلقب دوري أبطال آسيا حلمًا يراود القحطاني سواء مع المنتخب السعودي أو الهلال.

وكان القحطاني على أعتاب التتويج ببطولة كأس الأمم الآسيوية العام 2007 مع المنتخب السعودي وحلّ ثانيًا مع الأخضر ونال القحطاني في هذه البطولة لقب أفضل لاعب في البطولة.

وكاد القحطاني أن يتوَّج بلقب دوري أبطال آسيا مع فريق الهلال ولكن الحلم ضاع في النهاية عامي 2014 و2017 في المباراة النهائية.

خطوة العين

خاض القحطاني تجربة وحيدة خارج السعودية مع نادي العين الإماراتي موسم 2011/2012 وفاز معه بلقب الدوري.

وسجل القحطاني خلال مشوار إعارته لنادي العين 12 هدفًا في 23 مباراة وكتب لنفسه شعبية كبيرة في الأراضي الإماراتية.

إنجازات الهلال

حصد القحطاني إنجازات عديدة مع الهلال على رأسها التتويج بلقب الدوري السعودي 5 مرات مواسم 2007/2008 و2009/2010 و2010/2011 و2016/2017 و2017/2018.

وتُوِّج القحطاني أيضًا مع الهلال ببطولة كأس الملك مرتين وكأس ولي العهد 7 مرات.

نجاحات مع المنتخب

نجح القحطاني في تحقيق إنجازات بالجملة مع المنتخب السعودي بالتتويج ببطولة كأس العرب العام 2002، وأيضًا الفوز ببطولة كأس الخليج العام 2003.

وكان القحطاني نجمًا أساسيًا في تشكيلة الأخضر في الفترة بين 2002 إلى 2013 وشارك في 108 مباريات دولية وسجل 42 هدفًا.

جدل واسع

أثار القحطاني جدلًا واسعًا حول اعتزاله قبل نهاية مشواره وكتب على حسابه بموقع ”تويتر“ معبرًا عن غضبه من دعوات الاعتزال.

وقرر القحطاني إنهاء مشواره بعد ملف حافل من الإنجازات مع الهلال والمنتخب.