مباراة الهلال والفتح.. 5 أمور لا تفوتك عن موقعة حسم الدوري السعودي

مباراة الهلال والفتح.. 5 أمور لا تفوتك عن موقعة حسم الدوري السعودي

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

ينتظر فريق الهلال الاختبار الصعب في الجولة الأخيرة للدوري السعودي حين يستضيف نظيره الفتح، مساء الخميس، على ملعب ”جامعة الملك سعود“.

ويسعى الهلال للتتويج بشكل رسمي باللقب للموسم الثاني على التوالي في ظل صراع شرس ومثير مع الأهلي، إذ يتصدر الهلال الترتيب برصيد 53 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الأهلي.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ما ينتظره الزعيم في مواجهته ضد الفتح، فإلى السطور التالية:

تفوق تاريخي

يتفوق الهلال تاريخيًا على الفتح خلال 22 مواجهة جمعت الفريقين منذ أول لقاء بينهما يوم الـ23 من أكتوبر 2009 في الجولة السادسة للدوري موسم 2009 – 2010 وفاز الهلال بخماسية مقابل هدف، وسجل للزعيم محمد الشلهوب ”هدفين“ وياسر القحطاني والبرازيلي تياغو نيفيز والسويدي كريستيان ويليهامسون وأحرز أحمد أبو عبيد أول هدف للفتح في الهلال.

وفاز الهلال 17 مرة مقابل 3 انتصارات فقط للفتح وتعادلين، واللافت أن الفتح فاز في مبارياته الثلاث على التوالي في مايو 2012 وفاز الفتح بثلاثية دون رد في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع ببطولة كأس الملك، وتغلب الفتح ذهابًا وإيابًا على الهلال في موسم 2012 – 2013.

وسجل الهلال 50 هدفًا في مرمى الفتح الذي سجل 17 هدفًا، ويعد ياسر القحطاني هداف مباريات الفريقين برصيد 8 أهداف.

مصير اللقب بين أقدام لاعبي الهلال

يحتاج الهلال للفوز للتتويج رسميًا باللقب ودون النظر إلى مباراة الأهلي وأحد التي تقام في نفس التوقيت والجولة ذاتها.

والتعادل سيناريو غير مأمون العواقب ويحتاج الهلال في هذه الحالة لعدم فوز الأهلي بخلاف أن الهزيمة تفتح الباب أمام انتقال اللقب لعملاق جدة.

مصالحة الجماهير

يعد التتويج باللقب مصالحة من لاعبي الهلال لجماهيرهم بعد أن ودع الفريق بطولة دوري أبطال آسيا مبكرًا وبعد الخروج من المجموعة التي يلعب بها مع العين الإماراتي والاستقلال الإيراني والريان القطري.

ويأمل لاعبو الهلال مصالحة الجماهير وهو حافز مهم يزيد إصرار الزعيم على تحقيق الفوز بالبطولة.

القوة الضاربة

تبدو القوة الضاربة في الهلال موجودة في ظل غيابات معتادة مؤخرًا بعد إصابة نواف العابد ومتعب المفرج، وربما ينضم لهما اللاعب عبد الله عطيف وسلمان الفرج اللذين اشتكيا أيضًا من الإصابة.

وسيعتمد المدير الفني الأرجنتيني خوان براون على القوة الضاربة في خط الهجوم لحسم الأمور مبكرًا فالرهان سيكون على المهاجم الفنزويلي جيلمين ريفاس وربما يدفع براون بدويتو هجومي بمشاركة ريفاس والسوري عمر خربين في ظل مستوى الأخير المميز في مباراة الأهلي الماضية.

ويعتمد براون على المثلث الذي يضم صناع الألعاب الموهوبين بوجود المغربي أشرف بن شرقي والأرجنتيني إيزيكيل سيروتي والأوروغوياني نيكولاس ميليسي وهذا الثلاثي يصنع الخطورة ويضغط بشكل دائم على دفاع المنافسين مع دعم ثنائي الارتكاز عبد الملك الخيبري ومحمد كنو.

ويعيش دفاع الهلال حالة جيدة بوجود الثنائي أسامة هوساوي ومحمد جحفلي ومحمد البريك وياسر الشهراني والأخيران يعدان من مفاتيح اللعب في طريقة براون وخاصة الشهراني أحد أبرز صناع اللعب مع تألق الحارس العماني علي الحبسي.

وأكد عادل عبدالرحمن، مدرب الشباب السعودي الأسبق، لـ“إرم نيوز“ أن الهلال فريق كبير وله قدرات مميزة رغم غيابات بعض نجومه وتراجع مستوى البعض الآخر مثل عمر خربين.

وأضاف: ”الهلال تحت ضغط والحقيقة أن الزعيم يستطيع التعامل مع هذه المباريات الكبرى من خلال التركيز والضغط على دفاعات المنافسين من خلال الدقائق الأولى“.

أوراق الفتح

يبحث الفتح عن حصد الفوز لضمان التأهل لدوري أبطال آسيا في الموسم المقبل عبر ملحق فاصل وبالتالي فالفريق يأمل حسم صراع الصعود القاري من خلال الفوز، ويحتل الفتح المركز الرابع برصيد 36 نقطة بفارق نقطتين عن التعاون والفيصلي.

واستعاد الفتح لاعبه ساندرو سانتوس بعدما عُلق إيقافه من لجنة الانضباط ، ويعتمد المدير الفني التونسي فتحي الجبال على الثنائي الهجومي البرازيلي بيدرو والتونسي عبد القادر الوسلاتي لصناعة الفارق وتشكيل الخطورة على مرمى الهلال مع دعم الجناحين إبراهيم الشنيحي وعلي الزقعان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com