مرتضى منصور مهاجمًا تركي آل الشيخ: ينفذ مخططًا ضد نادي الزمالك

مرتضى منصور مهاجمًا تركي آل الشيخ: ينفذ مخططًا ضد نادي الزمالك

المصدر: أحمد رامي - إرم نيوز

واصل مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري هجومه على محمود الخطيب رئيس الأهلي، وتركي آل الشيخ الرئيس الشرفي للقلعة الحمراء بعد فشل تعاقد القلعة البيضاء مع عبدالله السعيد.

وقال مرتضى في تصريحات تلفزيونية: ”محمود الخطيب ليس هو من يحكم الأهلي، ولكن تركي آل الشيخ هو المتحكم الوحيد في كل أمور النادي الأحمر، ويتعامل معه الشيخ كأنه الرئيس الرسمي للأهلي وليس الشرفي“.

وأضاف منصور:“لم أمنح آل الشيخ رئاسة الزمالك الشرفية كما تردد، ولقد علمت أنه منح إحدى الشخصيات مبلغ 250 مليون جنيه، وتم خطف حارسه السعيد، وأجبروه على التجديد مع الأهلي، واللاعب اختفى مدة 3 أيام قبل تجديد عقده مع الأهلي، وفنان زملكاوي للأسف هو من تواصل مع اللاعب وجعله يذهب إلى مران القلعة الحمراء في اليوم التالي، ومن هنا كان الكمين ينتظره وقام بالتجديد بالإجبار“.

وتابع: ”خسرت صفقة مقابل الحفاظ على حياة لاعبٍ وأبنائه، ورفضت الإعلان وإظهار عقد عبدالله السعيد مع الزمالك، حرصًا على مستقبله بعدما طلب منّي الانتظار لكي ينقل أبناءه من مدارسهم، وتحدثت مع كرم كردي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة وعنّفته، بسبب تصريحاته بشأن عبدالله السعيد، وهو الذي أوصل اللاعب إلى اتحاد الكرة من أجل توثيق عقده مع الأهلي بعد التمديد“.

وأردف منصور:“أنا لست ملزمًا بإخطار الأهلي بدخولي في مفاوضات مع السعيد، لأن اللاعب ليس لاعبًا في الأهلي من الأساس بسبب نهاية مدة العقد، والقيعي يتحدث عن مواد في اللائحة لا يعرفها، ويستشهد بأزمة جدّو، والتي من الأساس لم تحسم بسبب الإخطار، بل بسبب قضية تزوير العقد عندما صرح اللاعب أنه لم يوقّع على العقد، وإذا لم تستحِ يا قيعي فافعل ما شئت، وعندما يرى الجميع يوم السبت صور توقيع السعيد مع الزمالك، سيعرف الفارق بين توقيعه للزمالك وتوقيعه مجبرًا مع الأهلي“.

وعن التعاقد مع حمدي النقاز قال مرتضى:“تركي آل الشيخ أراد منحي هدية قدرها مليون دولار لكنني رفضت ذلك، لأنني رئيس نادي الزمالك ولا أقبل ذلك، وفي وقتها أخبرني أنه أعطى شخصًا ما هدية قدرها 250 مليون جنيه، فأخبرته أنني لست مثل الجميع، ومن هنا أخبرته بتحويل المبلغ في صفقة النقاز، وسأكشف عن مفاجأة بخصوص هذه الصفقة، مع كامل احترامي للأهلي، ولكن الشناوي، وطارق حامد، وقّعا خلال دقائق فقط على عقود التجديد، رغم إغراءات الأهلي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com