كيف يرسم القادسية والرائد ملامح صراع لقب الدوري السعودي بين الهلال والأهلي؟ – إرم نيوز‬‎

كيف يرسم القادسية والرائد ملامح صراع لقب الدوري السعودي بين الهلال والأهلي؟

كيف يرسم القادسية والرائد ملامح صراع لقب الدوري السعودي بين الهلال والأهلي؟

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

يترقب عشاق الكرة السعودية المواجهتين المثيرتين مساء الجمعة، حيث يحل نادي الهلال ضيفًا على القادسية، ويحل الأهلي ضيفًا أيضًا على الرائد في المباراتين المؤجلتين من الجولة الثامنة عشرة للدوري السعودي.

وكلا اللقاءين في غاية الأهمية، سواء بالنسبة لصراع التتويج باللقب بين الهلال والأهلي، أو صراع البقاء الدوري الذي يخوضه أيضًا القادسية والرائد.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي ملامح المواجهتين في ظل صراعات ساخنة تشعل المنافسات بالدوري السعودي:

صراع القمة

يحتل الهلال صدارة ترتيب الدوري السعودي برصيد 49 نقطة بفارق نقطة وحيدة عن الأهلي صاحب المركز الثاني في جدول الدوري.

ويخشى الهلال أي سقوط جديد يمنح الأهلي الصدارة في الدوري، خاصة أنه بعد مباراتي اليوم سيتقابل الفريقان يوم 7 أبريل المقبل، ثم يلعب الهلال الجولة الأخيرة ضد الفتح، ويخوض الأهلي آخر لقاء ضد أحد.

وستكون كل الاحتمالات مفتوحة مع المباريات الثلاث الأخيرة من عمر الدوري السعودي بالنسبة للفريقين الكبيرين، وبالتالي المنافسة على لقب الدوري ستكون مشتعلة، ولا مجال للأخطاء من جانب أي فريق.

وأكد مؤمن سليمان مدرب الشعلة السعودي لـ“إرم نيوز“ أن المواجهات الأخيرة والحاسمة في نهاية الدوري ستلعب دورًا كبيرًا في تحديد هوية البطل.

وأضاف:“اللحظات الأخيرة من عمر الدوري السعودي، ستكوّن شخصية البطل، وتحمل الضغوط عوامل حاسمة لمسار البطولة“.

صراع البقاء

يبقى هناك صراع آخر للبقاء بالدوري السعودي، فالقادسية يحتل المركز الثاني عشر برصيد 22 نقطة بفارق نقطتين عن الرائد صاحب المركز الثالث عشر وقبل الأخير، بينما يقبع أحد في ذيل الترتيب برصيد 18 نقطة.

ويحتاج القادسية للفوز للابتعاد خطوة قبل المواجهتين المقبلتين عن صراع البقاء، وهو نفس حال الرائد الذي يتمسك بآماله للتقدم بعيدًا عن المراكز الأخيرة.

القادسية والهلال.. مواجهة نارية

يبدو لقاء القادسية والهلال مشتعلًا وناريًا في ظل صراعات التتويج والبقاء، إلى جانب أن الهلال لا يعيش أفضل فتراته الكروية ويمر بحالة من التراجع الفني.

في شهر مارس الجاري لعب الهلال مباراتين، وخسر مرتين أمام الريان القطري بدوري أبطال آسيا والاتفاق بالدوري السعودي، وفاز على الفيصلي بالدوري، وتعادل مع الريان.

ويعاني الهلال مع مديره الفني المؤقت الأرجنتيني خوان براون، ويأمل الفريق حصد الفوز على حساب القادسية لاستعادة الثقة قبل توقف الدوري.

ويعتمد الهلال على انتفاضة لاعبيه، خاصة الثنائي المنضم حديثًا المغربي أشرف بن شرقي، والأرجنتيني إيزيكيل سيروتي، وهما الثنائي الهجومي الذي يراهن عليه الفريق، إلى جانب الأورغوياني نيكولاس ميليسي الذي يُعد حلقة وصل قوية بين خطي الوسط والهجوم.

ويراهن الهلال على الفنزويلي جيلمين ريفاس كرأس حربة، وأيضًا البديل المميز أحمد أشرف، مع خبرة الثنائي سلمان الفرج، وعبد الملك الخيبري.

ويبدو القادسية أيضًا منافسًا قويًا خاصة أنه يأمل الفوز على الهلال واستغلال عثراته، ويعتمد على أبرز لاعبيه بيسمارك فيريرا الذي سجل 8 أهداف، وهارونا كمارا، وجاي لوفاني.

الرائد والأهلي.. مهمة صعبة

يراهن الأهلي على تطور مستواه مع مدربه الأوكراني سيرجي ريبروف، واستعادة لاعبيه الثقة وتقدم نتائجه، ومنذ بداية العام الحالي خاض الفريق 14 مباراة لم يخسر خلالها سوى مرة وحيدة أمام تركتور سازي تبريز الإيراني فقط، ولم يعرف طعم الهزيمة بالدوري في آخر 7 مواجهات حين خسر أمام النصر بنتيجة 3-1.

واستطاع ريبروف تقديم توليفة جيدة مع الفريق السعودي أعادته بقوة للمنافسة، مستفيدًا من الدعم من صفقات الشتاء، خاصة مؤمن زكريا اللاعب المصري، والتونسي أمين بن عمر، والأسترالي مارك ميليجان.

ويدرك ريبروف أن الأهلي عليه أن يحسم الفوز على حساب الرائد، ولا يخشى غيابات بعض لاعبيه في ظل إيقاف البرازيلي كلاوديمير، والتونسي بن عمر، وإصابة وليد باخشوين، ومجرشي، ويبقى الرهان على تيسير الجاسم، وحسين المقهوي.

ويعتمد الرائد على أبرز لاعبيه، خاصة إسماعيل بانجورا هداف الفريق الذي سجل 9 أهداف، ويعد نجم الشباك في صفوف الرائد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com