صحيفة إسبانية ترصد المشاكل الفنية والإدارية للاعبين السعوديين في إسبانيا

صحيفة إسبانية ترصد المشاكل الفنية والإدارية للاعبين السعوديين في إسبانيا

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أشارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن اللاعبين السعوديين التسعة المعارين إلى أندية إسبانية في الدوري الممتاز والدرجة الثانية لم يشارك أي منهم في أي مباراة رسمية بعد رغم أن بينهم ثلاثة لاعبين دوليين سيخوضون كأس العالم في روسيا الصيف المقبل.

وذكرت صحيفة AS الإسبانية واسعة الانتشار أن اللاعبين التسعة المنتقلين إلى أندية إسبانية في يناير/كانون الثاني على سبيل الإعارة ضمن اتفاق مع رابطة الليغا والهيئة العامة للرياضة في السعودية والاتحاد السعودي لم يشاركوا حتى الآن في أي مباراة رسمية لأسباب مختلفة.

وشاركت ستة أندية هي ليفانتي وفياريال وليغانيس في دوري الأضواء وكذلك أندية ريال بلد الوليد ونومانسيا ورايو فايكانو في القسم الثاني ضمن هذه الشراكة.

ورغم أن هناك ثلاثة لاعبين دوليين بين التسعة سيشاركون في كأس العالم في روسيا إلا أنه لا أحد في إسبانيا “سمع عنهم بعد”، على حد قول الصحيفة.

وقالت الصحيفة أيضًا إن أسير غاريتانو مدرب ليغانيس رحب بشكل فاتر بالوافد السعودي الجديد يحيى الشهري لاعب وسط النصر السابق معلقًا “لا أعرفه، لم أره (يلعب). سيأتي، سوف ألقي نظرة عليه وسأحاول الحصول على أفضل النتائج منه مثلما أفعل مع أي لاعب آخر. أعلم أنه دولي لكن لا يمكنني إبلاغك ما إذا كان جيدًا بما يكفي أم لا لأني لا أعرف قدراته”.

وبعد شهر ونصف من هذه التصريحات لا يزال الشهري لم يشارك مع الفريق في حين شارك اثنان من اللاعبين التسعة في مباريات ودية لبعض الوقت لكن ليس مع الفريق الأول أو حتى الثاني، لكن في كل الأحوال قرار مدربي هذه الأندية يعتمد على عدم جاهزية هؤلاء اللاعبين للمشاركة في الكرة الإسبانية بعد.

لا مشاركات في الليغا

ولم يشارك أي من اللاعبين الثلاثة السعوديين الجدد في أندية الليغا الثلاثة فياريال وليفانتي وليغانيس ولو دقيقة واحدة مع الفريق الأول رغم أن الفريق أعلن وصول سالم الدوسري (26 عامًا) وجابر عيسى (20 عامًا) والأخير انضم للفريق الثاني بالنادي الإسباني.

لكن منذ الإعلان عن انضمامها على سبيل الإعارة في يناير/كانون الثاني الماضي لم يظهر أي منهما ورغم أن خافي كاليخا مدرب فياريال أدرج الدوسري ضمن قائمته للمشاركة أمام أولمبيك ليون في الدوري الأوروبي لكنه لم يكن حتى بين البدلاء خلال المباراة.

أما فهد المولد مهاجم الاتحاد السابق وليفانتي الحالي الذي يُطلق عليه “ميسي السعودية” دخل قائمة الفريق الذي يصارع حاليًا للنجاة من الهبوط للدرجة الأدنى مرة واحدة لكنه مثل الدوسري لم يكن ضمن البدلاء أيضًا.

وتعاقد ليغانيس أيضًا مع لاعبين سعوديين أحدهما الشهري للفريق الأول والآخر مروان عثمان الذي لم يشارك في الفريق ولو مباراة واحدة لكنه شارك مع فريق تحت 19 عامًا في مباراة واحدة وسجّل هدفًا في دوري المناطق.

ومثل هذه المباريات يقرر المدرب خوضها لمنح فرصة أكبر للاعبين الذين لا يشاركون بشكل منتظم في المباريات لكن عثمان لم يشارك مرة أخرى.

وتتشابه حالة أندية الدرجة الثانية مع الدوري الممتاز بالنسبة للاعبين السعوديين، حيث لم يمنح بلد الوليد الفرصة لنوح الموسى وكذلك نومانسيا لم يدفع بعلي النمر في أي مبارة رسمية وكذلك رايو فايكانو بالنسبة لعبدالمجيد الصليهم.

إصابات

وأبعدت إصابة في الظهر الموسى (27 عامًا) عن التدريبات لأسابيع كما عانى الصليهم من الإصابات أيضًا أثناء انتظار ظهوره الأول مع رايو وعاد للتدريبات يوم الثلاثاء.

وخاض النمر مباراة ودية بقميص نومانسيا ضد بورغوس ووضعه المدرب غاغوبا أراتسايت ضمن قائمة الفريق في عدة مباريات وظهر بين البدلاء لكنه لم يشارك في أي مباراة رسمية بعد.

وعانى عبدالله الحمدان لاعب الشباب السابق وسبورتنغ خيخون الحالي من مشاكل في التأشيرة قبل أن يبدأ التدريبات مع الفريق. وخاض بالفعل مباراة ودية ضد ريال أوفيدو منذ نحو عشرة أيام مع فريق خيخون تحت 19 عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع