مباراة النصر والشباب.. أفكار كارينيو و3 أمور أخرى تشعل صدام الديربي – إرم نيوز‬‎

مباراة النصر والشباب.. أفكار كارينيو و3 أمور أخرى تشعل صدام الديربي

مباراة النصر والشباب.. أفكار كارينيو و3 أمور أخرى تشعل صدام الديربي

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يتجدد الموعد، مساء اليوم الأربعاء، بين ناديي النصر والشباب في المواجهة الكروية المثيرة والديربي المنتظر في العاصمة السعودية الرياض على ملعب ”الملك فهد“ في المباراة المؤجلة من الجولة الثامنة عشر للدوري السعودي.

وتبدو ظروف الفريقين مختلفة بشكل كبير؛ ولكنهما يتفقان في عدم رضا جماهير الناديين عن الأداء فالنصر يحتل المركز الرابع برصيد 34 نقطة مبتعدًا عن المنافسة على اللقب التي انحصرت بين الهلال والأهلي، بينما يحتل الشباب المركز العاشر برصيد 29 نقطة.

وترصد ”إرم نيوز“ بعض الأمور التي تشعل مباراة النصر والشباب.

صحوة الشباب

عانى الشباب مؤخرًا من تراجع النتائج بعد أن غابت عنه الانتصارات لأربع مباريات متتالية؛ ولكنه صالح جماهيره بالفوز الساحق على الاتحاد بثلاثية دون رد في الجولة الثالثة والعشرين للدوري.

ويبحث الشباب في مواجهة النصر عن كسب مساحة أكبر من ثقة جماهيره وتأكيد صحوته، خاصة أن الفريق واجه انتقادات حادة هذا الموسم وكان مهددًا بقوة بالهبوط ثم انتفض وتحسن أداؤه رغم تذبذب النتائج مع مديره الفني الحالي الأوروغوياني دانييل كارينيو.

ويعني الفوز بالنسبة للشباب ارتفاع رصيده إلى 32 نقطة، وبالتالي يتقدم 5 مراكز دفعة واحدة للأمام ويحتل المركز الخامس، وهو أمر يجعل الشباب متحفزًا للفوز.

المركز الثالث

يبحث النصر عن تحقيق الفوز وحصد المركز الثالث بالتقدم إلى 37 نقطة.

ويسعى النصر مع مديره الفني كارينيو للفوز وتقديم مستويات طيبة في مباراة الشباب ومصالحة جماهيره بعد سلسلة من النتائج المهزوزة.

أفكار كارينيو

يعتمد الشباب على أفكار مديره الفني الأوروغواياني دانييل كارينيو الذي تولى المهمة مؤخرًا.

ونجح كارينيو في إضفاء بعض التوازن الخططي في الشباب؛ وخاصة في الجوانب الدفاعية التي كانت تمثل دائمًا صداعًا في رأس جماهير النادي.

ويعتمد كارينيو على طريقته 4-2-3-1 وهو الأمر الذي يجعل الشباب يملك زيادة عددية في وسط الملعب بشكل كبير، كما أنه يلعب بشكل هجومي مميز في وجود بعض المواهب.

ويراهن كارينيو على المصري عمرو بركات كحلقة الربط بين الوسط والهجوم، حيث يملك عنصر التسديدات القوية والأداء البدني المتميز، كما أن المدرب الأوروغواياني نجح في تجهيز الليبي مؤيد اللافي والاستفادة من موهبته وسرعاته بجانب وجود الهداف الجزائري محمد بن يطو والجناح الهجومي هنان باهبري.

ويعتمد كارينيو على ثنائي الارتكاز سعود كريري وتركي العمار لوضع ستارة دفاعية في وسط الملعب مع الرباعي الدفاعي محمد سالم وعبد الله الفهد وفهد غازي وعبد الله مجرشي مع الحارس التونسي فاروق بن مصطفى.

ويرى المدرب المصري عادل عبدالرحمن، المدير الفني الأسبق للشباب السعودي، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“، أن كارينيو من المدربين أصحاب التكتيك العالي موضحًا أن الشباب يقدم مستويات جيدة رغم تذبذب النتائج.

وأضاف: ”بن يطو هو فرس الرهان في تشكيلة الشباب والهداف الذي يراهن عليه كارينيو بجانب عمرو بركات الذي يسير بخطى جيدة ومؤيد اللافي وهو لاعب موهوب لفت الأنظار بدوري أبطال أفريقيا“.

انتفاضة النصر

يبحث النصر عن الانتفاضة وتحقيق الفوز، خاصة أن الفريق تجاوز آثار الخسارة المكررة أمام الباطن في الدوري وكأس الملك وفاز على الرائد.

ويسعى النصر لمواصلة الانتفاضة على حساب الشباب، ويفتقد النصر خدمات الحارس عبدالله العنزي بسبب الإصابة بجانب أحمد الفريدي بسبب عقوبة الإدارة له بجانب المغربي محمد فوزير.

ويعتمد النصر على قدرات نجمه التونسي فرجاني ساسي مع وجود البرازيلي ليوناردو بيريرا وأيضًا المهاجم الكونغولي جونيور كابانانغا ومحمد السهلاوي مع وجود ثنائي الارتكاز إبراهيم غالب وعبدالعزيز الجبرين.

ويراهن النصر على رباعي الدفاع عمر هوساوي وبرونو أوفيني وعبدالرحمن العبيد وخالد الغامدي، وأكد عادل عبدالرحمن أن النصر فريق كبير ويملك كتيبة من المواهب تفتقد الثقة.

وأوضح أن النصر يسعى لحصد الفوز على حساب الشباب من خلال قدرات الخط الهجومي في وجود كابانانغا وأيضًا ليوناردو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com