نادي الهلال أم الأهلي.. من الأقرب إلى حسم لقب الدوري السعودي؟

نادي الهلال أم الأهلي.. من الأقرب إلى حسم لقب الدوري السعودي؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

اشتعل الصراع على لقب الدوري السعودي هذا الموسم في ظل منافسة شرسة بين ناديي الهلال حامل اللقب والأهلي الباحث عن استعادة البطولة.

ويحتل الهلال صدارة الترتيب بعد مرور 22 جولة برصيد 49 نقطة بفارق 4 نقاط عن الأهلي صاحب المركز الثاني، قبل 4 جولات من خط النهاية.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي ملامح فرص الهلال والأهلي في التتويج بلقب الدوري السعودي، وفقُا لأداء الفريقين والمباريات القادمة:

مواجهات الفريقين
يتبقى لكل فريق 4 مواجهات حاسمة في صراع الدوري السعودي، ويلعب الهلال مع الاتفاق خارج أرضه، ثم القادسية خارج الأرض، ثم الأهلي ثم الفتح.

ويلعب الأهلي مع القادسية خارج أرضه ثم الرائد خارج الديار ثم الهلال وأخيرًا أحد.

ويبدو مصير اللقب مرتبطًا بعيدًا عن مباراة الأهلي والهلال بفريق القادسية الذي يواجه الفريقين، وبالتالي سيكون الحسم مع أقدام هذا الفريق.

كلاسيكو الحسم
يبدو لقاء الكلاسيكو بين الهلال والأهلي في الدوري السعودي يوم 7 أبريل المقبل حاسمًا بكل المقاييس لصراع اللقب.

ويحتاج الأهلي الفوزَ على الهلال لتقليص الفارق إلى نقطة واحدة على صراع اللقب، وبالتالي فالأهلي ينتظر هدية أخرى من أجل الفوز بالبطولة.

ويعني فوز الهلال بهذه المباراة التتويج بالبطولة، حال فوز الفريق الأزرق بالمباراتين القادمتين أمام الاتفاق والقادسية يومي 9 و17 مارس الجاري.

خطة الأزرق
يبدو الهلال الأقرب رقميًا إلى التتويج، ولكن الحسابات قد تتغير حال خسارة الفريق أو تعادله في المباريات القادمة.

وحصد الهلال فوزًا صعبًا على حساب الفيصلي، في المواجهة التي خاضها الفريق الأزرق تحت قيادة المدرب خوان براون، الذي تولى قيادة الفريق خلفًا للأرجنتيني رامون دياز.

ويرى الصحفي عبدالله المسند أن المدرب خوان براون يعتمد على تكتيك يختلف بعض الشيء عن الطريقة التي اعتمد عليها رامون دياز، ويلعب بطريقة أشبه بالتي ينفذها الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، بالضغط الهجومي المستمر والمكثف على دفاعات الفيصلي.

وأكد المدرب عبدالوهاب الحربي في تصريحات تلفزيونية، أن قرار إدارة الهلال بإقامة معسكر في المنطقة الشرقية سيجعل الفريق أكثر تركيزًا، موضحًا أن الهلال ظهر بصورة متميزة وقدّم مستويات طيبة في لقاء الفيصلي، بفضل تغيير طريقة اللعب والضغط الهجومي مع مشاركة سلمان الفرج.

وتبدو صفوف الهلال جاهزة بكل قوة من أجل تحقيق الانتصار في اللقاءين القادمين مع عودة الثقة للاعبيه، خاصة الفنزويلي جيلمين ريفاس هداف الفريق، ومع تطور الأسلوب التكتيكي لجوانب هجومية أكبر.

انتفاضة أهلاوية
يعيش النادي الأهلي انتفاضة واضحة مع مديره الفني الأوكراني سيرجي ريبيروف وتمر نتائجه في تصاعد مستمر وهو الأمر الذي يعطي جماهيره الدفاع من أجل الفوز باللقب والكفاح حتى أخر دقيقة.

وأصبح الأهلي صاحب أقوى هجوم في الدوري السعودي بتسجيل 54 هدفًا، من بينها خماسية في آخر مباراة على حساب التعاون، بعد عرض أكثر من رائع.

ولم يخسر الأهلي في آخر 6 مباريات بالدوري السعودي، وظهر بمستوىً جيد يطمئن جماهيره في آخر مباراة ضد التعاون، وهو الأمر الذي يجعل صراع اللقب داخل الملعب مشتعلًا.

وأكد الإعلامي الرياضي سامي القرشي في تصريحات تلفزيونية أن الأهلي رغم تألق لاعبيه؛ إلا أن قناعات المدرب سيرجي ريبيروف تظل لغزًا محيرًا وعقبة أمام الأهلي ولاعبيه في تحقيق الفوز.

وأشار إلى أن الأهلي يقدم عروضًا جيدة بعد التقدم بأهداف، ولكنه لا يستطيع معالجة الأمر فنيًا داخل المستطيل الأخضر في حال تأخره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com