مباراة الشباب والاتحاد.. هل تثأر كتيبة كارينيو من العميد؟

مباراة الشباب والاتحاد.. هل تثأر كتيبة كارينيو من العميد؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يتجدد الصدام بين الشباب والاتحاد، مساء الخميس، في الجولة الثالثة والعشرين للدوري السعودي في واحدة من المواجهات المثيرة التي تجمع بين الفريقين.

وسبق أن فاز الاتحاد على الشباب في ربع نهائي كأس الملك السعودي بنتيجة 3/1 يوم 23 فبراير الماضي.. وهو ما يزيد من صعوبة المواجهة بين الفريقين.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ أبرز ملامح المواجهة المثيرة بين الاتحاد والشباب.. فإلى السطور القادمة:

دافع الثأر

يبحث الشباب عن الثأر من الهزيمة أمام الاتحاد، خاصة أن الفريق خسر الرهان في بطولة كأس الملك وأصاب جماهيره بالغضب بعدما أصبح في طريقه لإنهاء الموسم خالي الوفاض دون أي بطولات في المرحلة الحالية.

ويسعى الشباب لإعادة الانتصارات أمام الاتحاد التي كان آخرها يوم 20 أكتوبر 2016 بهدف نظيف وسجله الجزائري محمد بن يطو.

ويأمل الشباب حصد الفوز على الاتحاد للثأر لتحسين ترتيبه في الدوري، خاصة أن الشباب يحتل المركز الثامن برصيد 26 نقطة بقيادة مديره الفني الأوروغوياني دانييل كارينيو وهو الترتيب الذي لا يليق بالشباب على الإطلاق ويأمل تخطي هذا المركز والتواجد في المراكز الأولى.

ويحتل الاتحاد المركز الخامس برصيد 30 نقطة مع مديره الفني التشيلي لويس سييرا الباحث أيضًا عن إنهاء الموسم في مركز أفضل خاصة أن فرص المنافسة تبدو صعبة على اللقب.

سييرا ضد كارينيو

لم يخسر سييرا أمام كارينيو خلال مباراتين ولكن، المدرب الأوروغوياني يبحث عن حصد الفوز وتحقيق الانتصار في الدوري لحفظ ماء الوجه أمام جماهير الشباب.

ويأمل سييرا أن يهرب من مفاجآت ودهاء كارينيو، خاصة في ظل خبرات الأخير باللعب بطريقة 4-3-2-1 والتي تتحول إلى 4-5-1 دفاعية بحتة حال تقدم الشباب، وهو ما يبحث عن تجنبه كارينيو.

الاتحاد يعلن التحدي

يرفع نادي الاتحاد راية التحدي رغم تراجع نتائجه بالدوري؛ إلا أن الفوز يضمن لعميد الأندية السعودية خطوة جديدة نحو التواجد في الأربعة الكبار.

ورغم أن الاتحاد يفتقد أبرز نجومه التشيلي كارلوس فيلانويفا الذي تعرض للإصابة بجانب أحمد عسيري والحارس فواز القرني.

وينتظر جمهور الاتحاد انتفاضة الثنائي الهجوم المصري محمود عبدالمنعم كهربا والتونسي أحمد العكايشي، ويسعى الثنائي لمصالحة الجماهير الغاضبة من تراجع مستواهما، وأكد عمرو أنور المدير الفني للاتحاد لشبكة ”إرم نيوز“ أن كهربا والعكايشي من اللاعبين المهمين، ولكنهما يمران بحالة من عدم التوازن.

وأضاف: ”غياب فيلانويفا أمر يزيد من صعوبة المهمة للاتحاد، خاصة أن اللاعب التشيلي هو ضابط إيقاع الفريق الاتحادي في المباراة“.

أسلحة الشباب

يعتمد الشباب على أسلحته البارزة وعلى رأسها المصري عمرو بركات وسباستيان أوبيلا في غياب الثنائي حسن معاذ وناصر الشمراني.

ويراهن الشباب أيضًا على انطلاقات الجزائري محمد بن يطو بجانب موهبة الليبي مؤيد اللافي الباحث عن تقديم أوراق اعتماده في تشكيلة الشباب بخلاف العراقي سعد الأمير لاعب الوسط صاحب المجهود الوفير.

وأشار عمرو أنور إلى أن الشباب فريق مميز وقوي ويملك لاعبين على أعلى مستوى، ولكن هناك حالة من التراجع في النتائج بسبب أخطاء الدفاع موضحًا أن الشباب هجوميًا يملك أوراقًا رابحة رغم غياب الشمراني.

وأوضح أن بركات واللافي يملكان عنصر السرعة والأداء المميز لصناعة الخطورة على مرمى الاتحاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com