هل تدخل تركي آل الشيخ لإقالة رامون دياز مدرب نادي الهلال السعودي؟ – إرم نيوز‬‎

هل تدخل تركي آل الشيخ لإقالة رامون دياز مدرب نادي الهلال السعودي؟

هل تدخل تركي آل الشيخ لإقالة رامون دياز مدرب نادي الهلال السعودي؟

المصدر: فريق التحرير

واجه تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة بالمملكة العربية السعودية، سيلًا من الانتقادات على خلفية تغريدته التي رأها البعض تمهيدًا للإقالة المفاجئة لرامون دياز المدير الفني لنادي الهلال السعودي على خلفية خسارة الفريق أمام الاستقلال الإيراني في دوري أبطال آسيا.

وغرد آل الشيخ بعد مباراة الهلال والاستقلال :“بدأت أشك في رغبة دياز في الاستمرار“.

وقوبلت تغريدة تركي آل الشيخ بردود فعل غاضبة، إذ رأى كثيرون أن تغريدته تمثل ضغطًا على المدرب والإدارة بحكم منصبه كرئيس لهيئة الرياضة.

وموّل آل الشيخ صفقتين خلال فترة الانتقالات الشتوية لنادي الهلال، هما: الأرجنتيني إزكويل سيروتي، والمغربي أشرف بن شرقي.

وبعد ساعات من تغريدة آل الشيخ أصدر نادي الهلال قرارًا بإقالة المدرب الأرجنتيني؛ ما فتح جدلًا واسعًا حول كون تغريدة آل الشيخ كانت تمهيدًا للإقالة.

وتصدر هاشتاغ رحيل تركي آل الشيخ مطلب التريند العالمي بتويتر بعد ساعات من إقالة دياز.

وغرد آل الشيخ ساخرًا ردًا على المطالبة برحيله :“أعطوني فرصة“.

ويمتلك رامون دياز الذي أنقذ موسم الهلال الماضي وتوجه بطلًا للدوري وكأس خادم الحرمين الشريفين، ووصل لنهائي دوري أبطال آسيا، رصيدًا لدى أعداد كبيرة من جماهير الهلال.

وقالت صحيفة الرياضية السعودية، إن تدخل إيميليانو في عمل والده رامون دياز كان عاملًا رئيسًا في الإقالة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن دياز لم يعد يمتلك الحماسة الكبيرة للعمل في الهلال، وهو ما يتطابق مع تغريدة آل الشيخ.

وأكدت الصحيفة بحسب مصادر، أن اللاعبين -أيضًا- لاحظوا فتورًا في عمل المدرب وتنامي لدور نجله ومساعده إيميليانو.

المثير، أن صحفيًا بالمركز الإعلامي لنادي الهلال شارك في الهاشتاغ المطالب برحيل تركي آل الشيخ معللًا الأمر بتدخلاته في شؤون الأندية، ثم حذف تغريدته بعد تداولها بشكل واسع.

وقالت تقارير صحفية أرجنتينية تعليقًا على إقالة المدرب، إن الأمر غير مفهوم.

وأوكل نادي الهلال مهام تدريب الفريق لمدرب الفريق الأولمبي خوان براون.

وقال الإعلامي السعودي وليد الفراج :“جدل كبير بخصوص إقالة دياز من الهلال وردّة الفعل الجماهيرية شيء طبيعي بعد تغريدة رئيس هيئة الرياضة، لكن مجموعة من نقاشات الإدارة الهلالية والخسارة الأخيرة تسببت بقرار الإقالة“.

”نموذج الهاشتاق المطالب بإبعاد تركي آل الشيخ تكرر في فترات ماضية، لكن من يحرك هذه الهاشتاقات.. بعد تحليل الهاشتاق الأخير تبين أنه بدأ من بريطانيا وأول 500 تغريدة تفاعلت معه حسابات من إسبانيا والبرازيل و“توكيلاو“ الإقليم التابع لنيوزيلندا“.

”مشكلة رئيس هيئة الرياضة أنه يعمل بأكثر من ملف سياسي ورياضي، وبذلك هناك من يسعى لتحريض الرأي العام السعودي ضد المسؤول.. لست ضد من يغرد برأيه وينتقد، لكن يجب معرفة المصدر قبل التفاعل معه“.

واحتفى إعلاميون قطريون بالهاشتاغ الذي طالب برحيل تركي آل الشيخ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com