مباراة الشباب والهلال.. هل يلعب الزلزال دور الحسم في صدام دياز وكارينيو؟

مباراة الشباب والهلال.. هل يلعب الزلزال دور الحسم في صدام دياز وكارينيو؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

يتابع عشاق الكرة السعودية مساء الجمعة، المواجهة المثيرة التي تجمع بين الشباب وضيفه الهلال في الجولة الثانية والعشرين للدوري السعودي وواحدة من اللقاءات الكلاسيكية في الكرة السعودية.

ويملك الفريقان تاريخًا عريقًا خاصة أن الهلال فاز بلقب الدوري السعودي من قبل 14 مرة، وحل وصيفًا 15 مرة، وقد حصد الشباب اللقب 6 مرات، ويتصدر الهلال صدارة الترتيب برصيد 43 نقطة، ويحتل الشباب المركز الثامن برصيد 26 نقطة.

ولا شك أن المباراة ستكون مسرحًا لصدام تكتيكي بين الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني للهلال، والأوروغوياني دانييل كارينيو المدير الفني للشباب.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ ملامح مواجهة دياز وكارينيو في موقعة الهلال والشباب فإلى السطور التالية:

تاريخ المواجهات
يتفوق الهلال بشكل كبير على الشباب في تاريخ مواجهاته منذ التحول إلى دوري المحترفين في المملكة، وتقابل الفريقان 19 مرة بالدوري، وفاز الهلال 10 مرات مقابل 4 مرات للشباب وتعادلا 5 مرات.

ولم يعرف الشباب طعم الفوز في آخر 6 مباريات لعبها أمام الهلال في الدوري السعودي بالهزيمة 4 مرات، والتعادل مرتين، وكان آخر فوز للشباب على الهلال في أكتوبر 2014 بهدف نظيف.

كارينيو ودياز مواجهة حافلة
تقابل المدربان كارينيو ودياز المديرينِ الفنيينِ للفريقينِ مرةً وحيدة في الدور الأول للدوري انتهت بالتعادل.

وفاز كارينيو على الهلال مرة وحيدة خلال 4 مواجهات جمعته بالزعيم، بينما خسر مرتين وتعادل مرة، وقاد المدرب الأوروغوياني فريقَي النصر والشباب.

ولم يعرف دياز طعم الهزيمة أمام الشباب خلال 3 مباريات سابقة، وفاز المدرب مرتين، وتعادلا مرة سابقة.

الزلزال وكلمة الحسم
تتجه الأنظار إلى اللاعب المخضرم ناصر الشمراني الملقب بـ“الزلزال“ المرشح بقوة لقيادة هجوم الشباب ولكن اللاعب سيكون في مهمة خاصة أمام فريقه السابق الهلال.

وكان الشمراني يسير بخطى ثابتة مع الهلال، ثم تعرض لهزة بسيطة في مستواه قبل أن يتولى الأرجنتيني رامون دياز قيادة الفريق، وأبدى الأخير عدم قناعته باللاعب ليرحل إلى العين الإماراتي معارًا، ثم ينتقل إلى نادي الشباب.

ويبقى السؤال هل يكون الزلزال صاحب كلمة الحسم في موقعة الهلال والشباب؟ والإجابة أن الشمراني استعاد جزءًا كبيرًا من بريقه، وسجل 7 أهداف بالدوري وقدّم مستويات طيبة هذا الموسم، تجعله رقمًا مهمًا في هذه المواجهة.

وأكد عادل عبدالرحمن المدير الفني الأسبق للشباب لشبكة ”إرم نيوز“ أن الشمراني لاعب كبير ومخضرم وهداف قدير ووجوده في موقعة الهلال والشباب ستكون نقطة مهمة للشباب.

وأشار إلى أن الشمراني لاعب قدير وموهوب، والهلال يجب أن يعمل له ألف حساب، خاصة أن الزلزال يسعى لرد الاعتبار أمام رامون دياز.

إجهاد الهلال
يعاني الهلال من حالة من الإجهاد خاصة أنه خاض مباراتين كبيرتين الأسبوع الماضي أمام النصر في ديربي العاصمة السعودية الرياض بالدوري، والعين الإماراتي في دوري أبطال آسيا.

ولم يحقق الهلال الفوز في هذين اللقاءين، وبالتالي فالفريق الأزرق يبحث خلال المواجهة لتحقيق الفوز وتعزيز الصدارة، خاصة أن المدرب رامون دياز يتسلح بالعديد من النجوم الموهوبين أصحاب القدرات الفنية الرائعة والمهارات الفردية.

ويعتمد دياز على قدرات الثنائي الهجومي أشرف بن شرقي مهاجم المنتخب المغرب، والأرجنتيني إيزيكيل سيروتي في ظل العديد من الغيابات المؤثرة، على رأسهم عبدالله عطيف وسلمان الفرج وأسامة هوساوي، والبرازيلي كارلوس ادواردو والسوري عمر خريبين ونواف العابد للإصابة، وياسر الشهراني للإيقاف.

أسلحة الشباب
يعتمد الشباب على العديد من الأسلحة في تشكيلة المدرب كارينيو، الباحث عن تحسين نتائج الفريق.

ويراهن كارينيو على الثنائي الهجومي ناصر الشمراني وسباستيان أوبيلا، مع وجود صانع الألعاب المصري عمرو بركات وتركي العمار وعبدالله الخيبري، بجانب الجزائري محمد بن يطو اللاعب المتميز في خط الهجوم.