ردود فعل واسعة بعد عودة الأمير خالد بن فهد بن عبدالعزيز لنادي النصر السعودي

ردود فعل واسعة بعد عودة الأمير خالد بن فهد بن عبدالعزيز لنادي النصر السعودي

شكلت عودة الأمير خالد بن فهد بن عبد العزيز، الملقب بـ”العضو الداعم”، مجددًا لدعم نادي النصر السعودي بعد أن أعلن في الـ 24 من مايو 2016 توقفه عن الدعم، بسبب تحفظه على مسار العمل في الإدارة السابقة، فرحة كبيرة لدى جماهير الفريق.

وأعلن سلمان المالك، رئيس نادي النصر المكلف، مساء أمس عودة الأمير خالد، وبث المالك تغريدة من خلال حسابه الشخصي قال فيها: “عودة طال انتظارها.. وبشرى لجماهير العالمي.. العضو الداعم صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن فهد بن عبد العزيز، يعلن العودة من أجل العالمي ومن أجلكم.. بتكاتف الجميع.. سنسعد جماهيرنا»”.

وينتظر أن تتناغم عودة العضو الداعم مع تخلص النادي من الأعباء المالية العاجلة والمتأخرات في الرواتب وكذلك إبرام العديد من الصفقات خاصة بعد إعلان المالك عن أربع صفقات سيتم الإعلان عن تفاصيلها في ظرف 48 ساعة.

وقال الإعلامي خالد الخنين: خبر #عودة_خالد_بن_فهد أهم من خبر التعاقد مع أي لاعب.. عودة الداعم الكبير ستحدث تغييرات مهمه في الخريطة النصراوية”.

وأشار المدرب علي كميخ: “مرحبًا بعودة العاشق (خالد) ترليون مرحبا بالداعم النصر عودتة القوية بالأوفياء والداعمين”.

يذكر أن الفريق الكروي خلال فترة دعم الأمير خالد مر بفترة ذهبية بين مواسم 2013 و2015 محققًا خلالها لقب الدوري مرتين وكأس ولي العهد، وأبرم عديد الصفقات القياسية بقيمتها المالية والفنية، وكان منافسًا شرسًا على جميع الصعد. على صعيد متصل عاود الفريق الكروي نشاطه التدريبي استعدادًا للقاء النهضة السبت المقبل، ضمن دور الستة عشر في كأس خادم الحرمين الشريفين، وشهدت بداية المران اجتماعًا بين المدرب واللاعبين، لمناقشة الأسباب التي أدت للخسارة الدورية أمام الفيحاء، ورسم الخطوط العريضة للمباراة المقبلة، وما تحمله البطولة من أهمية لإنقاذ موسم الفريق في ظل تضاؤل الحظوظ في الدوري.