مباراة الإمارات والعراق.. 5 أمور يجب أن تعرفها عن مواجهة قبل نهائي كأس الخليج

مباراة الإمارات والعراق.. 5 أمور يجب أن تعرفها عن مواجهة قبل نهائي كأس الخليج

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

تتجه الأنظار ،مساء الثلاثاء، لمتابعة اللقاء المرتقب بين منتخبي الإمارات والعراق في دور الأربعة ببطولة كأس الخليج في نسختها رقم 23 التي تستضيفها دولة الكويت.

ويبدو هذا اللقاء بمثابة نهائي للبطولة، وليس مجرد مباراة في دور الأربعة، خاصة أن الإمارات والعراق سبق أن حصدا كأس البطولة من قبل.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح صدام المنتخب الإماراتي ونظيره العراقي..

ندية تاريخية

فاز المنتخب العراقي من قبل بلقب كأس الخليج 3 مرات أعوام 1979 و1984 و1988 بينما فاز المنتخب الإماراتي عامي 2007 و2013.

تقابل المنتخبان 20 مرة بشكل رسمي في بطولات معتمدة، وفاز المنتخب الإماراتي 7 مرات مقابل 8 انتصارات للعراق و5 تعادلات.. وسجل المنتخب الإماراتي 19 هدفاً مقابل 32 هدفاً للعراق.

وفي بطولة كأس الخليج بصفة خاصة تقابلا 9 مرات، فاز المنتخب الإماراتي مرتين مقابل انتصارين للعراق و5 تعادلات.. وبدأت اللقاءات في النسخة الرابعة التي أقيمت في قطر عام 1976 وفاز بها العراق برباعية دون رد، ثم الفوز في النسخة الخامسة عام 1979 وفاز العراق بخماسية ثم تجدد اللقاء في النسخة السابعة عام 1984 وانتهى اللقاء بالتعادل ثم تعادلا في النسخة الثامنة عام 1986 وتعادلا في النسخة التاسعة عام 1988 وفي النسخة السابعة عشرة عام 2004 وفي خليجي 20 باليمن عام 2010.

وحصد المنتخب الإماراتي انتصارين في نسختي 2013 و2014 ليفوز باللقب في عام 2013 في دور المجموعات في العام نفسه.

خبرة زاكيروني وقدرات قاسم

يعتمد المنتخب الإماراتي على خبرات مديره الفني الإيطالي ألبرتو زاكيروني المخضرم الذي يملك بضع تجارب قوية مع المنتخب الياباني وأيضاً في الدوري الإيطالي مع أكبر الأندية مثل: إنتر ويوفنتوس وميلان وأودينيزي.

ويراهن المنتخب العراقي على مديره الفني باسم قاسم، الذي نجح في قيادة عدة أندية محلية مثل: القوة الجوية والشرطة وزاخو والنفط والنجف.

أسلحة الإمارات

يراهن المنتخب الإماراتي على عدد من الأسلحة المهمة في تشكيلته التي تضم عدداً من النجوم المؤثرين مع الفريق الذي لم يهتز شباكه خلال البطولة.

ويعتمد الأبيض الإماراتي على العديد من اللاعبين المتميزين على رأسهم عمر عبد الرحمن صانع الألعاب، وعلي مبخوت المهاجم السريع، بجانب محمد عبد الرحمن، وفارس جمعة، وخميس إسماعيل.

ويبقى أحمد خليل إحدى الأوراق المؤثرة على مقاعد دكة البدلاء في تشكيلة الفريق الأبيض، وأكد طارق مصطفى مدرب الفجيرة الإماراتي الأسبق لـ“إرم نيوز“ أن المنتخب الإماراتي يظل أحد أقوى المرشحين للفوز باللقب.

وأوضح مصطفى أن الأبيض قادر على عبور عقبة العراق، خاصة أن عموري ومبخوت في جاهزية تامة مؤكداً أن المنتخب الإماراتي لديه قدرات متميزة.

أوراق العراق

يعوّل المنتخب العراقي على أوراقه المميزة، وعناصر الخبرة في تشكيلته، وخاصة في خط الهجوم مثل: مهند عبد الرحيم كرار وأيضاً علاء عبد الزهرة.

ويسعى المنتخب العراقي للفوز باللقاء، خاصة أن الخبرة تلعب دورها في ظل الاعتماد على عدة لاعبين متميزين لديهم طموح الفوز باللقب، في ظل وجود خبرات بالنسبة للاعبين مثل: سعد الأمير وهمام طارق وسعد ناطق.

شارة سوداء

قد يرتدي منتخب العراق اليوم شارة سوداء خلال المباراة حدادًا على وفاة علي كاظم أسطورة الكرة العراقية السابق بعد صراع مع المرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة