سلمان المالك أم فيصل بن تركي.. من يدفع ديون نادي النصر السعودي؟

سلمان المالك أم فيصل بن تركي.. من يدفع ديون نادي النصر السعودي؟

المصدر: فريق التحرير

وجه فيصل بن تركي، رئيس نادي النصر السعودي، رسالة وداعية لجماهير النادي عبر حسابه على تويتر بعد ساعات من إقالته، وتعيين سلمان المالك.

وغرد بن تركي: ”بالتوفيق لنصري الحبيب“.

وأقالت هيئة الرياضة السعودية، فيصل بن تركي، وعينت سلمان المالك بدلًا منه.

وغرد تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية: ”وضع نادي النصر المادي يحتاج إلى إعادة نظر … ونتطلع لتلبية رغبات الجماهير“.

وثارت تساؤلات حول الشخص، الذي سيتحمل ديون نادي النصر، التي تراكمت خلال السنوات الأخيرة، في وجود فيصل بن تركي.

وغرد آل الشيخ حول الأمر: ”يوجد مادة واضحة في نظام الأندية بالنسبة للديون، تؤكد على أن مسؤولية مجلس الإدارة مسؤولية تضامنية عن الديون، وإلزامه بسدادها“.

وسبق أن أعلن آل الشيخ أن ديون الأندية تدفعها الإدارات التي تسببت بها.

ووجه رئيس هيئة الرياضة السعودية رسالة لداعمي النادي؛ بعد إقالة بن تركي :“رجال النصر … مالكم عذر“.

ورفض بعض داعمي نادي النصر دفع أموال، في ظل وجود فيصل بن تركي رئيسًا للنادي.

وكشفت مصادر قريبة الصلة بإدارة نادي النصر السعودي عن السبب الرئيس وراء إقالة الأمير فيصل بن تركي من رئاسة النادي، وتعيين سلمان المالك بدلًا منه.

وبحسب تلك المصادر فإن قرار الإقالة جاء بعد ثبوت معرفة الإدارة بالمراسلات، التي قام بها أمين عام النادي السابق سلمان القريني، مع ”الفيفا“ ضد عدد من قرارات الهيئة العامة للرياضة.

سبب آخر كشفت عنه تلك المصادر، وهو توتر العلاقة بين بن تركي ورئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ؛ منذ مباراة نهائي دوري أبطال آسيا، حينما رفض بن تركي إعلان مساندة الهلال في مباراة النهائي.

هذان السببان إضافة لتردي نتائج الفريق، والمطالبات المستمرة للجماهير بإقالة الإدارة الحالية، بعد عزوف أعضاء الشرف الداعمين عن دعم النادي؛ بسبب تواجد بن تركي كانا كفيلين بإقالة الإدارة الحالية، وتعيين سلمان المالك رئيسًا لنادي النصر.

وسلمان المالك هو أحد رجال الأعمال البارزين، وهو مدير عام شركة ركاء القابضة، وهو مهندس أول صفقة رعاية في تاريخ مسابقة دوري الدرجة الأولى، وعضو الشرف الداعم لنادي الحزم بالرس، وعضو شرف نادي النصر.

كما تولى سلمان المالك ملف النصر في طلب أول سلفة للنادي من البنوك، وبرز مؤخرًا بدعم جماهير المملكة في مهمة مؤازرة المنتخبات الوطنية، كما يملك عضويات شرفية لعدد من أندية دوري الدرجة الأولى.

ويعد سلمان المالك، مدير عام شركة ركاء القابضة، أحد الرعاة الرسميين السابقين للدوري، وسبق له أن خاض انتخابات اتحاد الكرة السعودي، على منصب الرئيس منافسًا للرئيس الحالي عادل عزت، حيث حل في المركز الثاني وقتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com