ردود فعل سعودية غاضبة بعد تطاول مذيع beIN sports على سامي الجابر

ردود فعل سعودية غاضبة بعد تطاول مذيع beIN sports على سامي الجابر

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

سادت ردود فعل غاضبة، بين الأوساط الإعلامية والجماهيرية السعودية، بعد أن تطاول عبد العزيز حمد النصر، المذيع القطري بقنوات ”بي إن سبورتس“ على سامي الجابر نجم الكرة السعودية والمدير الفني السابق لفريق الشباب.

ونشر الحمد تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر، هاجم خلالها الجابر، وتطاول عليه بشكل سافر قائلاً:“ تعلم من عمك وتاج راسك نواف التمياط، الأدب والاحترام والتقدير، حتى في الخصومة محترم، وأعلم تماماً يا بوسنتر أن السيرة الطيبة هي الباقية.. وإن النذالة وقلة الأدب باقية ما حييت، أيها النذل الأرعن“.

وأطلق الإعلامي السعودي مبارك الشهري، بضع تغريدات هاجم فيها المذيع القطري عبر تويتر قائلاً: “ يا هذا … عندي تعليق على البذاءات التي أطلقتها تجاه شخص، الجميع يعلم أن تاريخه وإنجازاته تضاهي تاريخ بلدك بأكمله، والحقيقة أنني لم أعرفك إلا من خلال حسابه، وهنا يجب أن تشكره لأنه سبب شهرتك، وسأسرد عليك بعض الحقائق التي ستجعلك تنظر إلى المرآة وتبصق في وجهك خجلاً“.

وأضاف: “ ياهذا.. قد أتقبل أن شخصًا سعوديًا ينتقد سامي بحكم الميول وبحكم أن بلادي ولله الحمد تعج بالأسماء، التي تحمل تاريخًا مشرفًا بعكس تاريخ دويلتك، وسامي -بلا شك- أحد الذين شرفوا بلدهم ثقافة وخلقًا وبطولات.. يا هذا، هاجمت عمك وسيدك سامي، وبالطبع نسيت أو تناسيت أنه سبب شهرتكم يا أقزام الخليج، أنا أعترف أنها غلطة في تاريخه، ولكن من باب الأخذ بيد السفيه لكي تشاهدوا العالم عن طريقه“.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فالجماهير السعودية هاجمت المذيع القطري بضراوة بعد تغريدته فأحد مشجعي الهلال غرد ”إنجازات سامي الجابر وحده، أكبر من إنجازات بلدك كلها مجتمعة، لذلك يا صغير، لا تناطح جبلًا “ كما تعرّض المذيع القطري لهجوم جارف من جماهير ومساندي الجابر“.

وعمل سامي الجابر محللًا بقنوات بي ان سبورتس الرياضية القطرية، غير أنه تقدم باستقالته، عقب مقاطعة السعودية لدولة قطر ووسائل إعلامها، بعد أزمة مقاطعة الرباعي العربي السعودية، ومصر، والإمارات، والبحرين، لقطر.

ولم يكن سامي الجابر المحلل الوحيد الذي استقال من بي ان سبورتس، إذ استقال -أيضًا- عدة محللين ومعلقين، سعوديين وإماراتيين ومصريين أبرزهم: فهد العتيبي، ونواف التمياط، وأحمد حسام ميدو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com