مباراة السعودية والإمارات.. هذا ما يجب أن تعرفه عن نهائي خليجي 23 ”المبكر“

مباراة السعودية والإمارات.. هذا ما يجب أن تعرفه عن نهائي خليجي 23 ”المبكر“

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تتجه الأنظار ،مساء الاثنين، إلى ملعب ”جابر الأحمد“ في دولة الكويت لمتابعة لقاء القمة المرتقب بين الإمارات والسعودية في كلاسيكو خليجي مثير بالجولة الثانية للمجموعة الأولى ببطولة كأس الخلج رقم 23.

ونجح منتخب السعودية في الفوز على حساب الكويت بنتيجة 2-1 في لقاء الجولة الأولى كما فاز المنتخب الإماراتي على عُمان بهدف نظيف.

ويبقى الفوز ضامناً للتأهل إلى دور الأربعة ببطولة خليجي 23 وهو ما يشعل أجواء المواجهة القوية التي تجمع بين الإمارات والسعودية في نهائي مبكر لبطولة خليجي 23.

كلاسيكو خليجي وتفوق سعودي

بكل المقاييس، تعد مواجهة الإمارات والسعودية بمثابة كلاسيكو خليجي دائماً ما يخطف الأضواء في أي بطولة يخوضها المنتخبان وخاصة كأس الخليج.

وتقابل المنتخبان 35 مرة قبل مواجهة كأس الخليج، وفاز المنتخب السعودي 21 مرة بينما فاز المنتخب الإماراتي 7 مرات وتعادلا 7 مرات.

وسجل الأخضر 50 هدفاً في شباك الإمارات بينما سجل الأبيض 24 هدفاً.. وكان آخر لقاء دولي جمع المنتخبين في تصفيات كأس العالم 2018 بالإمارات، وفاز فيه الأبيض بنتيجة 2-1.

وفي كأس الخليج، تقابل المنتخبان 18 مرة فاز الأخضر 11 مرة وفاز الأبيض 4 مرات وتعادلا 3 مرات وسجل ”السعودية“ 26 هدفًا وسجل ”الإمارات“ 11 هدفاً.. وكان آخر لقاء في خليجي 22  انتهى بفوز السعودية بنتيجة 3-2 في نصف النهائي بهدف قاتل للاعب سالم الدوسري بينما كان آخر فوز للإمارات على السعودية في كأس الخليج في نسختها رقم 18 بهدف إسماعيل مطر في نصف النهائي.

صراع التأهل

يبقى هناك صراع شرس بين المنتخبين للتأهل إلى دور الأربعة للبطولة من خلال الفوز بهذه المواجهة.

ويسعى المنتخب السعودي لتحقيق الفوز الثاني على التوالي وهو نفس طموح الأبيض الإماراتي وهو ما يضفي أجواء ساخنة على المباراة، خاصة أن الدوافع قوية لدى المنتخبين وأجواء اللقاء دائماً ساخنة ومثيرة

طموح شباب الأخضر

يخوض المنتخب السعودي بطولة الخليج بقيادة المدرب الكرواتي كرونوسلاف يورتشيتش بوجوه شابة مدعمة بعدد من اللاعبين أصحاب الخبرات.

ويراهن المنتخب السعودي على بعض عناصر الخبرة في تشكيلة الأخضر، والذين لفتوا الأضواء في الدوري المحلي ويعتمد عليهم المدرب الكرواتي يورتشيتش، وعلى رأسهم المدافع عمر هوساوي وسلمان المؤشر ونايف هزازي وصالح العمري وأحمد الفريدي ومختار فلاته.

ويضع الأخضر رهانه على الحارس المخضرم عساف القرني الذي ظهر بصورة طيبة في لقاء الكويت، كما أن الهجوم السعودي كان في حالة جيدة.

وأكد الصحفي المصري عبد الغني عوض المتخصص في الكرة السعودية لـ“إرم نيوز“ أن المنتخب السعودي يخوض البطولة كبروفة في رحلة الإعداد لمونديال 2018.

وأضاف: “ هناك وجوه ظهرت بصورة ممتازة مثل: مختار فلاته وصالح العمري، بجانب تجهيز نايف هزازي؛ ما يجعل لدى الأخضر طموح الفوز والمنافسة على اللقب، رغم غياب بعض النجوم مثل: سالم الدوسري وسلمان الفرج ومحمد السهلاوي.

زاكيروني وخبرات الإمارات

يضع المنتخب الإماراتي رهانه في المقابل على خبرات مديره الفني الإيطالي القدير ألبرتو زاكيروني الذي عمل في العديد من الأندية الكبرى بالدوري الإيطالي.

وأضفى زاكيروني صلابة دفاعية واضحة في لقاء عُمان، رغم أنه لم يظهر هجومياً بالشكل المتوقع ولكن البصمة الإيطالية كانت واضحة على الأبيض.

ويعتمد زاكيروني على لمسات نجمه الموهوب عمر عبد الرحمن ”عموري“ وتحركات المهاجم أحمد خليل في الخط الأمامي بجانب سرعات ثنائي الوسط محمد عبد الرحمن ومحمد فوزي.

وأكد عصام سالم الصحفي المصري المتخصص في الكرة الإماراتية لـ“إرم نيوز“ أن طموحات الأبيض في هذه النسخة من بطولة الخليج بلا حدود خاصة أنه أقوى المرشحين.

وأضاف: “ المنتخب السعودي يلعب دون ضغوط؛ لأنه يشارك بوجوه شابة، بينما يدفع الأبيض بكامل نجومه تقريباً، وبالتالي فإن زاكيروني سيكون أمام اختبار حقيقي في بداية مهمته لتجهيز الإمارات للفوز بلقب كأس آسيا 2019″.

وأشار إلى أن دفاع السعودية مطالب برقابة علي مبخوت، وإيقاف خطورة عموري إذا أراد العبور بالمباراة بسلام، خاصة أن هذا الدويتو خطف الأضواء في لقاء عمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة