كأس العالم للأندية.. الجزيرة يشارك نادي النصر السعودي لقب ”العالمي“

كأس العالم للأندية.. الجزيرة يشارك نادي النصر السعودي لقب ”العالمي“

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

سرق فريق الجزيرة الإماراتي الأضواء في بطولة كأس العالم للأندية، التي تستضيفها الإمارات حاليًا، بعد أن ودع دور الأربعة للمونديال مرفوع الرأس عقب عرض تاريخي أمام ريال مدريد الإسباني، والخسارة بهدفين لهدف في مواجهة شهدت أداءً ملحميًا من لاعبي الفريق الإماراتي.

وأصبح الجزيرة ممثل الكرة العربية والإماراتية في المونديال أحد الأندية التي حفرت اسمها في تاريخ المونديال؛ بعد التأهل لنصف النهائي، والعرض الرائع أمام ريال مدريد.

وأضاف نادي الجزيرة الإماراتي لحسابه على تويتر لقب ”الفخر العالمي“ بعدما تأهل قبل عدة أيام لمواجهة ريال مدريد.

وطالما اشتهر نادي النصر السعودي بلقب العالمي، في ظل كونه أول فريق سعودي وخليجي يشارك بمونديال الأندية، وحقق نتائج رائعة؛ ولكن تألق الجزيرة يضع لقب النصر في مهب الريح؛ بعد أن أصبح الجزيرة ينافسه على لقب العالمي.

وترصد ”إرم نيوز“ تفاصيل مغامرة الجزيرة في مونديال الأندية، وأحقيته في لقب العالمي.

الجزيرة حقق الإنجاز

حقق فريق الجزيرة إنجازًا بكل المقاييس؛ بعد أن أصبح أول فريق إماراتي يتأهل إلى المربع الذهبي في المونديال.

ونجح الجزيرة في الوصول بالكرة الإماراتية إلى العالمية بكل المقاييس؛ بعد أن فشل فريقا الوحدة والأهلي في الوصول إلى هذه النقطة في بطولة كأس العالم للأندية لدى استضافة الإمارات لها عامي 2009 و2010.

وأصبح فريق الجزيرة مثار فخر كل إماراتي بما قدمه من كرة رائعة وجميلة استحق عليها الثناء نظرًا لأنه قدم صورة مميزة للكرة العربية والإماراتية.

النصر عالمي

من حق جماهير النصر أن تفخر بفريقها الذي وصل للعالمية من قارة آسيا وأيضًا خليجيًا.

وشارك النصر في مونديال الأندية عام 2000 كأول فريق عربي وآسيوي يخوض بطولة العالم، وواجه النصر الريال في البرازيل خلال تلك البطولة وتحديدًا في اللقاء الافتتاحي وخسر بنتيجة 3-1.

وأعاد الجزيرة للأذهان ذكريات النصر بعد أن أحرج ريال مدريد؛ ولكنه خسر في النهاية، وأيضًا لعب النصر قبل 17 عامًا، وقدم مباراة عالمية وخسر بثلاثية.

وكتب الصحافي السعودي خالد القماصي عبر حسابه بموقع تويتر: “ عندما يتحدث بفخر معلق المباراة بأن النصر أول عالمي في آسيا، وأول فريق آسوي يلعب مع نادي القرن الريال ببطولة رسمية عالمية هذه قمة المجد الكروي الذي تربع العالمي عليه قبل ١٧سنة فعلًا، أحلامهم ما حققه فخر آسيا القاري قبل ١٧سنة، آسيا هي من تشتاق للنصر“.

عرض تاريخي

نال العرض الذي قدمه الجزيرة إشادة المتابعين؛ ليصبح العالمي بين أندية عرب آسيا خاصة أن أقصى إنجاز حققته الفرق العربية الآسيوية كان من نصيب السد القطري بالوصول للمركز الثالث بعد الفوز بضربات الترجيح على حساب كاشيوا الياباني.

وأشاد طارق العشري، المدير الفني الأسبق لفريق الشعب الإماراتي، في تصريحات لـ“إرم نيوز“ أن فريق الجزيرة رفع راية العرب في المونديال، وقدم مستويات أكثر من رائعة.

وأضاف: “ الجزيرة لعب بطولة رائعة، وظهر بأداء متميز، وأحرج ريال مدريد، وكان أكثر من ند، وبالتالي يستحق الجزيرة بعد العرض التاريخي أمام الريال أن ينهي المونديال في المركز الثالث“.

تتويج المجهود

يبقى الدور الأهم على الجزيرة ضرورة تتويج مجهوده الذي قدمه في المونديال وحصد المركز الثالث.

ويحتاج الجزيرة للحصول على الميدالية البرونزية لكتابة تاريخ مهم للفريق الذي قدم عروضًا رائعة، ويستحق الوصول لمنصة التتويج ولو في المركز الثالث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com