تركي آل الشيخ يتحدث عن المنتخب السعودي ”أسياد آسيا“.. ومواجهة مصر وأسباب إقالة باوزا – إرم نيوز‬‎

تركي آل الشيخ يتحدث عن المنتخب السعودي ”أسياد آسيا“.. ومواجهة مصر وأسباب إقالة باوزا

تركي آل الشيخ يتحدث عن المنتخب السعودي ”أسياد آسيا“.. ومواجهة مصر وأسباب إقالة باوزا

المصدر: فريق التحرير

أعرب تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، عن سعادته وتفاؤله بقرعة المنتخب السعودي في كأس العالم روسيا 2018.

وقال آل الشيخ في حوار لبرنامج ”كورة“، أمس السبت: ”سنلعب المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم، وهذا شيء جيد، فهناك دول جيران لنا تدفع المليارات كي تحظى بشرف الوصول لكأس العالم ولعب المباراة الافتتاحية، ولكن الافتتاح جاء لنا ببلاش“.

وأضاف متحدثًا عن المنتخب السعودي قبل خوض غمار المونديال: ”نحن أسياد آسيا، وهذه المرة الخامسة لنا في كأس العالم، وهذا الشيء ليس بجديد.. ومن حسن حظي أن نلعب مباراة الافتتاح في فترة رئاستي لهيئة الرياضة“.

وعن مواجهة المنتخب المصري، شدد: ”أنا مرتاح لكون مباراتنا مع منتخب مصر ستكون الأخيرة في المجموعة، وبإذن الله سنكسبها“.

وتابع: ”طموحنا في بطولة كأس العالم كبير، ولا حد له، وهذه المجموعة من المفترض أن نتأهل من خلالها للدور الثاني“.

وتحدث عن اللاعب السعودي، وقال: ”اهتمامي بإعداد اللاعبين السعوديين خارجيًّا لكل المسابقات، ولن يقتصر فقط على الإعداد لكأس العالم، بل أخذنا بالاعتبار المشاركات الإقليمية والقارية المقبلة كافة، ولا سيما أنه تنتظرنا بعد كأس العالم كأس آسيا، لذلك علينا أن نتعود على احتراف اللاعب السعودي خارجيًّا“.

وعن لقائه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو، أبرز: ”اجتمعت مع رئيس الفيفا، وهناك تقارب في الأفكار، وهو شخصية منفتحة ومحب للمملكة العربية السعودية، ويعرف مكانتها، وهناك أوجه تعاون على أعلى مستوى، ووعدني بزيارة السعودية في ديسمبر“.

وأشار إلى أن الإيقاف عن الكرة الكويتية سيُرفع، مشددا: ”هي غالية علينا، ومشكلتنا ليست معهم، بل مع شخصين في الكويت، وشخص خارجها“.

وقال آل الشيخ: ”نحن نعمل على ملف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وأؤكد أنه لا (يكفينا حب الخشوم)، وما يهمني بالدرجة الأولى النتائج وما يتحقق على أرض الواقع لمصلحة المملكة العربية السعودية، وقد تعجبت كيف يحصل اتحاد إيران على أفضل اتحاد متطور في السنوات الثلاث الماضية؟! فهذا يدل على أن الجوائز للترضية“.

وأكد رئيس الهيئة أنه لم يقرر إعفاء مدرب المنتخب السابق الأرجنتيني إدغار باوزا، وأوضح: ”هذا قرار اتحاد القدم.. أنا دعمتهم في إيجاد المدرب البديل، وقابلت المدرب في اليابان، ورأيت في عينيه شغفًا لكأس العالم، ولديه كاريزما وفكر متطور“.

وأضاف: ”برأيي، إقالة باوزا كانت لأنه أخذ جرعة كبيرة من الخوف من النتائج الثقيلة في كأس العالم، وأصبح كل تفكيره الخروج بأقل الخسائر، وهذا لا يرضينا؛ فهدفنا هو المنافسة والصعود لأدوار متقدمة كدور الـ16 على أقل تقدير“.

وأفصح عن أن هدفه المستقبلي الوصول لرياضة نظيفة، لا تلعب بها المادة دورًا كبيرًا ومؤثرًا.. و“جميع من قابلتهم يستغربون التعاون الذي سيحصل مع الرياضة السعودية دون مقابل“.

وشدد على تفعيل الاتحاد الإسلامي بطريقة كبيرة؛ لأن الاتحاد هدأ بعد وفاة الأمير فيصل بن فهد، وهو اتحاد محترم وقوي، وأتمنى أن أنجح فيه، وأن نخدم الرياضة في الدول الإسلامية الفقيرة والمحتاجة.

واختتم حديثه: ”أتمنى من الجماهير الرياضية السعودية أن تدعم وتقف خلف المنتخب، وننسى الميول في الفترة الحالية، فإن ذلك يصب في مصلحة المنتخب، وكلنا خلف الأخضر، وأمامنا عمل كبير وصعب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com