بوادر إنفراجة في أزمة الملاعب المحايدة – إرم نيوز‬‎

بوادر إنفراجة في أزمة الملاعب المحايدة

بوادر إنفراجة في أزمة الملاعب المحايدة

المصدر: رويترز

قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، المحافظة على نظام مباريات الذهاب والإياب، بالنسبة لأندية السعودية والإمارات وقطر، في دوري أبطال آسيا، العام القادم، رغم الأزمة الدبلوماسية بين الدول الخليجية.

وقطعت أربع دول عربية، بينها السعودية والإمارات، علاقاتها مع قطر، في يونيو حزيران؛ بشأن مزاعم عن دعمها للإرهاب، وذكرت تقارير، أن أنديتها تريد مواجهة نظيرتها القطرية على ملاعب محايدة، في دوري الأبطال، العام القادم.

لكن، بعد توصية من لجنة المسابقات، قال الاتحاد الآسيوي في بيان، بموقعه على الإنترنت، اليوم الثلاثاء، ”اتفق المكتب التنفيذي… على أن جميع الاتحادات الوطنية المعنية، يجب أن تبحث مع حكوماتها، الحصول على إذن خاص؛ لسفر منتخبات وأندية كرة القدم“.

وأبدى المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، في اجتماعه، اليوم الثلاثاء، في بانكوك، مساندته لقرار لجنة المسابقات، إرسال وفد رفيع المستوى، إلى الدول المعنية، ”من أجل محاولة بحث الأمر، مع الاتحادات الوطنية والحكومات المعنية؛ لإيجاد حلول للمباريات التي تقام في العادة بنظام الذهاب والإياب“.

وقال الاتحاد الآسيوي، إن جياني انفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا)، الذي حضر اجتماع المكتب التنفيذي، ساند المحافظة على مبدأ الذهاب والإياب. ونقل موقع الاتحاد الآسيوي عن انفانتينو، قوله: ”كرة القدم، يجب أن تبقى مفصولة عن السياسة“.

ولم يوضح الاتحاد الآسيوي، إن كان قراره ينطبق أيضًا على مباريات الأندية السعودية والإيرانية، في دوري الأبطال، والتي أقيمت هذا العام على ملاعب محايدة.

وقطعت السعودية كل علاقاتها مع إيران، في 2016؛ بعد هجوم على سفارتها في طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com