بعد إقالة إدغاردو باوزا.. هل أخطأ الاتحاد السعودي بالاستغناء عن فان مارفيك؟ – إرم نيوز‬‎

بعد إقالة إدغاردو باوزا.. هل أخطأ الاتحاد السعودي بالاستغناء عن فان مارفيك؟

بعد إقالة إدغاردو باوزا.. هل أخطأ الاتحاد السعودي بالاستغناء عن فان مارفيك؟

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

أثار قرار الاتحاد السعودي لكرة القدم بالاستغناء عن خدمات المدرب الأرجنتيني إدغاردو باوزا المدير الفني لمنتخب السعودية جدلاً واسعاً في الأوساط الكروية بالمملكة.

وأصبحت التساؤلات تدور حول سبب التعاقد مع باوزا وسر إقالة الأخير بعد 5 مباريات ودية فقط وأسابيع قليلة من التعاقد معه في خطوة أثار العديد من علامات الاستفهام.

ويدور السؤال هل أخطأ الاتحاد السعودي بالاستغناء عن الهولندي القدير بيرت فان مارفيك المدير الفني للمنتخب؟ هذا ما تحاول شبكة ”إرم نيوز“ الإجابة عنه في التقرير التالي:

كشف حساب فان مارفيك

تولى فان مارفيك قيادة الأخضر السعودي مطلع سبتمبر 2015 ورحل عن تدريب المنتخب في سبتمبر 2017 وعلى مدار 24 شهرًا حقق المدرب الهولندي مستويات رائعة مع الأخضر.

وبالرجوع إلى لغة الأرقام تجد أن المنتخب السعودي خاض 20 مباراة تحت قيادة مارفيك بين ودية ورسمية واستطاع أن يحصد الفوز في 13 لقاء بنسبة انتصار 65% بجانب التعادل 4 مرات وتلقى 3 هزائم على مدار مسيرته مع الأخضر أمام اليابان وأستراليا والإمارات.

وأحرز المنتخب السعودي 53 هدفاً في 20 مباراة خاضها تحت قيادة مارفيك ما يتخطى هدفين في كل لقاء كما أنه استقبل 14 هدفاً فقط وهو ما يؤكد أن الأخضر كان في حالة فنية رائعة.

الإنجاز الأهم

بلا شك أن مارفيك حقق الإنجاز الأهم من خلال الفوز بتذكرة التأهل لبطولة كأس العالم 2018 بعد غياب طويل منذ مونديال 2006.

وحصد المنتخب السعودي بطاقة التأهل على حساب منافسين أقوياء بقوة أستراليا التي صعدت عبر الملحق والإمارات والعراق.

تبريرات هولندية

أعلن فان مارفيك أن رحيله جاء بسبب تدخلات في شؤونه كمدير فني للأخضر وهو ما رفضه كما أنه أكد أنه لا يقبل مثل هذه التدخلات وهو ما دفعه للرحيل.

ويبدو أن فان مارفيك تعرض لمحاولات لفرض بعض اللاعبين أو تغيير طريقة اللعب وهو ما جعله يرفض كل هذه الأمور ويفكر في الرحيل والمغادرة وهو ما حدث.

ويبدو قرار الاستغناء عن فان مارفيك بمثابة ضربة فنية قوية للمنتخب السعودي خاصة أنه كان صاحب طريقة وأسلوب تكتيكي مميز يمنح الأخضر الكرة الجميلة والأداء الرائع.

البديل بعيد عن المستوى المطلوب

لا شك أن المدرب البديل لفان مارفيك بعيد عن طموحات الأخضر في بطولة كأس العالم 2018 خاصة أن إدجاردو باوزا المدير الفني الأرجنتيني لم يكن له تاريخ طويل في تدريب المنتخبات حتى أن تجربته مع الإمارات لم تكتمل كما أنه فشل مع منتخب الأرجنتين.

ويبقى الحال متناقضاً بخصوص فان مارفيك الذي سبق له قيادة منتخب هولندا والوصول به لوصافة كأس العالم 2010 بخلاف قيادته أندية كبرى مثل بوروسيا دورتموند الألماني وفينورد الهولندي.

وقال هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، في تصريحات لـ“إرم نيوز“ إنه مندهش من قرار الإطاحة بالمدرب فان مارفيك كما أن المدير الفني الهولندي صنع تاريخاً ونجاحاً مع الأخضر.

وأشار إلى أن فان مارفيك من المدربين الكبار في الكرة الهولندية موضحاً أنه نجح في صناعة توليفة رائعة للمنتخب السعودي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com