مباراة الاتحاد والشباب.. من يبدأ مشوار تصحيح الأوضاع بالدوري السعودي؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة الاتحاد والشباب.. من يبدأ مشوار تصحيح الأوضاع بالدوري السعودي؟

مباراة الاتحاد والشباب.. من يبدأ مشوار تصحيح الأوضاع بالدوري السعودي؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

لا شك أن مباراة الاتحاد والشباب تظل إحدى المواجهات الكلاسيكية في الكرة السعودية بغض النظر عن ترتيب وموقف الفريقين في الفترة الحالية.

ويحل الشباب ضيفًا على الاتحاد مساء الجمعة في ملعب الجوهرة المشعة بمدينة جدة في واحدة من اللقاءات المثيرة بالجولة العاشرة للدوري السعودي التي تشهد أيضًا لقاءً بين الرائد والنصر.

ويبدو الفريقان في موقف لا يليق بتاريخهما وهو ما يجعل المواجهة بينهما نقطة لتصحيح الأوضاع مستقبلًا في الدوري السعودي.. وهو ما ترصده شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

ترتيب لا يليق

يحتل الفريقان ترتيبًا لا يليق بهما في جدول الدوري السعودي وهو أمر يجعل لقاءهما بمثابة نقطة انطلاق.

ويحتل الاتحاد المركز السابع برصيد 12 نقطة بقيادة مديره الفني التشيلي لويس سييرا بينما يحتل الشباب المركز الحادي عشر من 14 فريقًا برصيد 9 نقاط فقط بقيادة مديره الفني الأوروجوياني دانيال كارينيو.

التاريخ يتحدث

ويملك الفريقان تاريخًا كبيرًا فالاتحاد فاز بلقب الدوري 7 مرات كما أن الشباب فاز 6 مرات باللقب وهو ما يعطي قوة إضافية للفريقين وتاريخًا عريقًا.

وفاز الاتحاد في آخر لقاء ضد الشباب بثنائية دون رد كما فاز الشباب باللقاء قبل الأخير وتبدو المواجهات بينهما متكافئة إلى حد كبير.

الاتحاد والانتفاضة

يسعى نادي الاتحاد لانتفاضة في مسيرته هذا الموسم خاصة أنه ابتعد بعض الشيء عن المربع الذهبي بخلاف أن الفريق لم يعد يقدم الكرة الجميلة التي اعتادها عشاقه.

ويأمل المدرب التشيلي لويس سييرا المدير الفني تحقيق الفوز على حساب الشباب وتقديم مباراة قوية خاصة أنه يستعيد خدمات الرباعي العائد من الإصابة فهد المولد وعدنان فلاته وعبد الرحمن الغامدي وعمار الدحيم ويغيب أحمد عسيري وبدر النخلي للإصابة.

ويعتمد الاتحاد على القوة الهجومية الضاربة بمثلث يضم محمود كهربا وأحمد العكايشي وفهد المولد وخلفهم التشيلي فيلانويفا بحثًا عن الوصول لمرمى الشباب.

ويرى عمرو أنور المدير الفني الأسبق لفريق الاتحاد السعودي في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن الاتحاد فريق قوي ومنظم ولديه خبرات ولكنه عانى هذا الموسم بسبب فقدان النقاط بسهولة.

وأوضح أن وجود المدرب كارينيو مع الشباب يزيد صعوبة مهمة الاتحاد لأنه مدرب يجيد المباريات الكبرى.

الشباب وطموح كارينيو

يتسلح نادي الشباب بلا شك بطموح مديره الفني الأوروجوياني دانيال كارينيو الذي تولى المهمة خلفًا للمدرب سامي الجابر ولكنه يواجه بعض الصعوبات التي تؤرق مسيرته.

ووجه كارينيو رسالة إلى لاعبيه وأكد أنه سيعطي الفرصة لمن يجتهد ولن يعتمد على الأسماء أو مجرد التعاقد مع لاعبين جدد.

ويظل اعتماد الشباب على خبرات المهاجم المتميز ناصر الشمراني بجانب وجود الجزائري محمد بن يطو في خط الهجوم إلى جانب تألق العراقي سعد عبدالأمير أبرز لاعبي الشباب بينما يعاني الفريق دفاعيًا بشكل واضح رغم محاولات كارينيو لإصلاح المنظومة الدفاعية.

وتلقى الشباب 17 هدفًا في 9 مباريات وهو معدل كبير بالنسبة لفريق كان يومًا بطلًا للدوري السعودي ويسعى للتواجد في أندية المقدمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com