كاتب سعودي يطالب بمنع استخدام علم المملكة في المدرجات.. تعرف على السبب

كاتب سعودي يطالب بمنع استخدام علم المملكة في المدرجات.. تعرف على السبب

طالب كاتب سعودي بإصدار قرار يمنع استخدام المشجعين علم المملكة في ملاعب كرة القدم والاستعاضة عنه براية تحمل شعار الدولة (السيفين والنخلة) لقدسية عبارة التوحيد التي يضمّها.

وقال الكاتب عابد هاشم، إن العلم الوطني السعودي له خصوصية نابعة من قدسيته الدينية “والواجب المناط بنا حياله، عدم تعرّضه أو تعريضه لأدنى ما يتعارض مع ما يتفرّد به من خصوصية مستمدة من شهادة التوحيد (لا إله إلا الله محمد رسول الله)”.

وأضاف في مقال نشرته صحيفة “عكاظ” السعودية، اليوم الإثنين، أنه في المنافسات الرياضية “تفيض مدرجات ملعب أي مباراة بعشرات الآلاف من الجماهير، ويحدث الزحام والالتحام والتفاعل مع أحداث المباريات، وفي أوجّ ذلك، شاهدنا مرارًا تساقط بعض الأعلام بين المدرجات وزحام الأقدام، وإذا كان علم أي دولة من الدول الأخرى يعني لها ما يعنيه من الأهمية والاعتزاز، فما بالك بعلم بلادنا الطاهرة، وما يتضمّنه من قداسة ورفعة وتعظيم يُوجب على الجميع تعظيمها”.

وتابع أن “شهادة التوحيد المقدسة التي تتوسط العلم الوطني السعودي أوجبت إحاطته بكل ما يليق بعظمة ورفعة وقدسية هذه العبارة في الدين الإسلامي”.

ولخصوصية العلم السعودي، استبدلت المملكة وضع العلم على ملابس لاعبي المنتخب السعودي، واستعاضت عنه بشعار المملكة فقط.

ويُعد العلم السعودي، الراية الوحيدة في العالم التي يُحظر تنكيسها في حالات الحداد.

يُذكر أن الأخضر السعودي تأهل إلى كأس العالم 2018 في روسيا، بعد الغياب عن نسختي 2010 و2014.