مباراة النصر والهلال.. من يلحق بغريمه أول هزيمة في الدوري السعودي؟

مباراة النصر والهلال.. من يلحق بغريمه أول هزيمة في الدوري السعودي؟

يصطدم الهلال حامل اللقب، بغريمه التقليدي النصر في قمة الرياض بدوري المحترفين السعودي لكرة القدم، بعد غد الخميس في مواجهة بين الفريقين الوحيدين اللذين يخلو سجلهما من الهزائم هذا الموسم.

وبدأ الهلال مشوار دفاعه عن اللقب بقوة؛ فقد حقق خمسة انتصارات في ست مباريات، ليتقاسم الصدارة مع الأهلي، الذي خاض سبع مباريات ولكل منهما 16 نقطة.

ويملك النصر 13 نقطة من سبع مباريات، وهو نفس رصيد الباطن مفاجأة الموسم، والفيصلي. لكن رغم خلو سجله من الهزائم هذا الموسم مثل الهلال فإنه انتصر ثلاث مرات فقط في مبارياته السبع وتعادل في أربعة لقاءات.

وكان النصر ضمن عدة أندية استبدلت مدربيها بعد الأسابيع الأولى من الموسم، وتعاقد مع جوستافو كينتيروس في مطلع الشهر الحالي؛ ليخلف البرازيلي ريكاردو جوميز، الذي فقد منصبه بعد التعادل في ثلاث من المباريات الأربع الأولى في الموسم.

وبعد بداية مظفرة للمدرب الأرجنتيني أمام التعاون، انتزع النصر تعادلا صعبا مع أُحد في الجولة السابقة، وستنتظر منه الجماهير الكثير أمام المنافس التقليدي المنتشي بتأهله إلى نهائي دوري أبطال آسيا.

وبلغ الهلال النهائي القاري عقب تفوقه على بيروزي الإيراني في الدور قبل النهائي، لكنه حول اهتمامه للدوري المحلي سريعا؛ ليوقف تقدم الباطن المتألق ويهزمه 2-1 يوم السبت الماضي، بفضل هدف لمهاجمه الفنزويلي جلمين ريفاس، في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع.

وسمحت الهيئة العامة للرياضة للأندية السعودية بالاستعانة بحكام أجانب دون قيود طيلة الموسم، وكان الهلال والنصر ضمن الأندية التي سارعت بتقديم طلبات لتعيين حكام أجانب لكل لقاءاتها.

وسيدير قمة الرياض الحكم السلوفيني دامير سكومينا، الذي سبق له إدارة المواجهة نفسها مرتين، في نهائي كأس ولي العهد عام 2014 ودور الثمانية لكأس ملك السعودية الموسم الماضي.

ويخرج الأهلي، شريك الهلال في الصدارة، إلى المجمعة بعد غد الخميس، لخوض مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام الفيصلي، أحد الفرق المتألقة في بداية الموسم.

وبعد بداية بطيئة شق الأهلي طريقه سريعا نحو الصدارة بقيادة مدربه الأوكراني سيرجي ريبروف، بعد أن انتصر في أربع مباريات متتالية، توجها بفوز رائع على جاره الاتحاد 3-صفر في قمة جدة يوم السبت الماضي، بفضل ثنائية لمهاجمه السوري عمر السومة متصدر قائمة الهدافين بتسعة أهداف.

وسيبحث المدرب دانييل كارينيو عن إعادة الشباب للطريق الصحيح، بعد بداية متعثرة عندما يستضيف الفتح يوم الجمعة.

ويملك الشباب سبع نقاط من سبع مباريات، وأقال بالفعل المدرب سامي الجابر بعد بداية سيئة للموسم، واستعان بكارينيو الذي سبق له الفوز بالدوري مع النصر.

ولم تتغير حظوظ الشباب كثيرًا مع كارينيو، الذي استهل مسيرته بالخسارة أمام الأهلي، قبل التعادل مع الرائد متذيل الترتيب، يوم الخميس الماضي.

وسيسعى الباطن للعودة سريعًا لطريق الانتصارات؛ عندما يستضيف الرائد بعد غد الخميس فيما سيحاول الاتحاد -الذي يملك ثماني نقاط- التعافي بعد بداية متواضعة للموسم، حين يواجه القادسية غدا الأربعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com