مباراة الشباب والأهلي.. ظهور كارينيو وتحدّي العويس وأمور أخرى تشعل الصدام

مباراة الشباب والأهلي.. ظهور كارينيو وتحدّي العويس وأمور أخرى تشعل الصدام

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

سيكون عشاق الكرة السعودية على موعد مع وجبة كروية دسمة مساء السبت، بين الفريقين الكبيرين الشباب وضيفه الأهلي في قمة مباريات الجولة السادسة للدوري السعودي على ملعب نادي الشباب.

ويبقى لقاء الشباب والأهلي دائمًا ضمن مباريات القمة في الكرة السعودية في ظل الطموح الكبير الذي يملكه الفريقان الكبيران للمنافسة على لقب الدوري، ورغم ابتعاد الشباب خلال المواسم الماضية بعض الشيء عن المنافسة إلا أنه يظل فريقًا كبيرًا ولا يستهان به.

وتبدو قمة الشباب والأهلي هذه المرة مليئة بالمشاهد والأمور التي تٌشعل الصدام بين الفريقين الكبيرين ، وهو ما ترصده شبكة “إرم نيوز” في التقرير التالي:

.ظهور كارينيو

يخوض الشباب المباراة الأولى تحت قيادة مديره الفني الجديد الأوروغوياني دانيال كارينيو وهو وجه ليس غريبًا على الكرة السعودية، فقد كانت له تجربة سابقة مبهرة مع نادي النصر موسم 2013/2014، حقق خلالها لقبي الدوري، وكأس ولي العهد.

ويواجه “كارينيو” تحديًا صعبًا مع الشباب بعد توليه المهمة خلفًا للمدرب السعودي سامي الجابر، فالفريق يحتل المركز التاسع برصيد 6 نقاط من 5 مباريات، وهو معدل ضعيف، كما أنه اللقاء الأول له أمام فريق مستقر فنيًا ولديه طموح كبير لحصد اللقب، وتاريخ عريق وهو الأهلي صاحب المركز الثاني.

وسبق أن واجه كارينيو من قبل الأهلي 7 مباريات، فاز مرتين، وخسر 3 مرات، وتعادل مرتين، وقال كارينيو في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء: “الأهلي فريق قوي جدًا، والدليل هو أنه في كل موسم يشارك في البطولات الآسيوية، وينافس على لقب الدوري، وحاولت خلال فترة التدريبات الماضية، التعرف على اللاعبين قبل مواجهة الأهلي”.

وأضاف:”اللاعبون الأجانب في الشباب على درجة عالية من التميز، ومن الصعب أن أفكر بتغييرهم، ولم أشاهدهم في مباراة رسمية”.

.تحدي العويس

يبقى اللقاء مختلفًا بالنسبة لحارس مرمى الأهلي محمد العويس أمام فريقه السابق “الشباب” بعدما أثارت قضية انتقاله جدلًا شديدًا في الأوساط الكروية السعودية.

ويسعى العويس إلى إثبات ذاته وقدراته الفنية، خاصة أن أزمة قضية انتقاله مازالت قيد التحقيق في الاتحاد السعودي رغم قرار تأكيد انتقاله إلى الأهلي.

ولم يقدّم “العويس” المستوى المنتظر مع الأهلي فقد استقبل 7 أهداف في 5 مباريات، وحافظ على نظافة شباكه في لقاء وحيد وخرج من حسابات الجهاز الفني للمنتخب بقيادة “إدغاردو باوزا” في المعسكر الأخير، وهو ما يحفزه لتحدٍ كبير في لقاء الشباب.

.عودة السومة

يترقب الجميع عودة النجم السوري عمر السومة بعد ضياع حلم التأهل إلى المونديال ومدى تأثر مستواه بالأجندة الدولية بعد خوض لقاءين قويين مع منتخب سوريا أمام أستراليا في أسبوع واحد.

ويبقى “السومة” السلاح الأبرز في تشكيلة الأهلي، والرهان الأكبر الذي يعتمد عليه المدرب الأوكراني “سيرجي ريبيروف” في أي مباراة خاصة أنه الهداف الأول للفريق.

.صراع المواهب

لا شك أن الفريقين يمتلكان مواهب بالجملة تشعل الصراع التكتيكي بين كارينيو وريبروف.

ويعوّل الأهلي على قدرات عمر السومة، إلى جانب البرازيلي “ليوناردو” لاعب الوسط المهاجم الذي يقدم مستويات طيبة للغاية مع الفريق السعودي، كما أن اليوناني “فيتفايزديس” له دور كبير في نقل الهجمات، بخلاف المهاجم السريع صالح العمري وسلمان المؤشر.

ويعتمد الشباب على أبرز أوراقه، خاصة الثنائي الهجومي المتميز ناصر الشمراني، والجزائري محمد بن يطو، بخلاف الدينامو العراقي سعدالأمير الذي سبق ولعب للأهلي.

وتوقَّع عادل عبدالرحمن، المدير الفني الأسبق لفريق الشباب، خلال تصريحاته لشبكة “إرم نيوز” مباراة ممتعة بين الفريقين في ظل رغبة الفوز خاصة أن الأهلي يسعى إلى اعتلاء الصدارة في غياب الهلال، كما أن الشباب يأمل تصحيح المسار.

وأضاف: “الأهلي والشباب دائمًا لقاء جماهيري رائع ويتسم بالأداء السريع والقوة البدنية، وأعتقد أن المواهب والخبرات الموجودة على أرض الملعب ستساعد على تقديم مباراة قوية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع