هيئة الرياضة السعودية تمنح نادي الاتحاد 10 ملايين ريال

هيئة الرياضة السعودية تمنح نادي الاتحاد 10 ملايين ريال

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أصدرت هيئة الرياضة السعودية، الخميس، عدة قرارات أبرزها منح مبلغ 10 ملايين ريال لنادي ”الاتحاد“، وتشكيل لجنة لدراسة أوضاع نادي الوحدة.

وقالت الهيئة عبر حسابها في موقع ”تويتر“ إن رئيسها المستشار في الديوان الملكي السعودي، تركي آل الشيخ قرر تقديم إعانة بمبلغ ١٠ ملايين ريال لتسيير الأعمال بنادي الاتحاد“.

ويعيش نادي الاتحاد حالة من التخبط الإداري بسبب الديون، نتيجة تراكم الشكاوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأقالت الهيئة قبل يومين مجلس إدارة ”الاتحاد“ برئاسة أنمار الحائلي، وكلفت حمد بن سليمان الصنيع، بمنصب رئيس النادي.

وارتبط قرار إقالة الحائلي بوجود شبهة تزوير في بعض الأوراق التي قدمتها إدارة الحائلي من أجل الحصول على الرخصة الآسيوية.

من جانب آخر، قررت هيئة الرياضة السعودية، تشكيل لجنة لدراسة أوضاع نادي الوحدة، برئاسة عبدالإله الدلاك وكيل رئيس الهيئة، والدكتور خالد بانصر، والدكتور سعود الرومي، والأستاذ طارق كيال.

وكانت الهيئة العامة كلفت محمد سمرقندي، برئاسة الوحدة، عقب قبول استقالة محمد مرسي، من رئاسة النادي، بعد دخوله في صدامات مع أعضاء مجلس الإدارة.

وهبط الوحدة إلى دوري الدرجة الأولى السعودي، بنهاية الموسم الماضي، بعد أن احتل المركز الأخير في جدول ترتيب دوري جميل للمحترفين.

كما قررت الهيئة منح أبناء ”الشهداء“ بطاقات خاصة تخولهم الدخول للمنشآت الرياضية وملاعب كرة القدم ومشاهدة المباريات مجانًا.

وقالت الهيئة عبر حسابها الرسمي في ”تويتر“: ”انطلاقًا من الدعم الدائم والمستمر من سمو ولي العهد لأبناء الشهداء، قرر رئيس مجلس الهيئة منح أبناء الشهداء بالتنسيق مع وزارات الدفاع والداخلية والحرس الوطني بطاقة خاصة لدخول جميع المنشآت الرياضية وحضور مباريات كرة القدم“.

وتضاف القرارات الجديدة إلى سلسلة قرارات أخرى اتخذتها الهيئة منذ تعيين المستشار في الديوان الملكي السعودي تركي آل الشيخ، رئيسًا لها مطلع الشهر الماضي، أحدثت تغييرات جذرية في دوري كرة القدم والمنتخب والرياضة السعودية عمومًا.

ويترقب عشاق الرياضة الكثر في المملكة مزيدًا من القرارات كما يبدو من تدويناتهم على مواقع التواصل الاجتماعي ،التي يجتمعون فيها يوميًا لمعرفة تداعيات قرارات هيئة الرياضة المتلاحقة على الرياضة ،التي تشكل متنفسًا للسعوديين الذين سمح لهم حديثًا بحضور حفلات غنائية ،وفعاليات ترفيهية ظلت غائبة لعقود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com