اللاعبون السوريون يشعلون أزمة بين مرتضى منصور والاتحاد المصري

اللاعبون السوريون يشعلون أزمة بين مرتضى منصور والاتحاد المصري

المصدر: أحمد رامي ويوسف هجرس- إرم نيوز

دخل نادي الزمالك المصري، برئاسة مرتضى منصور في أزمة جديدة مع الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة هاني أبوريدة، بسبب عدد اللاعبين السوريين المسموح لهم باللعب في صفوف الأندية المصرية هذا الموسم.

وتعاقد الزمالك، حتى الآن، مع ثنائي سوري بشكل رسمي، هما مؤيد العجان، وعلاء الشبلي، وهناك سوري ثالث سيتم التعاقد معه، هو خالد المبيض، والثلاثي يلعبون ضمن صفوف المنتخب السوري.

وقال مصدر داخل الزمالك لشبكة ”إرم نيوز“: ”نجح الزمالك حتى الآن في التعاقد مع 3 لاعبين من سوريا، رغم أن لوائح الاتحاد المصري تنص على التعاقد مع اثنين فقط، ما وضع النادي في ورطة“.

وأضاف المصدر: ”طلب مجلس إدارة نادي الزمالك من الاتحاد المصري زيادة عدد اللاعبين السوريين المسموح لكل نادٍ بالتعاقد معهم خلال الموسم الكروي الجديد“.

وتابع: ”طلب الزمالك من الاتحاد المصري السماح لكل نادٍ بالتعاقد مع 3 سوريين وليس مع اثنين فقط، أو جعل العدد مفتوحًا دون تحديده“.

وأردف المصدر: ”الاتحاد المصري رفض طلب نادي الزمالك، خاصة أن الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة الأرجنتيني كوبر يعارض زيادة عدد الأجانب في الدوري المصري، لأنه يؤثر على فرص اللاعبين المحليين، ويقلل اختيارات الجهاز الفني للمنتخب“.

من جهة أخرى، رفض مرتضي منصور السير على خطى نظيره الأهلي في إقامة الجمعية العمومية للنادي للتصويت على اللائحة الجديدة على يومين في مخالفة لقرار اللجنة الأولمبية المصرية بإقامة الجمعية العمومية للأندية في يوم واحد بالمقر الرئيسي للنادي.

وقرر مرتضى عقد الجمعية العمومية للنادي المقرر لها يوم الجمعة المقبل للتصويت على لائحة النادي على يوم واحد.

وقال رئيس الزمالك في مؤتمر صحفي اليوم السبت: ”الزمالك استقر على إقامة الجمعية العمومية على يوم واحد وفقًا لقرار اللجنة الأولمبية المصرية ولكن نستأذن مد فترة الجمعية العمومية للساعة ١٠ مساءً بدلًا من الـ 7 بسبب موعد صلاة الجمعة“.

وأضاف مرتضى: ”المادة 15 في اللائحة تنص على أن يقوم مجلس الإدارة بمخاطبة رؤساء الهيئات القضائية بالقيام باختيار عدد كافٍ من السادة القضاة ويعاونهم مجموعة من الموظفين للإشراف على الجمعية العمومية وفرز الأصوات وإعلان النتيجة، وتتسلم هذه اللجنة القضائية النادي من إدارته قبل أسبوع من إقامة الانتخابات، ولا يحق للمجلس اتخاذ أي قرارات خلال هذه المدة، حتى لا يتم للتأثير على الانتخابات“.

وأوضح أن اللائحة تنص على امتناع أي موظف أو عامل بالنادي الترويج أو الدعاية للمجلس الحالي في الانتخابات، ويتم فصل أي موظف يخالف اللائحة، كما تنص اللائحة عدم تدخل اللاعبين أو الأجهزة الفنية في الألعاب المختلفة بالنادي في الترويج لمجلس الإدارة في الانتخابات.

وفي ذات الإطار قرر مجلس الزمالك حظر إقامة ندوات انتخابية داخل النادي، سواء لرئيس النادي أو أعضاء المجلس، ويلتزم مجلس الإدارة بإرسال بيانات الأعضاء والبريد الإلكتروني قبل الانتخابات للتواصل معهم.

وقال مرتضى منصور، إن الجمعية العمومية الخاصة بالانتخابات ستقام على يومين، ويبدأ التسجيل من الـ 9 صباحًا حتى الـ 10 مساء، ويتم التصويت فور التسجيل قبل اكتمال النصاب القانوني.

وشدد رئيس الزمالك على أن التصويت يتم من خلال بطاقة اقتراع وصناديق شفافة، موضحًا أن كل من سجل اسمه وحصل على البطاقة الانتخابية يحق له التصويت، حتى لو تخطت الساعة الـ 10 مساءً، مضيفًا أن الانتخابات ستقام في شارع الملك فاروق حتى لا يتأثر النادي.

ومن جانب آخر قرر مسؤولو اللجنة الأولمبية مقاطعة الجمعية العمومية المرتقبة في الأهلي المقرر لها يومي الجمعة والسبت المقبلين وعدم إيفاد مندوب عنها للإشراف عليها بعد تمسك المجلس الأحمر بعقدها على يومين.

وأكد هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية لمقربين منه أن هذه الجمعية باطلة ولا تستحق عناء تواجد مندوبين عن اللجنة للإشراف عليها ومتابعتها.

ومنح قانون الرياضة الجديد اللجنة الأولمبية الصلاحيات الكاملة في الإشراف على الهيئات الرياضة لتحل محل الجهة الادارية ممثلة في وزارة الشباب والرياضة.

ويبدو أن الأمور تسير في اتجاه التصعيد بين الطرفين مع تمسك كل بموقفه وهو ما يهدد بدخول الأهلي دوامة الصراعات خلال المرحلة المقبلة وقد يترتب عليه تأجيل الانتخابات حتى إشعار آخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة