الأهلي والمصري في نهائي الكأس.. من يسقط في فخ المنشطات والتحكيم؟

الأهلي والمصري في نهائي الكأس.. من يسقط في فخ المنشطات والتحكيم؟

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

تتجه الأنظار مساء الثلاثاء إلى ملعب برج العرب بالإسكندرية لمتابعة نهائي كأس مصر بين فريقي الأهلي والمصري البورسعيدي في مواجهة قوية وساخنة وخارج التوقعات.

وتبقى هذه المواجهة مليئة بالتفاصيل الفنية والتاريخية التي تجعلها واحدة من أقوى اللقاءات التي ينتظرها جمهور الفريقين للفوز بلقب كأس مصر بعد سيطرة من نادي الزمالك على مدار 4 أعوام ماضية.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح نهائي كأس مصر بين الأهلي والمصري.. فإلى السطور الآتية:

الكأس الغائب

غاب لقب كأس مصر عن أحضان الفريقين منذ فترة طويلة فالأهلي لم يفز باللقب منذ 10 أعوام كاملة وكان آخر تتويج عام 2007 يوم الـ 2 من يوليو بالتحديد على حساب الزمالك بنتيجة 4-3.

ولم يفز المصري بلقب كأس مصر سوى مرة وحيدة عام 1998 أي قبل 19 عاماً وهو ما يضفي على اللقاء أجواء مثيرة وساخنة.

عقدة أهلاوية

يعاني المصري عقدة أمام الأهلي بعد أن خسر أمامه 6 لقاءات نهائية في بطولة كأس مصر قبل لقاء الثلاثاء.

وخسر المصري أمام الأهلي في نهائيات نسخ 1927 و1945 و1947 و1983 و1984 و1989 وكلها مباريات تفوق فيها الفريق الأحمر على حساب أبناء بورسعيد.

توتر كبير

وصدر كل طرف التوتر للفريق الآخر بطريقته قبل أيام من المواجهة على أمل تشتيت تركيز اللاعبين، فطلب سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالأهلي إجراء كشف منشطات على لاعبي الفريق البورسعيدي في ظل ارتفاع لياقتهم البدنية، كما طالب اتحاد الكرة بتعيين طاقم تحكيم أجنبي.

من ناحيته، رد النادي المصري التوتر لخصمه بالإشارة إلى أن الأهلي هو الآكثر استفادة من الحكام.

وبالفعل استجاب اتحاد الكرة لرغبة النادي الأهلي وعين طاقما أجنبيا لإدارة المباراة.

وتشهد لقاءات الأهلي والمصري توترا كبيرا منذ عشرات السنين، غير أن هذا التوتر ارتفع لمستوى القمة بعد مذبحة بورسعيد التي راح ضحيتها 72 مشجعا من جماهير الفريق الأحمر.

حسام حسن.. وأسلحة بورسعيدية

يسعى حسام حسن المدير الفني للمصري لحصد أول لقب في مشواره التدريبي من خلال تجربته مع المصري التي تصل إلى ذروة التألق بعد أن وصل للمربع الذهبي بالدوري موسمين متتاليين بجانب التأهل لنهائي الكأس.

ويعتمد حسام حسن على سلاح الجماعية والأداء السريع على الأطراف والاعتماد على بعض العناصر المميزة خاصة المهاجم أحمد جمعة ولاعب الارتكاز صاحب المجهود الوافر فريد شوقي والمدافع المميز أحمد أيمن منصور.

وقال حسام غويبة، نجم المصري الأسبق، لإرم نيوز إن الفريق البورسعيدي يعيش موسماً مختلفاً مع حسام حسن بطموح أكبر وأفضل متمنياً أن ينتهي بالتتويج ببطولة.

وأضاف: ”المصري يستحق بطولة هذا الموسم فهو فريق يملك روحاً قتالية وأداءً جماعياً وأحرج أكبر الفرق في مصر وكاد يهزم الأهلي بالدوري وأطاح بالزمالك من كأس مصر“.

البدري وطموح الثنائية

يراهن حسام البدري المدير الفني على خبرات لاعبيه لحصد الثنائية المحلية بعد الفوز بالدوري وهي الثنائية التي ستكون الأولى للبدري في تاريخه التدريبي بجانب أن الأهلي لم يحصد الثنائية منذ عام 2007.

ويفتقد البدري خدمات سعد سمير ومروان محسن وكريم نيدفيد للإصابة وحسين السيد وعمرو بركات لأسباب فنية بجانب الصفقات الجديدة.

ويعتمد المدير الفني للأهلي على قدرات هدافه النيجيري جونيور أجاي بجانب مؤمن زكريا وصالح جمعة وعبدالله السعيد أصحاب القدرات الهجومية المميزة.

وقال علاء ميهوب، نجم الأهلي الأسبق، في تصريحات خاصة لإرم نيوز إنه سعيد بما قدمه الفريق هذا الموسم ويتمنى تتويجه بلقب كأس مصر.

وأضاف: ”الأهلي لديه عنصر الخبرة والتجانس والبدري مدرب قدير ويستطيع التعامل مع المباريات الكبرى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com