زيادة عدد اللاعبين الأجانب نعمة أم نقمة للكرة المصرية؟

زيادة عدد اللاعبين الأجانب نعمة أم نقمة للكرة المصرية؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

أصبح الاقتراح بزيادة عدد اللاعبين الأجانب في أندية الدوري المصري لكرة القدم في الموسم المقبل إلى 4 لاعبين بدلاً من ثلاثة حديث الساعة في الأوساط الكروية بل وبدأت بعض الأندية إعادة حساباتها بناء على وعود من مسؤولي اتحاد الكرة بتطبيق الاقتراح.

وأعلن نادي الزمالك بالفعل تعاقده رسمياً مع ثنائي هجومي أفريقي وهو الكونغولي كابونغو كاسونغو بجانب الغاني بنيامين اشيامبونغ رغم وجود الثنائي الزامبي مايوكا والنيجيري معروف يوسف بعد إعلان رحيل البوركيني محمد كوفي والنيجيري ستانلي اوهياتشي.

وتوصل الأهلي لاتفاق مع المغربي وليد أزارو رغم عدم وضوح الرؤية بالنسبة للإيفواري الهارب سليماني كوليبالي كما أن الإسماعيلي ضم لاعبا رابعا وهو المالي موسى كمارا.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي هل زيادة عدد اللاعبين الأجانب مفيدة أو ضارة بالنسبة للكرة المصرية؟..

طبيعة الاحتراف

يرى مجدي عبد الغني ، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري ، أن زيادة عدد المحترفين الأجانب أمر طبيعي في ظل عالم الاحتراف الذي يقلل من القيود على الانتقالات.

وأشار عبد الغني في تصريحات لـ“إرم نيوز“ إلى أن القرار سيفيد الكرة المصرية لأنه سيرفع من مستوى الدوري بجانب قوة المنافسة بين اللاعبين على المشاركة وهو أمر طبيعي يحدث في جميع الدوريات حول العالم.

تدعيم الأندية

ويرى أيمن يونس، عضو مجلس إدارة نادي الزمالك السابق، أن القرار إذا تم اتخاذه سيكون وسيلة دعم للأندية التي تشارك تحديداً في البطولات الأفريقية وخاصة أن آخر لقب أفريقي حققته الأندية المصرية كان منذ 3 أعوام.

وأشار يونس في حديثه لـ“إرم نيوز“ إلى أن القرار سيكون له فوائد للأندية لتدعيم صفوفها خاصة أن الأندية الأفريقية تدعم صفوفها بأكثر من لاعب أجنبي مثلما شاهد الجميع فريق صن داونز الجنوب أفريقي حامل لقب دوري أبطال أفريقيا الذي يضم بين صفوفه 5 أجانب.

وأوضح أنه من الممكن وضع قيود لمشاركة اللاعبين الأجانب بلاعبين كحد أقصى في الملعب.

أزمة الهجوم

وأكد جمال عبد الحميد، قائد منتخب مصر الأسبق، أن القرار سيكون مضراً للكرة المصرية بسبب أزمة الهجوم التي يعاني منها منتخب الفراعنة.

وأشار عبد الحميد في تصريحات لـ“إرم نيوز“ إلى أن الوضع الحالي للدوري يضر المنتخب لأن أغلب الأندية تعتمد على مهاجم أجنبي مما أدى لأزمة في مركز رأس الحربة بالنسبة للمنتخب المصري بدليل الاعتماد على محمود كهربا الجناح الأيسر في مركز رأس الحربة من جانب المدير الفني للفراعنة الأرجنتيني هيكتور كوبر.

أزمة الدولار

وأكد عمرو أبو المجد، رئيس قطاع الناشئين بالنادي الأهلي، أن الأزمة المالية التي تضرب الأندية وخاصة في توفير الدولار تبدو معاكسة تماماً لفكرة زيادة عدد اللاعبين الأجانب.

وأضاف أبو المجد لـ“إرم نيوز“ أنه من الطبيعي تقليص عدد الأجانب وليس زيادته بسبب الأزمات المالية التي تشكو منها الأندية وبالتالي يجب التفكير في ضم لاعب أو اثنين بمواصفات خاصة لتسويقهما مستقبلاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com