معارك الإعلام الرياضي المصري.. حقيقية أم مصطنعة؟ (فيديوغرافيك) – إرم نيوز‬‎

معارك الإعلام الرياضي المصري.. حقيقية أم مصطنعة؟ (فيديوغرافيك)

معارك الإعلام الرياضي المصري.. حقيقية أم مصطنعة؟  (فيديوغرافيك)

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

أصبح الإعلامُ الرياضي المصري مسرحاً للعديدِ من الخِلافات والمعاركِ التي تنشبُ بشكلٍ شبه دائمٍ وبصفةٍ يومية عبر مختلفِ البرامج في الفضائيات.

وتحول الإعلامُ الرياضي إلى معاركَ واشتباكاتٍ وألفاظٍ وخروجٍ عن النص؛ ما جعل الجميع بحاجةٍ إلى مبادرةٍ لإيقافِ هذه المهازل، خاصةً أنها تحولت إلى ما يُشبه الترويج والأفلام المصطنعة لجذبِ المشاهدين.

في هذا الفيديو نرصدُ أبرزَ معاركِ الإعلامِ الرياضيِّ التي تصدرت المشهدَ الكرويَّ في الفترة الأخيرة.

أحمد شوبير والطيب

يبقى مشهد المشاجرة بين أحمد شوبير الإعلاميِّ الشهير وأحمد الطيب المعلقِ الكرويّ مؤسِفاً بعدما اشتبك الثنائيُّ في ضيافة المذيع وائل الإبراشي وتبادلا الضربَ بالأيدي.

وترى الدكتورة ماجي الحلواني، عميد كلية الإعلام الأسبق بجامعة القاهرة ووالدة حازم إمام، نجم الزمالك الأسبق، أن الخروج عن النص في الإعلام الرياضي أصبح أمراً مزرياً.

وقالت ”الحلواني“ في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إنها مندهشة من كمية الألفاظ المسيئة والبحث الدائم عن إثارة لا طائل منها سوى جذب المشاهدين ولكنها على المدى البعيد تتسبب في كوارث جماهيرية مثلما حدث في مجزرة بورسعيد.

وأشارت إلى أن الجميع مطالب بإيقاف هذه المهازل والابتعاد عن استضافة الشخصيات المثيرة للجدل والتي تدعو للأزمات والمشاكل، موضحة أن صورة الإعلام الرياضي المصري أصبحت سيئة في العالم العربي بسبب هذه التصرفات.

ميدو ومدحت شلبي

نشبت أزمةٌ خلالَ الفترةِ الماضية بين مدحت شلبي الإعلاميِّ الشهير وأحمد حسام ”ميدو“ مدربِ وادي دجلة.

وتجاوز ميدو في ردودِه ضدَّ شلبي الذي كال الاتهاماتِ لمدربِ دجلة وشنَّ عليه حرباً شعواء.

رضا عبدالعال وإبراهيم صلاح

اندلع صدام بين رضا عبدالعال نجمِ الأهلي والزمالك الأسبق وإبراهيم صلاح لاعبِ الزمالك الحاليّ بعد أن أكد الأول أن الأخيرَ انتهى كروياً ولديه مشكلاتٌ فنيةٌ بالجملة، بينما رد عليه صلاح بأنه أصبح مادةً للتسلية.

وأكد سيف زاهر، المذيع التلفزيوني وعضو اتحاد الكرة المصري، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أنه منذ اليوم الأول له في مجال الإعلام ولا يبحث عن إثارة الأزمات أو اصطناع مشاجرة لجذب المشاهدين.

وأضاف: ”للأسف هذه الأمور موجودة في الوسط الإعلامي وأطالب بالتوقف عنها لأن المشاهد سيتابع البرامج الرياضية حتماً والأهم أن يتم تقديم مادة مفيدة له تساعده على التثقيف رياضياً واحترام الرموز وتوعيته كمشجع وتشجيعه على ممارسة الرياضة وتحبيبه فيها“.

وأشار إلى أن التركيز على بعض النماذج المثيرة للجدل والتي تخرج دائماً عن النص أمر غير جيد ويجب أن يكون للمذيع دور في توجيه الضيف وإيقافه عن ارتكاب الأخطاء في حق الآخرين.

مهيب عبدالهادي وعدلي القيعي

شن مهيب عبدالهادي، المراسلُ المعروف، هجوماً حاداً على عدلي القيعي، مديرِ التعاقداتِ الأسبق بالنادي الأهلي المِصريّ، بعد أن انتقدَه الأخير بسبب توقيتِ حواره مع أحمد فتحي، لاعبِ الأحمر، الذي هاجمَ سيد عبدالحفيظ، مديرَ الكرة، لينتفضَ مهيب ويُهاجم القيعي قبل الاعتذار.

مرتضى منصور وأحمد شوبير

تبقى هذه الواقعة ربما الأشهرَ في تاريخِ الإعلامِ الرياضيِّ المصري بعد أن وصلَ الخلافُ بين مرتضى منصور، رئيسِ الزمالك، وأحمد شوبير الإعلاميِّ الشهيرِ لطريقٍ مسدود.

ونشر مرتضى سي دي لمكالمةٍ بين شوبير وإحدى الصحفيات تبادلا خلالًها العديدَ من الألفاظِ الخادشةِ للحياءِ؛ ما تسبب في إيقافِ شوبير عن العملِ التلفزيوني.

شوقي غريب وإكرامي

نشبت مشادةٌ بين شوقي غريب، المديرِ الفنيِّ السابقِ للإنتاج الحربي، وإكرامي، حارسِ مرمى الأهلي الأسبق، على خلفيةِ مشاجرةٍ بين لاعبي الإنتاج والأهلي بالدوري الموسم الماضي تركها غريب ولم يتدخل. واعترضَ غريب على تصريحاتِ إكرامي وعنّفه على الهواء.

أحمد حسن ومرتضى منصور

تدور معركةٌ ساخنة بين مرتضى منصور، وأحمد حسن، مدربِ منتخبِ مصر السابق، تطورت لألفاظٍ خادشةٍ من جانبِ الثنائي، بخلافِ اتهاماتٍ لمُرتضى بتهديدِ حسن بالقتل.

إبراهيم حسن ومجدي عبدالغني

اشتبك أيضاً إبراهيم حسن، حينَ كان مديراً للكُرة بنادي الزمالك مع مجدي عبدالغني، عضوِ مجلسِ إدارةِ اتحاد الكرة، ودخل حسن في مشادّةٍ كلاميةٍ عنيفة ضد عبدالغني عبرَ وسائلِ الإعلام.

إبراهيم فايق وصالح جمعة

نشب صدامٌ بين المذيع إبراهيم فايق ولاعب الأهلي صالح جمعة بعدما أعلن الإعلاميُّ الشابُّ توقيعَ عقوباتٍ ضدَ اللاعب من جانبِ القلعةِ الحمراء بسببِ عدم التزامِه وسَهَرِه المستمر، واتهم اللاعبُ المذيعَ بتشويهِ صورتِه لرفضِه الظهورَ في بَرنامَجِه.

حسن شحاتة وعمرو أديب

وقع صِدامٌ بين حسن شحاتة، المديرِ الفنيِّ الأسبق لمنتخبِ مصر، والإعلاميّ عمرو أديب أثناءَ مشاركةِ الفراعنة ببطولةِ العالمِ للقارات عام 2009، وخرجت اتهاماتٌ تؤكدُ أن لاعبي مصر كانوا برفقةِ فتياتِ ليْل وهو ما سلّط أديب الضوْءَ عليه ليصطدِم بشحاتة في مُداخلةٍ هاتفيةٍ شهيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com