قرار سيادي ينهي الخلاف بين الأهلي والمصري البورسعيدي – إرم نيوز‬‎

قرار سيادي ينهي الخلاف بين الأهلي والمصري البورسعيدي

قرار سيادي ينهي الخلاف بين الأهلي والمصري البورسعيدي

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

صدرت تعليمات من القيادة السياسية في مصر لوزير الرياضة المصري المهندس خالد عبدالعزيز، بعقد جلسة تصالح بين ناديي الأهلي والمصري البورسعيدي، عقب قرار عودة خوض الثاني لمبارياته على استاد بورسعيد.

وقال مصدر داخل الأهلي لـ“إرم نيوز“: ”تلقى محمود طاهر، رئيس الأهلي، اتصالاً هاتفيًا من وزير الرياضة أبلغه بوجود تعليمات من القيادة السياسية في مصر لعقد جلسة تصالح بين الأهلي والمصري خلال الفترة المقبلة لإنهاء الخلاف وحالة القطيعة التي استمرت من عام 2012 بعد حادث بورسعيد الذي راح ضحيته 72 من جماهير الأحمر“.

وأضاف المصدر: ”وزير الرياضة أبلغ رئيس الأهلي أن هناك اجتماعاً سيعقد بينه وبين رئيس المصري سمير حلبية فور عودته من رحلة علاجه في إنجلترا، خاصة أن مدة الخمس سنوات التي حددها الأهلي كقطيعة مع المصري البورسعيدي بعد الحادث انتهت وصدر حكم نهائي في القضية الخاصة بالمذبحة، ولا بد من وضع الفصل الأخير في هذا الملف، بعقد جلسة صلح وعودة العلاقات لوضعها الطبيعي الذي كان قبل الحادث“.

وتابع المصدر: ”أكد وزير الرياضة لرئيس الأهلي أن المصري البورسعيدي سيخوض لقاءه أمام الأهلي في بطولة الدوري الموسم المقبل على استاد بورسعيد، وسيأتي المصري لخوض لقاء العودة بالقاهرة لذا يجب إنهاء أي خلاف قبل الموسم الجديد، خاصة أن مدينة بورسعيد ترغب بشدة في التصالح مع الأهلي وجمهوره وإغلاق صفحة هذا الحدث إلى الأبد“.

وأردف: ”من جانبه رحب رئيس الأهلي بالأمر وطلب مهلة قصيرة حتى عودته من العلاج في الخارج وعرض الأمر على مجلس إدارة النادي وإصدار بيان رسمي بالموافقة على التصالح مع المصري وستكون أولى خطوات التصالح عقد صفقة تبادلية بين الناديين يحدد أطرافها الجهاز الفني للأهلي بقيادة حسام البدري ونظيره في المصري البورسعيدي بقيادة حسام حسن“.

وأكمل المصدر: ”رئيس الأهلي طلب من وزير الرياضة أن يخاطب البرامج الرياضية في مصر أن تمهد لهذا التصالح خلال الفترة المقبلة، حتى يتقبل جمهور الأهلي الأمر بهدوء ولا تحدث أي أزمة تعقد المشكلة وتؤجل التصالح“.

ومن جانب آخر، دخل محمد عطوة، مدافع الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد السكندري، ضمن حسابات الجهاز الفني لفريق الأهلي وانضم إلى قائمة اللاعبين الذين يسعى البدري للتعاقد معهم خلال فترة الانتقالات الصيفية لتدعيم خط الدفاع.

ووضع الجهاز الفني في حساباته عطوة لينضم إلى الثلاثي أحمد دويدار ومحمود علاء وأحمد سامي، مدافع المقاصة، ومن المنتظر أن تبدأ لجنة التعاقدات في مخاطبة نادي الاتحاد السكندري حال الحصول على الضوء الأخضر من جانب حسام البدري.

فيما وقفت المغالاة المادية لعمرو مرعي، مهاجم إنبي، حائلاً دون إنهاء الإجراءات الرسمية في ضم اللاعب، بعدما اشترط مرعي الحصول على ما يقرب من 5 ملايين جنيه في الموسم الأول على أن تكون الزيادة في المواسم التالية، وفقًا لما سيتم الاتفاق عليه مع مسؤولي الأهلي الذين يسعون للوصول إلى مقابل مادي يرضي الطرفين.

من ناحية أخرى، يواجه الجهاز الفني للأهلي أزمة كبيرة بسبب الملعب الذي ستقام عليه مباريات الفريق في بطولة دوري أبطال أفريقيا للموسم الجديد 2017 من دور الـ16، الذي يقام بنظام المجموعات بداية من الموسم الحالي.

وقال سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلي، لـ“إرم نيوز“: ”يواجه مسؤولو النادي أزمة كبيرة قبل انطلاق مباريات الفريق في دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا، المقرر له في شهر مايو المقبل، بعد إعلان استاد السلام رفض استضافة لقاءات الأهلي الأفريقية بحضور الجماهير، وذلك بعدما شهدت مباراة بيدفست، بطل جنوب أفريقيا، في دور الـ32 أزمة بين الألتراس وبعض رجال الأمن“.

وأضاف عبدالحفيظ: ”يرفض الجهاز الفني إقامة مباريات الفريق الأفريقية على ملعب برج العرب بالإسكندرية حتى لا يتعرض اللاعبون للإرهاق سواء محلياً أو أفريقياً الأمر الذي تسبب في تراجع نتائج الفريق خاصة على الصعيد الأفريقى في المواسم الماضية“.

وتابع: ”نسعى لإنهاء الأزمة ودياً مع إدارة ملعب السلام للحصول على موافقتهم من أجل استضافة مباريات الفريق الأفريقية مجدداً بجماهير، خاصة أن لوائح كاف تنص على ضرورة حضور الجماهير في مباريات أفريقيا وحدد الأهلي ملعبي السلام وبرج العرب لاستضافة مبارياته الأفريقية“.

إلى ذلك، أكد مصدر في الجهاز الفني، استمرار الإيفواري سليماني كوليبالي، مع الفريق خلال الموسم الجديد.

ومن المتوقع أن يمنح الجهاز، المزيد من الفرص للاعب خلال المباريات المقبلة في بطولة الدوري، للتعرف على مستواه وإمكانياته بشكل أكبر، بعد المستوى المميز الذي ظهر به اللاعب خلال مباراة الداخلية ونجاحه في تسجيل هدفين بشكل رائع.

وهناك اتجاه للتراجع عن الاستغناء عن اللاعب في نهاية الموسم الحالي، بعد أن حصل اللاعب على إشادة جماهيرية كبيرة، ليرد بقوة على الانتقادات العنيفة التي تعرض لها في الفترة الماضية.

وفي نفس كشفت تقارير صحفية، عن حدوث مشادة بين حسام غالي وشريف إكرامي، خلال مباراة الداخلية في بطولة الدوري الممتاز.

ورفض غالي، تعليمات إكرامي، وانفعل عليه بشكل قوي خلال أحداث المباراة، وتدخل الجهاز الفني سريعاً وطلب من غالي الصمت.

ويأتي ذلك بعد عتاب إكرامي له، بسبب عدم ضغطه على لاعب الداخلية الذي سدد كرة قوية على مرمى الأهلي في الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الثاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com