مصر.. الأهلي يدافع عن الحكام بعد حملة مرتضى منصور

مصر.. الأهلي يدافع عن الحكام بعد حملة مرتضى منصور

المصدر: القاهرة –إرم نيوز

يدرس حسام البدري المدير الفني لفريق الكرة بالأهلي، للدفع بالثنائي الهجومي عمرو جمال وجونيور أجاي في مباراة الفريق المقبلة امام بيدفيست الجنوب إفريقي.

ويخطط البدري للاعتماد على هذا الثنائي في ظل تراجع الأداء الفني لمؤمن زكريا لاعب الفريق في الفترة الأخيرة، وتذبذب مستوى وليد سليمان مع الفريق وعدم وجود بدائل قوية.

إلى ذلك يسعي مدرب الأهلي لاقتناص فوز سهل وسريع على منافسه الإفريقي قبل مباراة العودة من جنوب افريقيا، وتحسبًا للظروف الصعبة المعروفة عن القارة السوداء.

وظهر أجاي وعمرو جمال بأداء عالٍ في الفترة الأخيرة وسجلا عددًا من الأهداف الحاسمة والمهمة في مسيرة الفريق الأحمر.

ومن جهة أخرى، شدد سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بفريق النادي الأهلي، على احترامه للحكام المصريين وضرورة عدم التشكيك فيهم او التجريح، حتى جهاد جريشة صاحب الأخطاء المتكررة ضد الفريق الأحمر.

وأكد عبد الحفيظ على ضرورة عدم الزج باسم النادي الأهلي في المشكلات التي لا تخص النادي بشكل مباشر، مشيرًا إلى أن القلعة الحمراء لم تكن جزءًا من أزمة الزمالك والمقاصة الأخيرة.

وتابع ”لو كان الأهلي خارج المنظومة الرياضية في مصر لحدثت الكثير من المشاكل بسبب عدم وجوده، وادارته الحكيمة لمثل هذه الأزمات“.

وكان مسؤولو النادي الأهلي أصدروا بيانًا عاجلًا مساء أمس، أعلنوا فيه عدم خوض أية مباريات في الدوري العام قبل انتهاء المباريات المؤجلة كافة بالبطولة.

يذكر أن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، قد شن حملة كبيرة على الحكم الدولي المصري جهاد جريشة عقب تغاضي الأخيرة عن احتساب ركلة جزاء خلال مواجهة الأبيض مع المقاصة.

إلى ذلك، تمنى إبراهيم عبد الخالق نجم الزمالك والمعار إلى المقاولون العرب فوز الزمالك ببطولة الدوري الممتاز هذا الموسم، رغم تراجع مستوي الفريق بالبطولة.

وأضاف عبد الخالق، أن الفارق بين الزمالك والأهلي 12 نقطة ويتبقى للأبيض مباراة مؤجلة، ولعل الفارق بينهما يضيق إلى 9 نقاط.

وأكمل أنه متبقي مباراة بين الأهلي والزمالك في نهاية الموسم بـ 3 نقاط، لابد من الفوز حتى تقلل فارق النقاط بين الفريقين.

وأردف أنه يتبقى 14 مباراة في عمر بطولة الدوري، وأن الأهلي أمامه مباريات صعبة للغاية، ومن الممكن أن يفقد نقاط، ولابد من الزمالك وجهازه الفني استغلال هذا الأمر، وعدم إهدار النقاط.

كما أوضح إبراهيم عبد الخالق لاعب الزمالك السابق، أنه كان سيصل إلى قمة مستواه في ظل وجود فيريرا على رأس القيادة الفنية للأبيض، إلا أن رحيله أحزنه كثيرًا.

وأوضح اللاعب أن هناك فارقًا بينه وبين طارق حامد، موضحًا أن طارق من نوعية اللاعبين الذين يتحلون بالصبر الكبير، مشيرًا إلى أنه ظل موسمًا كاملًا بديلًا حتى بدأ المشاركة.

وأكمل أن طارق شارك مع الفريق بعد إصابة إبراهيم صلاح وأدى بشكل مميز للغاية، وتفوق على لاعبي الوسط كافة بالفريق.

وكشف عبد الخالق عن كواليس رحيله عن الزمالك قائلًا إنه كانت هناك بعض المجاملات من المدربين وأردت الرحيل من أجل المشاركة وإثبات الذات.

وشدد أن رحيله كان خلال ولاية باكيتا وماكليش، موضحًا أن الثنائي كانا لا يغيران في تشكيل الفريق مهما كانت حالة اللاعبين الأساسيين.

وتابع أنه فسخ عقده مع دجلة وتنازل عن حقوقه من أجل الانضمام للمقاولين العرب حتى أشارك وأتمكن من إثبات نفسي من جديد.

وأبدى نجم الزمالك، إلى أنه راضٍ تمامًا عن الفترة التي قضاها داخل جدران القلعة البيضاء.

وأكمل “ انتقالي للزمالك أضاف لي كثيرًا، موضحًا أنه في حال أخد الفرصة كاملة داخل الزمالك كنت سأنضم للمنتخب من جديد، نظرًا لأني انضممت عندما كنت أشارك مع سموحة“

وتابع “ حصلت على بطولتين في تاريخي، موضحًا أنه كان يتمنى أن يكون عنصرًا أساسيًا مع النادي الأبيض“.

وأردف ”الزمالك خسر كثيرًا بعد رحيل فيريرا نظرًا لأنه من أفضل المدربين الذين دربوا الزمالك، لأنه يمتلك شخصية قوية ويعرف جيدًا قدرات جميع اللاعبين، مشيرًا إلى أنه لا يوجد نجم في الفريق والمجتهد هو من يشارك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com