حقيقة العثور على قاذفة صواريخ بمطار القاهرة قبل ساعات من وصول ميسي

حقيقة العثور على قاذفة صواريخ بمطار القاهرة قبل ساعات من وصول ميسي

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

نفى مصدر أمني بوزارة الداخلية المصرية، مساء الإثنين العثور على أي أجسام غريبة بالقرب من مطار القاهرة سواء كانت عبوات ناسفة أو قاذفة صواريخ كما أشيع خلال الساعات الماضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي عقب نشر صحيفة التليجراف أخباراً غير مؤكدة بالعثور على صاروخ بالقرب من المطار، وذلك قبل ساعات من وصول النجم العالمي ميسي للقاهرة.

وأوضح المصدر الذي رفض ذكر اسمه في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن العمل بمطار القاهرة والمنطقة المحيطة به لم يشهد أي تغيير خلال الأيام أو الساعات الماضية، في الوقت الذي نفى فيه وجود أي بلاغات تتعلق بهذا الأمر، أو ضبط أجسام غريبة أو متفجرات في محيط المطار.

وذكر المصدر أن ما يتردد على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية هو مجرد شائعات يطلقها أعضاء وأنصار جماعة الإخوان للتشويش على زيارة النجم العالمي ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الإسباني، المقرر وصوله لمصر خلال الساعات القادمة للترويج لحملة السياحة العلاجية.

وأضاف أن العثور على صاروخ في محيط المطار ليس بالأمر الهين كما يتخيل البعض لأن مرور أو وضع صاروخ يعني انعدام الأمن بشكل كامل.

وأردف المصدر:“هذه شائعات تستهدف ضرب السياحة وتشويه المشهد الأمني في مصر خاصة أن التقارير التي تحدثت عن ذلك الأمر تحمل في مضمونها تشويه الصورة وإرباك الزيارة أو إمكانية اتخاذ البعض لما ينشر على محمل الجد فيفسد الزيارة – بحسب قوله.

يذكر أن أنباء قد تداولت على مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى عثور أحد المصريين على قاذفة صواريخ طراز ”إس إيه-7“ من النوع الذي يحمل على الكتف على قارعة طريق على بعد ميل تقريبًا من مطار القاهرة الدولي، أثناء توجهه إلى عمله، حيث يعمل على نطاق 2.5 ميلا، ويمكن أن يستخدم عن بعد لضرب طائرة أثناء إقلاعها أو هبوطها.

وكان من المقرر أن يصل ميسي لمصر الأسبوع الماضي للترويج لحملة السياحية العلاجية ”Tour n’Cure“  للعلاج من فيروس سي، في زيارة سريعة تستغرق يومًا واحدًا فقط، إلا أنه تم تأجيلها بعد خسارة فريقه أمام نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

ومن المقرر أن يتضمن برنامج زيارة ميسي لمنطقة الأهرامات، حيث يلتقط صورة بها لنشرها على صفحته الشخصية بموقع تويتر، كذلك حفل عشاء لإطلاق حملة السياحة العلاجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com