مصر تحسم مصير هيكتور كوبر

مصر تحسم مصير هيكتور كوبر

المصدر: القاهرة – إرم نيوز

طوى هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب المصري الأول لكرة القدم، سريعا صفحة بطولة أمم أفريقيا الأخيرة بالغابون، وذلك عقب يومين فقط من عودة الفراعنة، بعد أن فرطوا في حلم حصد اللقب للمرة الثامنة في تاريخهم.

وقرر كوبر السفر إلى الإمارات لمتابعة مباراة بطولة كأس السوبر المصري المرتقبة بين الأهلي والزمالك بعد غد الجمعة، استعدادا للمرحلة المقبلة، التي ينتظر المنتخب المصري خلالها مواجهات من العيار الثقيل سواء في التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، أو تلك المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا 2019 بالكاميرون.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد جدد الثقة في كوبر وجهازه الفني، رغم الهزيمة، التي مني بها الفريق في نهائي بطولة كأس أمم أفريقيا يوم الأحد الماضي أمام نظيره الكاميروني، والتي أوقفت مسيرة الفراعنة الطويلة الخالية من الهزائم في العرس الأفريقي، وأكدت لعنة المدرب الأرجنتيني في المباريات النهائية.

وقال هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم: ”لقد كان إنجازا كبيرا، (كوبر) سيكمل عمله كمدرب للفريق“.

وسقط المنتخب المصري يوم الأحد الماضي في نهائي بطولة أمم أفريقيا أمام نظيره الكاميروني بنتيجة 1 / 2، حيث جاء هدف الفوز القاتل للمنتخب الكاميروني في الدقيقة .88

ووضعت تلك الهزيمة نهاية لمسيرة مصر الطويلة الخالية من الهزائم في البطولة الأفريقية، والتي بدأت بعد عام .2004

يذكر أن المنتخب المصري توج باللقب الأفريقي في ثلاث بطولات متتالية أعوام 2006 و2008 و2010، قبل أن يغيب عن المشاركة في بطولته المفضلة في ثلاث نسخ أخرى لإخفاقه في التأهل.

وشكل السقوط أمام الكاميرون حلقة جديدة في سلسلة الهزائم في المباريات النهائية للمدرب الأرجنتيني المخضرم.

وتجرع كوبر خلال مشواره التدريبي، الذي يمتد لأكثر من عقدين من الزمن، الهزيمة في ست مباريات نهائية، وذلك في نهائي كأس ملك إسبانيا 1998 وكأس الأندية الأوروبية أبطال الكؤوس 1999 مع مايوركا، ثم في بطولة دوري أبطال أوروبا عامي 2000 و2001 مع فالنسا، وكأس اليونان مع أريس تسالونيكي في 2010 وأخيرا بطولة أفريقيا مع المنتخب المصري.

وحصد كوبر المركز الثاني في الدوري الأرجنتيني مع هوراكان العام 1994، ثم مع انتر ميلان في الدوري الإيطالي العام 2003، حيث لم يكسر لعنة المباريات النهائية إلا في ثلاث مناسبات فقط عندما فاز مع لانوس الأرجنتيني ببطولة كأس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم ”كونميبول“ العام 1996، ثم ببطولة كأس السوبر الأسباني مرتين مع مايوركا وفالنسيا عامي 1998 و.1999

وقال كوبر عقب مباراة الكاميرون ”خسرت مباراة نهائية أخرى، لا يمكنني أن أقول إنه شعور اعتدت عليه، أنا حزين لأن مصر كانت تحلم بالفوز بهذا الكأس“.

وأضاف المدرب الأرجنتيني في المؤتمر الصحفي، الذي أعقب النهائي الأفريقي ”أشعر بالأسف من أجل اللاعبين، أعتقد أننا قمنا بعمل جيد، ولكننا لم نتمكن من منح المصريين السعادة، التي كانوا ينتظرونها“.

وحرمت الهزيمة في النهائي الأفريقي المنتخب المصري من التأهل إلى بطولة كأس القارات بروسيا، بيد أن الهدف الأكبر لهذا الفريق هو التأهل إلى مونديال .2018

وتسير مصر بخطى ثابتة نحو تحقيق هذا الحلم، فقد فازت في مباراتين أمام الكونغو وغانا في المجموعة الخامسة بالدور النهائي من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم.

وأضاف أبو ريدة، قائلا ”نتطلع إلى التأهل إلى مونديال روسيا، وأمامنا رحلة طويلة للتأهل إلى كأس أفريقيا 2019 في الكاميرون“، في إشارة إلى التحديات، التي سيواجهها كوبر في الفترة المقبلة.

وأسهمت الصحافة الرياضية المصرية في حملة الدعم الموجهة للمدرب الأرجنتيني61/ عاما، بإشادتها بإنجازات الفريق القومي تحت قيادته.

وقال الناقد الرياضي حسن المستكاوي ”إنه القرار الصحيح، إذا قام كل اتحاد بإقالة مدربه بسبب حصوله على المركز الثاني، فستبقى كل المنتخبات دون مدربين“.

ويرى المستكاوي أنه لا يوجد وجه للمقارنة بين موقف كوبر وموقف نظيره مدرب منتخب غانا، الإسرائيلي افرام جرانت، الذي ترك منصبه، بعد احتلال فريقه للمركز الرابع في البطولة الأفريقية.

وتابع الناقد الرياضي المخضرم قائلا ”من الطبيعي أن يرحل جرانت، لم يصل إلى النهائي، وخسر مباراة تحديد صاحب المركز الثالث، كما أن غانا كانت مرشحة للفوز باللقب، بالإضافة إلى أن وضع مصر في تصفيات المونديال أفضل من غانا، يجب الآن على الاتحاد والفريق بأكمله العمل بجانب كوبر للاستمرار في التقدم“.

ونال كوبر قسطا كبيرا أيضا من مساندة لاعبي المنتخب المصري، حيث قال المهاجم أحمد حسن محجوب، الشهير بـ ”كوكا“، والذي يلعب في الدوري البرتغالي ”لقد حقق نجاحا في ما أخفق فيه مدربون آخرون، اللاعبون يحترمونه كثيرا، لم نتأهل إلى كأس أفريقيا طوال سبع سنوات، وعندما تأهلنا وصلنا إلى النهائي، إنه يعمل بجد كبير معنا سواء في التدريبات أو في المباريات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com