كوبر يعتذر للجماهير المصرية.. ومشجع جزائري يثير غضب معلق ”بي إن سبورتس“

كوبر يعتذر للجماهير المصرية..  ومشجع جزائري يثير غضب معلق ”بي إن سبورتس“
Football Soccer - African Cup of Nations - Final - Egypt v Cameroon - Stade d'Angondjé - Libreville, Gabon - 5/2/17 Egypt's players look dejected after the game Reuters / Amr Abdallah Dalsh Livepic

المصدر: نور الدين ميفراني ووكالات- إرم نيوز

أعرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب المصري، عن أسفه واعتذاره للجماهير المصرية بعد ضياع حلم التتويج باللقب الأفريقي الثامن إثر خساره الفريق 1 / 2، مساء أمس الأحد، في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية الحادية والثلاثين بالغابون.

وقلب المنتخب الكاميروني تأخره بهدف نظيف في الشوط الأول، إلى فوز ثمين 2 / 1 في الشوط الثاني، ليتوج بلقبه الخامس في البطولة.

وأكد كوبر، في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، أنه ليس حزينا لخسارته كمدرب، ولكنه يشعر بالأسى من أجل اللاعبين الذين بذلوا كل ما بوسعهم كما يعتذر للجماهير المصرية، على الخسارة في النهائي.

ورغم هذا، حرص كوبر على تقديم التهنئة للمنتخب الكاميروني على الفوز باللقب، مشيرًا إلى أن المنتخب الكاميروني قدم عرضًا جيدًا.

وقال كوبر: ”حزني ليس لخسارتي في النهائي وإنما لضياع آمال المصريين وعدم قدرتنا على إسعادهم وتحقيق توقعاتهم، كما أشعر بالأسى من أجل اللاعبين الذين بذلوا جهدًا هائلاً في البطولة.. خسرنا المباراة النهائية لكن الفريق قدم بطولة رائعة“.

وأضاف: ”خسرت مباراة نهائية أخرى، لكنني لن أقول إنني أصبحت معتادًا على هذا“، في إشارة إلى سجله السيئ في المباريات النهائية التي خاضها على مدار مسيرته الرياضية.

وفي 1997 تولى كوبر تدريب ريال مايوركا الإسباني وقاد الفريق في موسمه الأول إلى نهائي كأس ملك إسبانيا، لكنه خسر أمام برشلونة ثم قاد مايوركا في الموسم التالي إلى نهائي كأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس لكنه خسر النهائي أيضا أمام لاتسيو الإيطالي.

وواصلت لعنة المباريات النهائية مطاردتها لكوبر خلال مسيرته مع فالنسيا الإسباني، حيث قاد الفريق بجدارة لنهائي دوري أبطال أوروبا في عامي 2000 و2001، وخسر في المرتين على الترتيب أمام ريال مدريد الإسباني وبايرن ميونخ الألماني.

وفي 2011، خسر كوبر نهائي كأس اليونان أمام باناثينايكوس عندما كان مدربا لآريس ثيسالونيكي.

ورغم هذا، يشهد التاريخ أيضًا على فوز كوبر بلقب كأس السوبر الإسباني مع كل من مايوركا وفالنسيا.

من ناحية أخرى، أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ”كاف“ عن فوز الكاميروني كريستيان باسوجوج، بلقب أفضل لاعب في نهائيات أمم أفريقيا.

ويلعب باسوجوج لفريق أولبورغ الدنماركي وساهم بشكل كبير في تألق منتخب الأسود ير مروضة باللقب، رغم غياب 8 لاعبين أساسيين عن النهائيات حيث فضلوا البقاء في فرقهم الأوروبية.

وتوج الحارس المصري عصام الحضري بلقب أفضل حارس، والكونغولي جونيور كابنانغا بلقب أفضل هداف في الدورة بـ3 أهداف.

وسيشارك المنتخب الكاميروني في كأس القارات الصيف المقبل في روسيا، وسيكون في المجموعة الثانية رفقة ألمانيا، بطلة العالم، وتشيلي، بطلة أمريكا الجنوبية، وأستراليا، بطلة آسيا.

وسيبدأ المنتخب الكاميروني البطولة بمواجهة التشيلي ثم أستراليا وأخيرًا ألمانيا في المجموعة الثانية.

وأصبح البلجيكي هوغو بروس المدرب رقم 26 الذي يفوز بلقب أمم أفريقيا في 31 نسخة، وهو البلجيكي الوحيد المتوج باللقب، بينما تتصدر المدرسة الفرنسية والمصرية قائمة المدربين الأكثر تتويجا بـ5 ألقاب لكل منهما.

إلى ذلك، ومثلما تواجدت جماهير عربية من المغرب والجزائر وتونس رفقة المشجعين المصريين، تواجد بعض المشجعين العرب بين جماهير منتخب الكاميرون.

وخلال الهدف الثاني للمنتخب الكاميروني والذي سجله فانسون أبو بكر في الدقيقة 88 من اللقاء، ظهر مشجع جزائري يحمل العلم الجزائري بين الجماهير الكاميرونية، ما دفع المعلق المصري على قناة ”بي إن سبورتس“ علي محمد علي يعلق، قائلا: ”إجلس يا أستاذ، عيب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com