4 عوامل وراء المستوى الهزيل لمنتخب مصر في أمم أفريقيا – إرم نيوز‬‎

4 عوامل وراء المستوى الهزيل لمنتخب مصر في أمم أفريقيا

4 عوامل وراء المستوى الهزيل لمنتخب مصر في أمم أفريقيا

المصدر: كريم محمد وأحمد رامي – إرم نيوز

فاجأ منتخب مصر جماهيره، بعرض هزيل في افتتاح مشواره ببطولة كأس الأمم الأفريقية، بعدما تعادل دون أهداف مع مالي، بالجولة الأولى للمجموعة الرابعة، وقدم واحدًا من أسوأ مستوياته.

ورغم التوقعات والتطلعات الكبيرة لجماهير الكرة المصرية، في التقدم ببطولة الأمم، التي يعود لها منتخب مصر بعد غياب 3 نسخ متتالية، إلا أن الفراعنة بقيادة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، وجهوا صدمة كبيرة لجماهيرهم، بهذا المستوى الهزيل.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، أبرز الأسباب التي أسقطت منتخب مصر في فخ الأداء الهزيل والمستوى الضعيف، الذي قدمه في افتتاحية مشواره بالبطولة.

اختفاء محمد صلاح

لا ينكر أحد أن منتخب مصر في الفترة الأخيرة، يعتمد بشكل كلي على قدرات نجم روما الإيطالي محمد صلاح، الجناح السريع، وهداف الجيل الحالي للفراعنة.

وفاجأ محمد صلاح الجميع، باختفائه التام خلال مباراة مالي، وعدم تقديمه المستوى المتوقع منه، رغم أن آمال المصريين كانت معقودة عليه، إلا أن اللاعب بدا غير جاهز وتم استبداله قبل نهاية اللقاء بأكثر من 20 دقيقة، وهو الأمر الذي كان مثار دهشة للمتابعين.

وفسر مجدي عبدالغني، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، مستوى صلاح الهزيل في تصريحات تلفزيونية، بأنه كان يخشى على قدميه في مباراة مالي، خاصة أنه عائد من الإصابة مع روما.

وأضاف: ”أرضية الملعب كان لها تأثير على أداء لاعبي المنتخب في المباراة، خاصة أنها غير جيدة ولا تليق بالبطولة“.

عجز هجومي

بعيداً عن محمد صلاح ومستواه الهزيل في لقاء مالي، بدا منتخب مصر عاجزاً على المستوى الهجومي، وغير قادر على خلق الفرص على مرمى مالي، عدا محاولتين أهدرهما مروان محسن.

ورغم وجود محسن كمهاجم صريح، إلا أنه افتقد الكرات العرضية، التي تشكل الخطورة على مرمى مالي، سوى كرة واحدة من تريزيغيه لعبها برأسه.

وعانى منتخب مصر من اختفاء عبدالله السعيد، صانع الألعاب المحوري، الذي يصنع الكرات، في ظل تأثره بأرضية الملعب السيئة.

وقال عبدالحميد حسن، نجم الأهلي الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن المنتخب قدم واحدة من أسوأ مبارياته هجومياً، وكان بلا خطورة تماماً على مرمى مالي.

وأضاف: ”للأسف منتخب مصر عانى بشكل واضح على المستوى الهجومي، نحن لم نخلق فرصاً على مرمى مالي، والتغييرات كانت خاطئة، وهناك لاعبون كانوا أجدر بالمشاركة منذ البداية، سواء رمضان صبحي، أو عمر جابر، لتنشيط الفريق“.

خطة كوبر

حمل الكثيرون مسؤولية هذا الأداء الهزيل، للأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني لمنتخب مصر، الذي بالغ في الأداء الدفاعي، خلال مباراة مالي.

ودائماً يتعرض كوبر لانتقادات حادة، بسبب خططه الدفاعية، التي لا تتناسب مع قدرات لاعبي منتخب مصر الهجومية، والأداء الممتع الذي تنتظره جماهير الكرة المصرية، إلا أن كوبر بدا متأثراً بفترة عمله الطويلة في الدوري الإيطالي، ورفض تغيير خطة لعبه واعتمد على الدفاع المحكم، ثم تنظيم الهجمات.

وانتقد حسن شحاتة، المدرب الأسبق لمنتخب مصر، قرار كوبر، باستبعاد لاعب بقيمة حسام غالي، من قائمة الفراعنة، لخوض بطولة أمم أفريقيا قائلاً: ”ظهر للجميع خلال لقاء مالي، أن حسام غالي كان يجب أن يتواجد لضبط الإيقاع في وسط الملعب“.

وأضاف المعلم: ”حسام غالي كان يستحق التواجد في مباريات البطولة، لأنه لاعب حماسي وقائد داخل الملعب، ويبث الروح في نفوس اللاعبين“.

وعانى منتخب مصر من تأخر تغييرات كوبر، بعد استبدال الحارس أحمد الشناوي للإصابة، وكان المنتخب بحاجة لبعض اللاعبين أصحاب السرعات، الذين يحركون الكرة للأمام، مثل محمود كهربا ورمضان صبحي.

الإجهاد البدني

ساهم الإجهاد البدني في المستوى الهزيل الذي قدمه منتخب مصر، وهو ما اعترف به الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للفراعنة، في حديثه عقب المباراة.

وأكد كوبر أن الإرهاق أصاب العديد من لاعبي منتخب مصر، في المرحلة الحالية، وهو ما ظهر خلال لقاء مالي، وربما تأثر البعض بالرطوبة العالية، وسوء أرضية الملعب.

وقال أحمد أيوب، مدرب الأهلي، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ إن ضغط مباريات الدوري ساهم أيضاً في إرهاق اللاعبين قبل البطولة، وهو ما حذر منه الجميع.

وأضاف: ”للأسف اللاعبون لا يتحملون الجهد البدني حالياً، لأنهم استهلكوا محلياً في المباريات المتتالية“.

استدعاء ”جنش“

إلى ذلك، استقر الجهاز الفني، على تقديم طلب للاتحاد الأفريقي لكرة القدم ”كاف“، من أجل رفع اسم أحمد الشناوي من قائمة الفريق، بعد الإصابة التي تعرض لها في لقاء مالي أمس.

وقال أسامة نبيه، المدرب العام لمنتخب مصر، لـ“إرم نيوز“: ”سنقدم طلبًا للكاف، لرفع اسم الشناوي، خاصة أنه لن يشارك في كل مباريات البطولة، كما أن الحارس الثالث بالمنتخب، شريف إكرامي تعرض للإصابة هو الآخر“.

وأضاف نبيه: ”منتخب مصر في موقف لا يحسد عليه، لا نمتلك سوى عصام الحضري، وحال إصابته، لن يكون هناك أي حارس بالمنتخب، في بقية مباريات البطولة، لذا من حقنا طلب الاستبدال“.

وتابع: ”سنقوم باستدعاء محمود عبدالرحيم (جنش)، حارس الزمالك، لأن المنتخب العسكري لن يوافق على الاستغناء عن محمد عواد، بسبب مشاركته في بطولة العالم العسكرية“.

وخضع ”الشناوي“ لأشعة سونار ليلة الأمس، وسيتم تجهيز تقرير طبي، سيقدم إلى اللجنة المنظمة من أجل استبداله بحارس آخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com