كيف تحول إسماعيل يوسف إلى خط أحمر في الزمالك المصري؟

كيف تحول إسماعيل يوسف إلى خط أحمر في الزمالك المصري؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

أعلن المستشار مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك المصري، استمرار الجهاز الفني لفريق الكرة، بكامل هيئته، بقيادة محمد حلمي، على أن يتم تعيين مدرب عام جديد، بدلًا من محمد صلاح، الذي رحل إلى حرس الحدود.

وتحدث رئيس الزمالك تحديدًا عن تساؤل يشغل بال عشاق القلعة البيضاء، بعدما جدد الثقة في إسماعيل يوسف، مديرًا للكرة من جديد، وأعلن استمراره في منصبه، رغم الانتقادات التي طالته، وأنباء التغيير التي ترددت، مؤكدًا أن تيغانا مستمر، بناء على طلب المدير الفني محمد حلمي.

وتحول إسماعيل يوسف إلى خط أحمر في الزمالك، لا يستطيع أحد الاقتراب منه على الإطلاق، وهو الأمر الذي يثير اندهاش جماهير القلعة البيضاء، وتحاول ”إرم نيوز“ فك طلاسمه في التقرير الآتي:

قوة العلاقة برئيس النادي

تبدو العلاقة بين رئيس النادي، وإسماعيل يوسف، قوية وممتدة منذ سنوات، عن طريق الراحل إبراهيم يوسف، عضو مجلس الزمالك السابق، والذي كان على علاقة قوية بمرتضى، وخاض معه الانتخابات من قبل.

استطاع إسماعيل يوسف، أن يوطد علاقته بمرتضى، خلال الأعوام الماضية، وسانده بقوة في الانتخابات، وأصبح الجميع يطلق على يوسف لقب ”رجل مرتضى منصور“ داخل الزمالك، خاصة أنه من القلائل الذين يستطيعون التعامل بكل هدوء، مع رئيس النادي.

وأشاد رئيس الزمالك أكثر من مرة، بالخبرات الإدارية والفنية التي يملكها إسماعيل يوسف، كلاعب دولي وأحد أبناء جيل منتخب مصر الذهبي، الذي تأهل لبطولة كأس العالم 1990 بإيطاليا.

خبرات فنية

يرى الكثيرون أن استمرار يوسف له علاقة بخبراته الفنية الطويلة، نتيجة عمله كمدرب في الفترة الماضية.

واستطاع تيغانا أن يصعد بفريق الجونة إلى الدوري المصري، موسم 2010 – 2011، وعمل من قبل مساعدًا للمدير الفني القدير، حسن شحاتة في منتخب مصر للشباب، والإيطالي ماركو تارديلي مع منتخب مصر الأول، كما تولى قيادة منتخب الشباب عام 2005، ولكنه لم يحقق شيئًا يذكر.

ويرى عفت نصار، نجم الزمالك الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن إسماعيل يوسف لديه خبرات إدارية وفنية، كلاعب صاحب تاريخ طويل في الملاعب، بجانب قدراته الفنية التي يساعد بها أي مدير فني.

وأضاف: ”منصب مدير الكرة، يحتاج لاستقرار كبير، وهو ما يحدث باستمرار مع إسماعيل يوسف، خاصة أنه أنجز المهام التي أسندت إليه“.

انتقادات بالجملة

تعرض يوسف لانتقادات بالجملة، من جانب المتابعين، بداعي أنه ينقل أسرار الفريق إلى رئيس النادي.

وانتشرت هذه النغمة في وسائل الإعلام وأوساط الجماهير، التي أبدت استغرابها من استمرار تيغانا دون تغيير، وتحوله إلى خط أحمر، رغم التضحية بالعديد من المدربين.

وسبق أن خرج أحمد حسام ”ميدو“، المدير الفني الأسبق للزمالك، مؤكدًا عقب إقالته أن أحد أفراد الجهاز الفني، نقل خطة الفريق في لقاء القمة أمام الأهلي ببرج العرب إلى رئيس النادي.

وأطلق محمود عبدالرحيم ”جنش“، حارس المرمى، من قبل، تدوينة أثارت جدلًا بعد رحيل المدير الفني الأسكتلندي ماكليش، وتعيين محمد حلمي في الولاية الأولى، قائلًا إنه كل مرة يذهب فيها للمران بعد تغيير المدير الفني، يتمنى رحيل أحد الأشخاص، ولكن الأمر لا يحدث، ويظل مستمرًا دون أسباب واضحة، ملمحًا لإسماعيل يوسف.

وأكد خالد الغندور، نجم الزمالك الأسبق، أن محمد حلمي، المدير الفني، طلب الإطاحة بإسماعيل يوسف من الجهاز الفني، وهو أمر معروف للجميع بعد لقاء القمة، ولكنه أوضح أن رئيس الزمالك مقتنع به تمامًا، وهو لاعب كبير، وتغير طموحه مع القلعة البيضاء.

وأشار إلى أنه ليس ضد يوسف كمدير للكرة، ولكنه كان متواجدًا في وقت الهزيمة والمكسب رغم أن رئيس الزمالك تلقى طلبات من جانب مؤمن سليمان، وميدو، حين توليه منصب المدير الفني، أبديا خلالها رغبتهما في رحيله.

فشل ملف التجديد

فشل إسماعيل يوسف، في إدارة ملف تجديد عقود لاعبيه في الموسم الحالي، بدليل أنه تأخر بشدة في إقناع ”جنش“، حارس المرمى، بالتجديد، لولا تدخل رئيس النادي، وإنهاء الملف.

وفشل يوسف في إقناع باسم مرسي، مهاجم الفريق، بالتجديد، وأيضًا أحمد دويدار، وأصبحت الأزمات بالجملة في صفوف الفريق الأبيض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة