5 صراعات تشعل كلاسيكو الأهلي والزمالك في الدوري المصري

5 صراعات تشعل كلاسيكو الأهلي والزمالك في الدوري المصري

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

تبدو الأجواء مشتعلة قبل اللقاء المرتقب بين قطبي الكرة المصرية، الأهلي والزمالك، مساء الخميس المقبل، على ملعب بتروسبورت في الجولة السابعة عشرة، لمسابقة الدوري الممتاز.

ويتوقع الكثيرون أن يكون لقاء القمة المقبل عامرًا وحافلًا بالندية والإثارة بين الفريقين الكبيرين، الباحثين عن تحقيق الفوز لإسعاد جماهيرهما، قبل توقف مسابقة الدوري، في ظل الإعداد لبطولة كأس الأمم الأفريقية، التي تقام في الغابون.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز الصراعات التي تشهدها مباراة الكلاسيكو بين الأهلي والزمالك، فإلى السطور التالية:

صراع حلمي والبدري.. وشيء من الخوف

تبقى أول هذه الصراعات المتمثلة بين مدربي الفريقين محمد حلمي، المدير الفني للزمالك، وحسام البدري، المدير الفني للأهلي، وكلاهما سيتقابلان لأول مرة في لقاءات القمة.

ويحمل الصدام الأول بين حلمي والبدري شعار شيء من الخوف، فكلا المدربين يبحث عن الخروج بلا هزيمة وكل مدرب يضع في حساباته مخاوف من أوراق الآخر في ظل عدة غيابات يعاني منها الفريقان.

وقال أيمن يونس، نجم الزمالك الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ إن صراع حلمي والبدري قائم في الأساس على إغلاق المساحات في وجه الآخر، فكلاهما يملك الخبرة وأيضًا التوازن، وبالتالي المباراة لن تكون سهلة، وستشهد صراعأً تكتيكيًا مثيرًا وجدير بالمتابعة.

وأشار إلى أن الأهلي يبقى الأكثر استقرارًا مع البدري، لأنه خاض عددًا أكبر من المباريات وأوراقه أكثر خبرة وانسجامًا وجاهزية، ولكن الزمالك يملك دوافع كبيرة أيضًا لتحقيق الفوز مع حلمي، لتقليص فارق الـ8 نقاط مع الفريق الأحمر، المتصدر، قبل أداء اللقاءين المؤجلين، فالفوز يعني أن الفارق سيصبح 5 نقاط، وبالتالي لو فاز الزمالك بلقاءيه المؤجَّلين أمام طلائع الجيش والمقاصة، سيتصدر الدوري.

الشناوي وإكرامي.. وصراع المنتخب

هناك صراع آخر سيشهده لقاء القمة بين الثنائي شريف إكرامي وأحمد الشناوي حارسي المرمى، وكلاهما يدرك جيدًا أن الأنظار تنصب على لقاء القمة لمتابعة مستوى كل حارس، وتحديد إمكانية الاعتماد على أحدهما في بطولة كأس الأمم الأفريقية خلال الشهر المقبل.

ومع عدم مشاركة عصام الحضري مع وادي دجلة، تبقى فرص الشناوي وإكرامي كبيرة في حماية العرين في بطولة أمم أفريقيا، وهو ما يجعل الحارسين الكبيرين في حالة تركيز كبيرة، في لقاء القمة للظهور بمستوى طيب.

وقال أحمد سليمان، مدرب حراس مرمى منتخب مصر الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ إن الحارسين يملكان خبرات مميزة رغم فوارق السن، إلا أن الشناوي لديه خبرات وموهبة كبيرة.

وأضاف: ”إكرامي والشناوي يقدمان مستويات مميزة مع الفريقين، وكلاهما نقطة قوة في فريقه، وبالتالي المنافسة بينهما ستكون صعبة ولصالح منتخب مصر، وبالتأكيد لقاء القمة سيحدد بعض الأمور في صراع المنافسة بينهما“.

باسم ومروان.. صدام الهدافين

يبدو صراع الثنائي باسم مرسي، ومروان محسن، في هجوم الفريقين أيضًا من الصراعات الكبيرة التي تشعل لقاء القمة، ولها تأثير أيضًا على مشاركة أحدهما أساسيًا في تشكيلة الفراعنة، بأمم أفريقيا.

ويسعى مروان محسن لإثبات جدارته في الظهور الأول خلال مباراة القمة، وتأكيد مستواه المتميز، الذي ظهر به في لقاء المصري البورسعيدي، وسجل هدفًا.

ويأمل باسم مرسي تأكيد تفوقه على الأهلي، ومستواه المميز في لقاءات القمة، بعدما سجل هدفًا في لقاء الكأس الأخير بخلاف أنه مهاجم خطير وسريع وقوي، وسيكون عنصر إزعاج بالنسبة للأهلي ودفاعاته.

ستانلي وأغاي.. منافسة نيجيرية

تبقى المنافسة بنكهة نيجيرية بين الثنائي ستانلي، نجم الزمالك، وجونيور أغاي، نجم الأهلي، وكلاهما يتشابه في طريقة لعبه.

وانضم ستانلي معارًا للزمالك مقابل 900 ألف دولار لمدة موسم واحد، بينما ضم الأهلي أجاي مقابل 2.5 مليون يورو.

ويسعى الثنائي النيجيري لكتابة شهاد ميلاد في لقاء القمة، خاصة أن كلاهما يخوض الكلاسيكو لأول مرة، وبالتالي سيكون الأمر مختلفًا بالنسبة لهما.

ويرى خالد بيبو، نجم الأهلي الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن أغاي قدم مستوى طيبا خلال الفترة التي لعبها كرأس حربة صريح، ولكن عندما عاد لمركز الجناح الأيسر لم يقدم المطلوب.

وأشار بيبو إلى أن ستانلي أيضًا بدأ في التراجع بعض الشيء بعد بدايته الرائعة مع الزمالك، وبالتالي لقاء القمة سيكون دافعًا لكلا اللاعبين لتقديم بصمة مؤثرة لدى الجماهير في مباراة الكلاسيكو.

صراع مرتضى وطاهر

يبقى الصراع الآخر في المباراة بين مرتضى منصور، رئيس الزمالك، ومحمود طاهر، رئيس الأهلي، رغم الصلح والهدنة بينهما، إلا أن الأزمات الأخيرة شهدت تصرفات أشبه بالحرب الباردة بين القطبين.

ورفض الأهلي طلب الزمالك تبديل تنظيم لقاء القمة، كما أن مرتضى شن انتقادات حادة لسيد عبدالحفيظ مدير الكرة، بخلاف عدة قضايا تناقض خلالها موقف الناديين، مثل لجنة الأندية في ظل تمسك الأهلي بمقاطعتها وأيضًا أزمة الحكام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com