التمرد شعار نجوم الدوري المصري قبل ميركاتو الشتاء

التمرد شعار نجوم الدوري المصري قبل ميركاتو الشتاء

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

رفع بعض نجوم أندية الدوري المصري، شعار التمرد قبل حلول الميركاتو الشتوي، مع بداية شهر يناير المقبل، أملًا في الضغط على أنديتهم للرحيل.

وتعيش الأندية المصرية، أزمات مالية، باتت تدفع اللاعبين للتفكير في الرحيل، مع أول عرض مناسب يصل لهم؛ ما جعل الأندية -أيضًا- تفتح الباب أمام رحيل لاعبيها، من أجل إنعاش الخزائن المالية، مثلما حدث في صفقة انتقال الغاني نانا بوكو، هداف الدوري وفريق المقاصة إلى الشباب الإماراتي.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، أبرز اللاعبين الذين رفعوا شعار التمرد من أجل فسخ ارتباطاتهم مع أنديتهم أو بسبب عدم الحصول على المستحقات المالية، فإلى السطور القادمة:

رمزي خالد

انقطع رمزي خالد، لاعب الزمالك المصري، عن تدريبات فريقه على مدار الأيام الماضية، للضغط على الجهاز الفني، بقيادة محمد حلمي ومجلس الإدارة، برئاسة مرتضى منصور للرحيل.

وتلقى خالد عدة عروض من أندية قوية بالدوري المصري للرحيل عن الفريق الأبيض، أبرزها الاتحاد، فريقه السابق والشرقية، مسقط رأسه، والمقاولون العرب، إلا أن إدارة الزمالك ترفض التفريط في خدمات اللاعب، رغم عدم مشاركته في المباريات.

ويستعد الجهاز الفني للزمالك لتوقيع عقوبة مالية ضد اللاعب، خاصة أنه تجاهل الحصول على إذن بالغياب وانقطع عن المران بشكل مفاجئ، كما أن محمد حلمي أبدى ترحيبه بإعارة اللاعب لمدة 6 أشهر، إذا كان راغبا في الرحيل.

علي معلول

يتبع اللاعب التونسي علي معلول، ظهير أيسر الأهلي، نوعًا آخر من التمرد، قائما على تراجع المستوى وإجبار الأهلي على التفكير في بيعه.

تلقى معلول عرضًا مغريًا من الترجي التونسي، براتب سنوي ضخم، بجانب عودته لبلاده، وهو الأمر الذي يتمناه اللاعب، بسبب تعرضه لضغوط قوية من زوجته، بخلاف أن الترجي رحب بتقديم عرض مالي يصل إلى 1.5 مليون دولار لشراء عقد معلول مع الأهلي.

وأبدى الأهلي رفضه التام فكرة رحيل على معلول في يناير المقبل، أو حتى نهاية الموسم، نظرًا لارتباط الفريق بمنافسات دوري أبطال أفريقيا.

ومع الضغوط التي يتعرض لها مسؤولو الأهلي من اللاعب ووكيله، رفع الفريق الأحمر طلباته المالية، نظير الاستغناء عن معلول إلى 3 ملايين دولار، من أجل إفساد الصفقة.

ولم يكن معلول صامتًا أمام تصرفات مسؤولي الأهلي، ولكنه بدأ حالة من عدم التركيز والابتعاد عن مستواه بشكل واضح للجميع، وهو ما فسره حسام البدري، المدير الفني لوسائل الإعلام بالإجهاد، إلا أن الواقع يؤكد أن معلول يضغط على النادي لإقناعهم ببيعه؛ لأنه لن يقدم المردود الفني المطلوب حال استمراره.

وقال سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادي الأهلي في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن ناديه لم تصله أي عروض رسمية لبيع معلول، كما أن أي أمور خاصة بالتعاقدات أو الراحلين، سيتم مناقشتها بعد لقاء القمة أمام الزمالك.

وأوضح عبدالحفيظ أن معلول عنصر أساس لا غنى عنه، ولا يمكن التفريط في خدماته خلال المرحلة الحالية.

في المقابل، طالب رضا عبدالعال، نجم الأهلي السابق، إدارة ناديه بإطلاق سراح معلول، وتدعيم الصفوف بمهاجم أو صانع ألعاب سوبر بدلًا منه.

وقال عبدالعال في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن حسين السيد، الظهير الأيسر، أثبت أن معلول لم يقدم المستوى الرائع الذي يتحدث عنه البعض، بدليل أن حسين قدم أداءً قويًا ومميزًا خلال مشاركته في مباراتي المصري وإنبي، وكان نقطة انطلاق لهجوم الأهلي.

وأضاف: ”معلول لاعب دولي، ولكنه لم يقدم بعد ما يستحق عليه كل هذه الضجة مع الأهلي، وإذا كان لا يريد الاستمرار مع الفريق فليرحل، خاصة أن الأهلي أكبر من أي لاعب“.

جبرين وبناهيني

يعيش النادي الإسماعيلي أزمة حادة مع الثنائي الغاني إيمانويل بناهيني، وتوريك جبرين، لاعبي الفريق الأصفر.

وانقطع بناهيني عن تدريبات الفريق، خلال الفترة الماضية، بسبب عدم حصوله على مستحقاته المالية المتأخرة، وهو ما دعاه للهروب إلى غانا، ومخاطبة الاتحاد الدولي لفسخ عقده، والحصول على بطاقة مؤقتة، للانتقال لأحد الفرق الأخرى التي تطلب ضمه، وكان أبرزها المريخ السوداني، وأهلي طرابلس الليبي.

وبدأ جبرين السير على نهج بناهيني نفسه، بعدما حصل على جواز سفره، ورفض المشاركة في لقاء الكأس أمام عرب الرمل، ولوح بالرحيل حال عدم صرف مستحقاته المتأخرة، في الفترة المقبلة.

حسام باولو

دخل حسام سلامة، باولو مهاجم فريق سموحة وهداف الدوري في آخر موسمين، في صدام عنيف مع مديره الفني حلمي طولان؛ ما أدى لتجميده.

وبدأ اللاعب التمرد على الفريق من وجهة نظر طولان، من أجل الرحيل للزمالك، الذي يفاوض لضمه في شهر يناير المقبل.

وجاء تمرد باولو من خلال تصريحاته الإعلامية، بأن سموحة ظلم المدرب السابق، البرتغالي جورفان فييرا، وانتقد الجهاز الفني الحالي؛ ما جعل طولان يقوم بتجميده.

وقال فرج عامر، رئيس نادي سموحة، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن باولو لم تصله عروض رسمية في الفترة الأخيرة للرحيل عن الفريق.

وأوضح أن الإدارة تتابع أزمة باولو مع الجهاز الفني، ولكنها لم تعرض اللاعب للبيع، كما أنه لم يتلق عروضًا من الأساس.

كاسونغو

يسير الكونغولي كاسونغو كابونغو، هداف فريق الاتحاد السكندري، على النهج نفسه في التمرد، بعدما رفض خوض مباريات فريقه الأخيرة، وبدأ التفكير في الرحيل والضغط على إدارة الاتحاد لإطلاق سراحه.

وكان كاسونغو يملك عرضًا مغريًا من نادي الشباب الإماراتي، ولكن الاتحاد السكندري رفض رحيله، ما دفع الشباب لضم الغاني نانا بوكو، مهاجم المقاصة.

وقال بلال نظير، مدير أعمال اللاعب، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن كاسونغو لديه عروض آخرى، تستحق النظر من إدارة الاتحاد.

وأضاف أن اللاعب يرغب في الرحيل، خاصة أن الاتحاد سيستفيد ماليًا من وراء صفقة بيعه في شهر يناير، بجانب أنه سيحصل على جميع مستحقاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com