تفجير كنيسة البطرسية يؤجل زيارة ميسي لمصر رسميًا

تفجير كنيسة البطرسية يؤجل زيارة ميسي لمصر رسميًا

المصدر: دعاء مهران – إرم نيوز

ألقت أحداث العنف التي شهدتها مصر، والتي جاء آخرها حادث تفجير كنيسة البطرسية في العباسية، بظلال سلبية على قطاع السياحة المصرية، ودفعت نجم كرة القدم العالمي  ليونيل ميسي، السفير الدولي لحملة تور آند كيور للسياحة العلاجية من فيروس سي، إلى تأجيل زيارته إلى القاهرة، والتي كان من المزمع القيام بها خلال شهر ديسمبر الجاري.

وقالت شركة ”برايم فارما“ المنظمة لبرنامج الزيارة في بيان حصل ”إرم نيوز“ على نسخة منه، إن الزيارة كانت جزءًا من الاحتفال بالإنجاز المصري الذي شهد به العالم في علاج مرض الالتهاب الكبدي الفيروسي- سي، وذلك بإنقاذ حياة مئات الآلاف من المرضى المصريين، وإنهاء قوائم الانتظار للمرض.

ويقوم ميسي كسفير دولي لحملة تور آند كيور، بالدعاية للسياحة العلاجية في مصر، لعلاج المرضى من كافة أنحاء العالم، وذلك تحت شعار ”عالم خالٍ من فيروس سي“.

وقال المهندس تامر وجيه سالم، رئيس مجلس إدارة شركة برايم فارما، إنهم اتفقوا مع ميسي على تأجيل الزيارة بعد الحادث الإرهابي المؤلم، الذي تعرض له المصلون بالكنيسة البطرسية الأسبوع الجاري، ما خلف جراحًا وآلامًا في كل بيت مصري.

وأشار وجيه إلى تسلمه رسالة خاصة من النجم الكبير ميسي، تقدم خلالها بالعزاء نيابة عنه وعن أسرته لكل المصريين في مصابهم، وضرورة تأجيل موعد الزيارة.

وأعلنت شركة برايم فارما، أن الموعد المحدد لزيارة نجم نادي برشلونة لمصر، سيكون في فترة توقف الدوري الإسباني خلال شهر فبراير المقبل، وأن الفرصة ستكون مواتية لتوجيه رسالة للعالم كله، تحمل قصة نجاح المصريين وعزيمتهم وتمسكهم بالحياة في مواجهة المرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com