4 فراعنة استعادوا البريق.. والسبب هيكتور كوبر

4 فراعنة استعادوا البريق.. والسبب هيكتور كوبر
Football Soccer - Egypt v Ghana - 2018 World Cup Qualifying - Africa Zone - "Army Stadium" Borg El Arab, Alexandria, Egypt - 13/11/2016 - Egypt's goalkeeper Essam El Hadrey celebrates after his team scored a goal against Ghana. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

المصدر: خالد محسن - إرم نيوز

تعيش جماهير كرة القدم المصرية، آمالًا وطموحات كبيرة في الفترة الأخيرة، بعدما نجح المنتخب المصري، بقيادة مديره الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر، في تحقيق الفوز على حساب نظيره الغاني بهدفين دون رد، في تصفيات كأس العالم 2018، ليقطع شوطًا كبيرًا نحو التأهل إلى المونديال، بعد غياب 6 دورات متتالية.

وقدّم منتخب مصر، أداءً متميزًا بقيادة كوبر، ونجح المدرب الأرجنتيني في إعادة التوازن للفراعنة، بعد أن ابتعدوا عن المستوى المطلوب خلال المرحلة الماضية.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز اللاعبين الذين استعادوا بريقهم مع كوبر

أحمد فتحي

نجح كوبر في إعادة بريق أحمد فتحي، ظهير أيمن الأهلي، الذي عاد إلى المنتخب المصري مؤخرًا، خلال المعسكرين الأخيرين، بعد فترة طويلة من الاستبعاد.

وجاءت عودة فتحي، البالغ 33 عامًا، إلى المنتخب، بعد تدهور مستوى حازم إمام، ظهير الزمالك، الذي انتقل للاتحاد السكندري.

واستطاع فتحي، أن يقدم وجهًا رائعًا مع المنتخب في المرحلة الأخيرة، خاصة خلال مباراة غانا.

وأكد محمد حلمي، المدير الفني السابق لفريق الزمالك، لـ“إرم نيوز“، أن فتحي دخل في تحدٍ مع نفسه، واستطاع أن يستعيد بريقه بعد كفاح ومعاناة منه بشكل شخصي، ودور مهم من هيكتور كوبر.

وأشار، إلى أن كوبر منح فتحي الفرصة في توقيت رائع، فاللاعب وصل إلى فورمة طيبة، وعاد إلى المنتخب، وكان الفراعنة بحاجة إلى خبراته وخدماته كظهير أو لاعب وسط مهم.

وأوضح، أن فتحي تنقصه فقط بعض الجوانب الهجومية، في إرسال العرضيات، وسيصبح إبعاده عن اللعب أساسيًا في المنتخب أمرًا صعبًا للغاية.

عصام الحضري

بلا شك، يُعد الحارس عصام الحضري مثالًا حيًا للإصرار والعزيمة، فاللاعب صاحب الـ43 عامًا نجح في العودة بشكل أساس، وأثبت أنه حارس مصر الأول.

وعاد الحضري إلى منتخب مصر، رغم أنه كان خارج حسابات كوبر تمامًا في المرحلة الأولى، ولكنه بفضل عزيمته وإصراره وحاجة المنتخب إلى وجوده كقائد وحارس متميز عاد للقائمة.

وتعامل كوبر بعدالة وواقعية في ملف الحضري، فلم يكن هناك موقف شخصي ضد الحارس المخضرم، ويتم استبعاده دون مبرر، ولكنه انضم في الوقت الذي يحتاجه المنتخب، ولن يؤثر وجوده بالسلب على الأجواء داخل الفريق.

وأكد فكري صالح، مدرب حراس مرمى وادي دجلة، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن الحضري يستحق الانضمام لمنتخب مصر، وقادر على حماية عرين الفراعنة.

وأوضح، أن الجهاز الفني لمنتخب مصر يتعامل بواقعية شديدة مع الأمر، وأعاد الحضري للتشكيلة الأساسية في الوقت الذي يحتاجه منتخب مصر.

محمود حسن ”تريزيغيه“

تطور ”تريزيغيه“، نجم وسط موسكيرون البلجيكي، بشكل لافت للنظر، مع منتخب مصر تحت قيادة هيكتور كوبر.

وانضم تريزيغيه إلى منتخب مصر، في وجود المدرب كوبر، الذي ساند اللاعب صاحب الـ23 عامًا كثيرًا، وضمه في الوقت الذي لم يكن يلعب بشكل أساس أو احتياطي مع إندرلخت البلجيكي.

ويضيف كوبر لتريزيغيه، مسألة الالتزام بالأدوار الدفاعية، خاصة أنه جناح سريع وموهوب، وأصبح يشكل مع محمد صلاح، جناح روما الإيطالي، ثنائيًا مرعبًا في منتخب مصر.

وأشاد طارق السعيد، لاعب وسط منتخب مصر الأسبق، بأداء تريزيغيه مع الفراعنة، خاصة خلال مباراتي الكونغو وغانا بتصفيات المونديال.

وأكد السعيد في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن تريزيغيه يقدم مستويات كبيرة مع المدير الفني كوبر، الذي أعاد البريق إلى تريزيغيه، في الوقت الذي لم يكن يشارك بشكل أساس مع أندرلخت.

وأشار، إلى أن دور كوبر ملموس وواضح مع تريزيغيه، ونجح في تطوير أدائه وإعادة بريقه، وهو الأمر الذي يجعل تريزيغيه مدينًا بالفضل للمدرب الأرجنتيني.

علي جبر

رغم الانتقادات الشرسة التي يواجهها المدافع مع ناديه الزمالك المصري، بسبب البطء الشديد والأخطاء الساذجة التي ارتكبها، إلا أن هيكتور كوبر نجح في تطوير أداء اللاعب، خلال مباراتي الكونغو وغانا في تصفيات المونديال.

وأثبت أداء جبر مع منتخب مصر، وتركيزه الشديد، وجود بصمة مؤثرة للمدرب هيكتور كوبر الذي أعاد الثقة إلى المدافع صاحب الـ25 عامًا.

ويتميز علي جبر بالطول الفارع، ولكنه يعيبه الارتباك تحت الضغوط، والأخطاء الساذجة، ولكن كوبر تعامل معه بشكل واقعي، وأعاد إليه الثقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com