الأهلي المصري يسعى للتخلص من الكبار.. و”رحيل” يشكو الزمالك

الأهلي المصري يسعى للتخلص من الكبار.. و”رحيل” يشكو الزمالك

قرر محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي المصري، وضع خطة جديدة، للتخلص من اللاعبين الكبار في الفريق الكروي، دون حدوث أزمات، تكلف النادي أموالاً كثيرة، مثلما حدث في أزمة الثنائي السابق، محمد ناجي “جدو”، وشريف عبدالفضيل.

وقال مصدر داخل الأهلي لـ”إرم نيوز”: “قرر محمود طاهر، اتباع سياسة جديدة في تجديد عقود لاعبي الفريق الأول، فوق الـ30 عامًا هي التجديد لهم لمدة موسم واحد فقط، حتى لا تتعرض القلعة الحمراء لأي ضغوط فيما بعد، حال وجود رغبة في التخلص من أي لاعب، بعد نهاية عقده، كما أن الإدارة تعتقد ان هذا البند، يحفّز اللاعبين الكبار، على بذل قصارى جهدهم في المباريات، للبقاء أطول مدة”.

وأضاف المصدر: “هذه السياسة، لن تُطبّق على مركز حراسة المرمى، لسبب واحد، وهو أن الحرّاس يستمرون في الملاعب وقتًا طويلاً، طالما أنهم قادرون على العطاء، بدليل وجود عصام الحضري حتى الآن كحارس أساسي مع وادي دجلة، والمنتخب الوطني”.

وتابع: “تم تكليف سيد عبدالحفيظ، مديرالكرة، بتنفيذ هذه السياسة الجديدة على أرض الواقع، بداية من التجديد لحسام غالي، قائد الفريق الأحمر، والذي ينتظر أن يوقّع على عقد مع النادي مدته موسم واحد قابل للتمديد، إضافة إلى المهاجم المخضرم، عماد متعب، حال استقرار البدري بشكل نهائي على بقائه”.

بينما، تلقى مسؤولو النادي الأحمر، صدمة شديدة، في ملف الشكوى، التي تقدم بها، الألماني هندريك هلمكه، لاعب الفريق السابق، ضد الأحمر، للحصول على مستحقاته المالية المتأخرة.

وقال مصدر داخل الأهلي لـ”إرم نيوز”: “بات مسؤولو النادي، في أزمة شديدة، بعدما علموا بوجود تسجيل صوتي قدمه هيندريك ضمن شكواه للاتحاد الدولي لكرة القدم، يحتوي على رسالة من أحد أعضاء الجهاز الفني السابق، بقيادة علاء عبدالصادق، بأنه غير مرغوب في وجوده، مع إبلاغه بعدم المشاركة في التدريبات”.

وأضاف المصدر: “أصبح موقف الأهلي سيئًا في القضية، خاصة بعد شكوى اللاعب، ومطالبته بالحصول على مليون و128 ألف دولار، وهي قيمة عقده كاملاً عن الثلاث سنوات التي وقعها، ولم يشارك مع الفريق سوى في ستة أشهر فقط”.

وكان محمود طاهر، قد أرسل إلى أحد المحاميين الفرنسيين، من أجل استشارته في موقف النادي من القضية، حيث يسعى بالاتفاق مع هشام عبدربه، المستشار القانوني، لسرعة إنقاذ الموقف.

ويسعى المسؤولون لمعرفة الإداري المتسبب في الأمر، من أجل اتخاذ موقف رادع ضده في أقرب وقت، حتى لو وصلت الأمور لفصله من النادي.

إلى ذلك، قدم صبري رحيل، ظهير أيسر النادي الأهلي، ومنتخب مصر الأول، شكوى جديدة، ضد الزمالك، من أجل الحصول على مستحقاته المالية المتأخرة لدي النادي، الذي كان يلعب بين صفوفه قبل الانتقال للقلعة الحمراء.

وقال رحيل في تصريحات لـ”إرم نيوز”، إن وكيل أعماله، قدم شكوي جديدة في اتحاد الكرة، بوقف قيد صفقات الزمالك في الانتقالات الشتوية، يناير المقبل، بسبب عدم حصوله على مستحقاته المتأخرة من الفريق الأبيض، والتى تبلغ 227 ألف جنيه.

وأضاف رحيل: “كانت لجنة شئون اللاعبين قد أقرت بأحقيتي، في مبلغ 227 ألف جنيه من نادي الزمالك في 27 فبراير الماضي، ولم أحصل عليها حتى الآن”.

وهدد اتحاد الكرة، بإيقاف قيد نادي الزمالك، ما لم يسدد المستحقات المتأخرة للاعبيه، وهم أحمد حسن وعبد الواحد السيد ومحمود فتح الله وأحمد سمير وانضم إليهم صبري رحيل، قبل أن ينجح المجلس في حل أزمات ثلاثة منهم وديًا.