الأمن المصري يفتش عن علم إسرائيل في ستاد برج العرب

الأمن المصري يفتش عن علم إسرائيل في ستاد برج العرب

المصدر: القاهرة- شوقي عصام

أضيف العلم الإسرائيلي، ضمن الممنوعات التي وضعتها الإدارة الأمنية لمباراة مصر وغانا، مساء اليوم الأحد في ستاد برج العرب، في إطار مباريات الجولة الثانية لتصفيات كأس العالم بروسيا 2018.

ويهدف القرار الذي نص كذلك على حظر الشعارات الدينية، إلى تجنب أي تصرف فردي أو جماعي قد يؤدي إلى نتائج عكسية أو عقوبات أو استغلال سياسي، في ظل تولي المدرب الإسرائيلي إفرام غرانت، منصب المدير الفني لمنتخب غانا.

وقال مصدر أمني، في محافظة الإسكندرية، لـ“إرم نيوز“ ، إن جنسية مدرب غانا الإسرائيلية، جعلت التفتيش يأخذ شكلا آخر، تضمن البحث عن الأعلام او حتى أدوات رسم قد تستخدم لرسم العلم الإسرائيلي، مشيرا إلى أن العلم الوحيد الذي يسمح بإدخاله هو علم مصر، إذ سيتم منع إدخال أعلام الأندية أو أعلام دولة أخرى.

وأشار المصدر الأمني، إلى أن متابعة هذا الأمر لن تكون على البوابات فقط، ولكن داخل المدرجات، من خلال الفرق الأمنية المنتشرة بين الجمهور، سواء بالملابس الشرطية أو المدنية، لمنع أي تصرف يكون مضرا بصورة مصر بالخارج، أو أي واقعة تستغل ضد الدولة، موضحا أن التأمين للمباراة من الداخل والخارج يتابع من خلال غرفة عمليات من مديريتي أمن الإسكندرية ومطروح.

وتتخوف الإدارة الأمنية لتأمين المباراة واتحاد الكرة، من أي سيناريو من جانب الجمهور المصري يتعلق بحرق العلم الإسرائيلي، في الوقت الذي يثير مدرب غانا في الأسبوعين الماضيين، أحاديث عن وصول رسائل تهديد مجهولة له عند حضوره مع منتخب غانا إلى مصر.

وذكّر مراقبون وإعلاميون، الجمهور الذي سيتواجد في ستاد برج العرب اليوم لمؤازرة منتخب مصر، بواقعة ”زيمبابوي“ الشهيرة التي حرمت مصر من الوصول إلى كأس العالم 1994 بسبب تصرف غير مسؤول من فرد تواجد بالمدرجات ضمن الجمهور، مطالبين الجمهور بعدم الانسياق لأي استفزاز قد يتعرضون له من المدرب الإسرائيلي أو الفريق الغاني، نظرا للوضع الصعب الذي تقع به غانا في المجموعة، بعد أن تعادلت المباراة الأولى على أرضها مع أوغندا، وفازت مصر خارج ملعبها على الكونغو.

وشدد المسؤولون خلال الاجتماع الفني للمباراة ،  على حظر استخدام أي شعارات دينية أو سياسية، خلال لقاء الفريقين.

ونقل موقع الاتحاد المصري للعبة عبر الانترنت، نتائج الاجتماع الفني، الذي أكد عدم السماح باستخدام أي شعارات دينية أو سياسية، لافتًا أن المراقبين سيحضرون إلى استاد برج العرب بمدينة الاسكندرية، قبل المباراة بساعتين، بينما سيأتي لاعبو الفريقين قبل ساعة ونصف.