مهاجم الأهلي المصري يطلب الرحيل.. والسعيد مطلوب في روسيا

مهاجم الأهلي المصري يطلب الرحيل.. والسعيد مطلوب في روسيا

بات عمرو جمال، مهاجم النادي الأهلي المصري، على بعد خطوات قليلة، من الانتقال للدوري السعودي، خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل.

وقال مصدر مقرب من جمال لـ”إرم نيوز”: “تلقى اللاعب، اتصالاً هاتفياً من الإسباني كارلوس غاريدو، المدير الفني السابق للأهلي، والحالي للاتفاق السعودي، لجس نبضه، بشأن إمكانية انتقاله للعب معه في السعودية، بعد توليه المسؤولية الفنية للاتفاق بشكل رسمي”.

وأضاف المصدر: “تعهد الإسباني غاريدو، بإعادة عمرو جمال لمستواه المعهود، خاصة أنه من أشد المقتنعين بقدراته الفنية والبدنية، خاصة أنه كان المهاجم الأول للأهلي، عندما كان غاريدو مديرا فنيًا للأحمر.

وتابع: “طالب جمال، إدارة الأهلي، بالسماح له بخوض تجربة الاحتراف، في ظل عدم مشاركته بشكل منتظم مع الفريق الأحمر، بسبب مشاركة النيجيري جونيور أغاي بشكل أساسي، في المباريات الأخيرة”.

بينما، بات عبدالله السعيد، لاعب وسط الفريق، مطلوبًا للاحتراف في الدوري الروسي، خلال فترة الانتقالات الشتوية في شهر يناير المقبل.

وقال مصدر مقرب من اللاعب: “طلب نادي زينيت سان بطرسبرغ الروسي، الذي يشارك حاليًا في بطولة الدوري الأوروبي، التعاقد مع عبدالله السعيد، في يناير المقبل”.

وأضاف المصدر: “النادي سيرسل عرضًا رسميًا، للأهلي، خلال الساعات المقبلة، وبمبلغ مالي كبير، بشرط موافقة اللاعب أولاً”.

وتابع: “النادي الروسي يرغب بقوة في ضم السعيد، لعدة اعتبارات، على رأسها، القناعة بمستواه الفني والبدني، بعيدًا عن كبر السن، بعد أن شاهدوا له سيديهات لأكثر من مباراة خاضها، سواء مع الأهلي أو المنتخب المصري، بجانب الرغبة في تعويض الرحيل المؤكد للبلجيكي، أكسيل فيتسل، لاعب الوسط، والذي قرر عدم تجديد عقده مع زينيت، والانتقال إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي”.

وأردف المصدر: “من جانبه، لم يتحمس عبدالله السعيد لفكرة الاحتراف في الدوري الروسي، أو خارج مصر من الأساس، خاصة بعد أن قامت إدارة الأهلي برفع قيمة عقده في الموسم الكروي المقبل، إلى 5 ملايين جنيه، ليصبح ثاني أغلى لاعب بعد حسام غالي، قائد الفريق، كما أكد تخوفه من أن تتسبب تجربة الاحتراف في ابتعاده عن صفوف المنتخب، الذي يخوض حاليًا مواجهات مهمة في تصفيات المونديال، لكنه ترك الباب مفتوحًا أمام العرض تحسبا لحدوث أي أمور جديدة، قد تغير رأيه”.

على صعيد آخر، كشف ماليك إيفونا، مهاجم نادي وتيانغين الصيني، ومنتخب الغابون، حقيقة الأنباء التي ترددت، عن وجود مفاوضات مع الأهلي المصري، للعودة لصفوفه.

ونفى مصدر مقرب من إيفونا، ما تردد عن إمكانية عودة اللاعب للدوري المصري مرة أخرى، سواء خلال موسم الانتقالات الشتوي، أو الصيفي.

وقال المصدر لـ”إرم نيوز”، إن إيفونا سيكمل عقده الحالي مع تيانغين الصيني، مشيرًا إلى أن اللاعب لم يتأقلم على الأجواء هناك، لكنه لا يفكر في مغادرة الفريق حاليًا.

وتابع أن اللاعب لم يتلق اتصالات إطلاقًا من مسؤولي الأهلي كما تردد، وأن المبلغ الكبير الذي دفعه الفريق الصيني والذي يصل لـ8.5 مليون دولار، من الصعب قيام مسؤولي الأهلي بدفعه، لاسترداد اللاعب الغابوني.

وشدد المصدر، على أن إيفونا لديه عدد من العروض الأوروبية، أبرزها من نادي بولندي، وآخر في الدوري الألماني، والسيناريو الأقرب رحيله للعب في أوروبا، خاصة أن اللاعب لا يريد العودة خطوة للوراء، وهدفه من البداية اللعب في القارة العجوز.