حسام البدري يتسلّح بمعلول وحجازي.. ومحاولات لإعادة رمضان صبحي‎

حسام البدري يتسلّح بمعلول وحجازي.. ومحاولات لإعادة رمضان صبحي‎

استقر المدير الفني للنادي الأهلي المصري، حسام البدري على الدفع بعلي معلول خلال مواجهة الفريق المقبلة أمام الاتحاد السكندري.

ومن المقرر أن يواجه المارد الأحمر زعيم الثغر يوم الأحد المقبل في إطار منافسات الجولة السابعة من بطولة الدوري الممتاز على ستاد بتروسبورت.

وعلم “إرم نيوز” أن البدري قد عقد جلسة خاصة مع طبيب الفريق ووضح له تطورات إصابته وإمكانية مشاركة اللاعب في المباريات.

وأكد خالد محمود طبيب الفريق أن اللاعب تعافي تمامًا من آلام العضلة الضامة التي عانى منها الفترة الماضية وأبعدته عن المباراتين السابقتين.

وأوضح الطبيب أن مشاركة اللاعب في تدريبات الفريق الجماعية هي خير دليل على جاهزية معلول لقيادة الجبهة اليسرى أمام الاتحاد.

وفي سياق متصل أبدى حسام البدري المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي استياءه التام من مستوى صبري رحيل وحسين السيد.

وقال مصدر مقرب من المدير الفني في تصريحات خاصة أن البدري يعتزم الإطاحة بالثنائي، نظرًا لعدم جدية حسين السيد في التدريبات، فضلًا عن المستوى المتواضع الذي ظهر عليه صبري رحيل خلال المباريات.

ومن المقرر أن يتم حسم أمرهما خلال الانتقالات الشتوية المقبلة، حال تطبيق نظام الاستبدال الذي يضغط البدري من أجل تنفيذه.

إلى ذلك يدرس البدري الدفع بأحمد حجازي خلال مواجهة الاتحاد، نظرًا للأخطاء الدفاعية الفادحة لقلبي الدفاع سعد سمير ومحمد نجيب.

ويريد البدري إشراك حجازي على حساب نجيب، نظرًا لعامل السن، بالإضافة إلى قدرة حجازي على بناء الهجمات من الخلف والتسهيل على لاعبي الوسط.

ومن المقرر أن يحسم البدري كافة الأمور خلال التدريبات الأخيرة قبل المواجهة المرتقبة أمام الاتحاد في الدوري.

وفي مفاجأة من العيار الثقيل، بدأ مسؤولو النادي الأهلي ، فتح اتصالات مكثفة مع اللاعب رمضان صبحي، صانع ألعاب الفريق السابق، والذي رحل لخوض تجربة الاحتراف في نادي ستوك سيتي الإنجليزي، لجس نبضه، بخصوص العودة للأحمر في شهر يناير المقبل.

وطرح سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، فكرة استعادة خدمات رمضان صبحي في يناير المقبل، لمدة موسم على سبيل الإعارة، من أجل تدعيم صفوف الفريق في مشواره بدوري أبطال أفريقيا، خلال الموسم المقبل، خاصة أن الأهلي لديه أزمة في صناعة وتسجيل الأهداف.

ورحب حسام البدري، المدير الفني، بفكرة عودة رمضان صبحي، مؤكداً أن الفريق يحتاج لخدمات صانع ألعاب بموهبة رمضان، بجانب قدراته التهديفية القوية، التي يحتاجها الفريق الأحمر، بخلاف أنه سيتم قيده تحت السن، ولن يشغل مكاناً في القائمة.

ويسعى مسؤولو الأهلي، لإقناع اللاعب بالعودة للفريق لمدة موسم واحد، لمساعدته في مشواره بدوري أبطال أفريقيا، خاصة أن المقربين من رمضان صبحي، وعلى رأسهم سعد سمير وحسام غالي لاعبي الفريق، أكدوا أنه يعاني بشكل واضح من متاعب الغربة، ومهمة إقناعه بالعودة للأهلي قد تكون أسهل مع قلة مشاركاته مع ستوك سيتي.

وانضم رمضان صبحي إلى ستوك سيتي مقابل 6.5 مليون يورو.